تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من الصعب أن لا نتساءل لماذا وقفت شركة بوينغ (Boeing) ضد محاولات حظر تحليق طائراتها في ظل الآثار الإنسانية المؤلمة التي خلفتها حادثتان لتحطم طائراتها من طراز "بوينغ 737 ماكس" خلال 5 أشهر في بداية العام 2019. وعلى الرغم من أن شركات النقل الجوي الأميركية، مثل شركة "ساوث ويست أيرلاينز" (Southwest Airlines)، وشركة "أميركان إيرلاينز" (American Airlines)، واصلت تشغيل هذه الطائرات حتى أعلن الرئيس ترامب حظر تحليقها، فإن ذلك ألغى قراراً سابقاً أصدرته إدارة الطيران الاتحادية الأميركية بهذا الخصوص، وفتح الباب للتساؤل عن سبب صمت القادة في شركة "بوينغ" عن التصريح. فماذا عن أزمة طائرات شركة بوينغ والدروس المستفادة منها؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

تعتبر هذه اللحظات بمثابة امتحان عسير بالنسبة للقادة. من غير الواضح حتى الآن سبب تحطم الطائرة الثانية في إحدى رحلات شركة "الخطوط الجوية الإثيوبية" (Ethiopian Airlines) في يوم الأحد، الموافق 10 مارس/آذار. إذ انقسمت الهيئات الرقابية فيما بينها، حيث توجّهت الهيئات في آسيا وأوروبا سريعاً إلى حظر الطائرات من طراز

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
فراس العبدالله Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
فراس  العبدالله
زائر
فراس العبدالله

عجيب!!

error: المحتوى محمي !!