تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: في علم المحيطات، الموجة المارقة هي موجة ضخمة تنبثق، على ما يبدو من العدم، عندما تتصادم عدة ظواهر طبيعية غير محتملة بعضها ببعض. في أعماق المحيط، عادة ما تتسبب الأمواج المارقة في غرق السفن الكبيرة. وفي مجال الأعمال التجارية، فإنها تقضي على خطط النمو وتخفيف المخاطر. إذاً، ما المطلوب لكي تظل مؤسستك صامدة عندما تضربها موجة مارقة، وأن تستغلها لصالحك أيضاً؟ في هذه المقالة، يوضح المؤلف إطاراً يتكون من 3 أجزاء للنمو المرن الذي ساعد شركة "هيوليت-باكارد" (آتش بي) على النجاح بعد عام شهد تحديات كثيرة كان من الممكن أن تؤدي إلى إنهاء عملها. ويتضمن هذا النهج، الذي يمكن تكييفه مع أي مؤسسة، بناء الوعي بالتهديدات والفرص المحتملة التي تلوح في الأفق، وتكييف السلوكيات وفقاً لهذه التوجهات، وضمان إرساء ثقافة التواصل المفتوح والعمليات الواضحة والتوازن السليم بين التسلسل الهرمي والاستقلالية.

ماذا ستفعل إذا حاول أحد أكبر منافسيك الاستحواذ على شركتك، ودُمرت سلسلة التوريد الخاصة بك، وانهار عملك التجاري المربح بين عشية وضحاها؟
هذا هو بالضبط ما حدث لشركة "آتش بي" (HP) في أوائل عام 2020. كانت الشركة ستعلن إفلاسها بكل تأكيد. ومع ذلك، بعد مرور عام، ظلت إيراداتها وأرباحها ثابتة، في حين انكمش قطاع الطباعة بنسبة 9.4% وبشكل عام، شهدت شركة "زيروكس" (Xerox)، التي كان من المنتظر أن تستحوذ على "آتش بي" انخفاضاً بنسبة تزيد على

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!