تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
كيف تتعرف على العوامل المؤثرة في اختيار أسلوب القيادة الناجح؟ لا تتوقف شركات مبتكرة مثل أمازون وتيسلا عن عرض منتجات وخدمات جديدة، ولكن هناك شيئاً آخر تعمل هي ومثيلاتها من الشركات المتميّزة على إنتاجه: إنها نسختها الخاصة من القيادة. حيث يشير مشروع بحثي قمنا بالانتهاء منه للتو إلى أنّ هذا المجال يشهد أمراً مهماً ومبتكراً كذلك. إنّ القيادة "القائمة على التحدي" التي لاحظناها خلال دراستنا قادة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي) قد لا تناسب كل أنواع الشركات والمشاريع، ولكننا نعتقد أنها سوف تنتشر لدى العديد من الشركات في السنوات القادمة.
إنّ الفكرة التي تقول أنّ أمراً ما مميزاً يحدث في السلوكيات القيادية لدى المؤسسات والشركات عالية الأداء، وأنّ هذا الأمر لا يقتصر على ما تطرحه في الأسواق، ليست بجديدة. إذ لطالما كان يُنظر إلى شركات مثل جنرال إلكتريك وبروكتر آند غامبل (Procter & Gamble Co) على أنها بوتقات لتنمية المواهب الإدارية، وفيها يتطور أنواع من القادة. لقد درس علماء من بينهم ديف أولريخ ونورم سمولوود وجيم كوزيز وباري بوزنر مفهوم بناء ما اصطلح على تسميته "علامات تجارية للقيادة". ولا شك أنّ صائدي المواهب هم أول المهتمين بفهم ما يميز هذه العلامات. وهذا يعني، أولاً، أنه من المفيد أن تطور الشركة معارفها في هذا المجال. فإذا عرفت الشركة أي نوع من القادة ممن يمكن

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022