facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ترغب أي شركة، من تلك التي تعتمد بشكل كبير على موظفي المبيعات، أن تتجاوز أخطاء توظيف قادة المبيعات، وأن تضم شخصاً من ذوي الكفاءات العالية لقيادة فريق المبيعات. وبالنظر إلى فترة البقاء المتواضعة لقادة المبيعات في مناصبهم، وفقاً لبيانات حديثة من "لينكد إن" (LinkedIn)، فإنّ ثمة خطأ ما. وبالنظر أيضاً إلى 150 قائد مبيعات سابق (نائب الرئيس للمبيعات أو منصب يعادله) في أكبر 100 شركة تصنيع في الولايات المتحدة، نجد أنّ واحداً من كل أربعة قادة مبيعات بقي في وظيفته لمدة لا تتجاوز العامين، وبقي نصفهم لمدة ثلاثة أعوام أو أقل.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
ويشمل توظيف قائد المبيعات القيام بالخطوات التالية:

التصنيف: تحديد المزايا والمؤهلات التي يحتاجها المرشحون.
الاختيار: التدقيق في المرشحين واختيار أفضل من يطابق المواصفات.
الجذب: تقديم عرض، وإقناع المرشح بالانضمام.
الدمج: مساعدة القائد الجديد على البدء في تنفيذ مهامه بقوة.

أخطاء توظيف قادة المبيعات
يمكن أن يؤدي ارتكاب خطأ ما في أي من هذه المراحل إلى فشل المرشح. ونحن نرى الكثير من أخطاء التوظيف التي يتكرر حدوثها في هذه الخطوات. وتستطيع الشركات زيادة فرصها في النجاح عبر تجنب الوقوع في مثل هذه

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!