عندما قام البروفسور «أنتوني هايس»، الاختصاصي في علم الاقتصاد، مع زملائه بمقارنة البيانات اليومية لشركات مُدرجة على مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» مع بيانات يومية لتقييم جودة الهواء في إحدى محطات القياس التابعة لوكالة حماية البيئة بالقرب من وول ستريت، وجدوا علاقة ارتباط بين ارتفاع نسبة تلوث الهواء وانخفاض سوية أداء سوق الأسهم. وخلصوا إلى أن: تلوث الهواء يخفّض سوية أداء سوق الأسهم.
هايس كان الأثر قوياً. فمع كل انخفاض لجودة الهواء بمقدار انحراف معياري واحد، كنا نشهد انخفاضاً في أرباح الأسهم بمقدار 12%. وبمعنى آخر، إذا رتبت 100 يوم من أيام التداول في السوق المالي في
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz
error: المحتوى محمي !!