facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

يتزامن إصدار هذا العدد من "هارفارد بزنس ريفيو العربية" مع انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على شاطئ البحر الميت في الأردن. العشرات من صناع القرار الاقتصادي في المنطقة العربية والعالم يجتمعون، والمئات من قادة الأعمال وصناع المشاريع الصغيرة الواعدة، وهم رواد الأعمال القادمون بأفكار كبيرة ورؤوس أموال محدودة. إنهم الشباب الذين يبتكرون أفكاراً يمكنها تلبية احتياجات غير ملحوظة من كبار الشركات أو المساهمة في خلق حاجات معاصرة لم تنتبه إليها أو لم تستطع أن تلبيها هياكل الشركات الضخمة أو المؤسسات العريقة.

احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.

يجيب هذا العدد عن الأسئلة التي تتصدر مناقشات المنتدى وتشغل شارع الابتكار العربي الذي يبدو صاعداً في نشر ثقافة ريادة الأعمال الشبابية: ما هي الأسئلة التي يجب على رواد الأعمال الإجابة عنها باستمرار؟ ما هي الأخطاء التي يرتكبونها عادة؟ ومتى يجب على أصحاب المشاريع الاحتفاء بالفشل، واعتباره خطوة ضرورية قبل النجاح؟ كل هذه عناوين مقالات وأبحاث نعرضها في هذا العدد من "هارفارد بزنس ريفيو العربية" عبر ملف "إضاءات"، حيث سنكتشف أن نجاح رواد الأعمال لا يعتمد على امتلاك أفكار ناجحة فقط.

وفي القسم المختص بدراسة الحالة، نعرض في هذا العدد، قصة شركتين رياديتين في أميركا، لكن تجربتهما تنطبق على مختلف الشركات في العالم، وتناقش الحالة بطريقة عملية السؤال المتكرر: هل تتحول نقاط قوة الشركات الناشئة إلى أسباب ضعفها؟ ما هي طريقة الربح التي ينبغي اعتمادها، وإلى متى يفترض اعتماد النموذج المجاني للأعمال؟

وفي مقالات العمق، يعرض هذا العدد نصائح عملية للموظفين أيضاً، بهدف مساعدتهم على التصرف مثل رواد الأعمال داخل مؤسساتهم الخاصة أو الحكومية. وسنجدأيضاً أن ريادة الأعمال وفقاً لوصفة أبحاث ومقالات "هارفارد بزنس ريفيو"، هي الحل لأكبر المشكلات وأصغرها؛ بدءاً بحل المشكلات الصغيرة في الشركات وصولاً إلى أفكار التحول لدخول مرحلة ما بعد النفط في الاقتصاد العربي، وتحويل اللاجئين من مشكلة إلى حل لمختلف دول العالم.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!