facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تقول الحكمة التقليدية إن الموظفين لا يغادرون الشركات، بل ينفضُّون عن المدراء السيئين. ومع ذلك، يُظهر بحثنا والأدلة المتزايدة من الدراسات القيادية الأخرى أن الموظفين يستقيلون بسبب الرؤساء الجيدين والسيئين بمعدلات متماثلة تقريباً. وقد بحثنا عن أسباب استقالة الموظفين في مقالنا العلمي المنشور بمشاركة كل من سوميتا راغورام وليو شيانغ مين.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

بدأنا دراستنا من خلال مسح أجريناه على أكثر من 700 موظف في شركة كبيرة متعددة الجنسيات مختصة في تكنولوجيا المعلومات. طلبنا منهم تقييم جودة القيادة لدى مدرائهم من خلال الإشارة إلى مدى موافقتهم على 5 عبارات تستخدم على نطاق واسع في أبحاث القيادة، بما في ذلك عبارات مثل: "إنني أعرف قيمتي عند مديري"، و"مديري يتفهم مشكلات واحتياجات عملي" و"تستخدم مديرتي أو مديري سلطته لمساعدتي في حل المشكلات المتعلقة بالعمل". ثم تم الجمع بين الردود للحصول على درجة موحدة عن جودة القيادة لدى مدير كل موظف على حدة.
وبعد 18 شهراً راجعنا قائمة المستجوبين في المسح لمعرفة من منهم غادر الشركة. ثم أجرى مستشار مستقل بعد ذلك مقابلات شخصية مع هؤلاء الموظفين السابقين، الذي بلغ عددهم 128 شخصاً، لمعرفة سبب مغادرتهم للشركة، وكيف اختلفت وظيفتهم الجديدة عن وظيفتهم السابقة.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!