تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

أربعة أخطاء إدارية تسبّبت بها المعارف الحديثة

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في هذا العالم الجديد الذي أزالت فيه أماكن العمل جدرانها، يجري العمل في العقول بدل المصانع، وفي مساحات العمل المفتوحة بدل المكاتب الخاصة، وفي مباريات كرة القدم والشواطئ والمقاهي بالإضافة للمقرات الرئيسة للشركات. ومع هذا فقد اكتشفتُ خلال عملي مع عملائي الكثير من الأفكار القديمة عن إدارة الوقت التي لا تأخذ هذا الواقع الجديد في الحسبان. هناك بشكل خاص أخطاء إدارية تتكرر مراراً وتكراراً. أربعة أخطاء إدارية تسبّبت بها المعارف الحديثة موظفوك أصبحوا بسببك، لكن عن غير قصد، متعلّقين ببريدهم الإلكتروني هل استخدام البريد الإلكتروني للاتصالات المستعجلة والتي تحتاج رداً سريعاً هو أمر شائع في شركتك؟ هل تتوقع رداً فورياً…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022