تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عقب دراسة قادها باحثون في جامعة ستانفورد عن تأثير الإجهاد في مكان العمل، وجدوا أن التكاليف الصحية تكلف الولايات المتحدة نحو 190 مليار دولار و120 ألف حالة وفاة سنوياً، أما الفئات الأكثر عرضة للاحتراق المهني فهي فئة الأطباء والممرضات، وفي دراسة أخرى أجرتها مؤسسة "غالوب"، أكدت أن الموظفين الذين يعانون من الاحتراق الوظيفي أكثر عرضة للإصابة بحالات مرضية تنقلهم على جناح السرعة للمستشفى بنسبة 23٪؛ طبعاً الإحصاءات في هذا المجال كثيرة جداً، وكلها تنبئ بخطورة هذه الحالة النفسية على الموظفين والاقتصاد والمجتمع كله.
اخترنا لكم 7 أسئلة شائعة عن الاحتراق الوظيفي لنجيب عنها:
1- ما معنى الاحتراق الوظيفي؟
مصطلح يعبّر عن حالة نفسية تصيب الموظَف تؤدي به إلى فقدان الرغبة في العمل، وتترافق مع انخفاض مستوى الإنتاجية، فضلاً عن الإرهاق الجسدي والعقلي الناجم عن ضغط العمل. يصيب الاحتراق الوظيفي الموظفين الذين يمضون فترة طويلة من حياتهم في نفس الوظيفة، وتختلف تلك الفترة بحسب طبيعة الصناعة، لكنها عادة ما تكون أكثر من سبع سنوات، لذا وتفادياً لإصابة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022