facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لا أحد يريد تعيين الشخص الخطأ. فالتوظيف، وإجراء المقابلات، والتعيين، والإعداد الوظيفي، ولو لموظف جديد واحد، هي عبارة عن عملية تستغرق وقتاً طويلاً، ويأخذها كل مدير على محمل الجد.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
وهي أيضاً عبارة عن واحدة من أصعب المهارات التي يمكن لمدير جديد أن يتعلمها، لأسباب منها أنك ما لم تكن تعمل في شركة سريعة النمو لا تحصل عادة على الكثير من التدريبات في هذا الشأن. فعندما لا يتوفر لك كثير من الفرص لممارسة ذلك العمل، من السهل أن يظل منحنى تعلمك ثابتاً.
وفي حين أنه من المحتمل أن تدرك بوعيك الكثير من المسائل عندما تقوم بتعيين أحد الموظفين – مثل المهارات المحددة التي يحتاجها الشخص الجديد، والمهام التي تريده أن يقوم بها، هذا بالإضافة إلى أنّ  كل واحد منا يمتلك أيضاً عقلاً لا شعورياً في العمل، وهذا العقل اللاشعوري سينمو ويتطور أيضاً خلال عملية تعيين موظف جديد. وقبل اتخاذ قرارك النهائي حول من ستعين، يجب أن تختبر دوافعك اللاشعورية والعاطفية أيضاً. فما هو "شعورك الذي تأمل بأن يتحسن" نتيجة لتعيين موظف جديد؟ وما هي تحديات العمل التي تتوقع

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!