تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
نعرف جميعاً أن المشاعر العاطفية معدية، فهي تنتشر من شخص إلى آخر. أظهرت دراسة أجراها جيمس فولر (James Fuller)، من "جامعة كاليفورنيا سان دييغو" (University of California San Diego)، ونيكولاس كريستاكيس (Nicholas Christakis)، من "جامعة هارفارد" (Harvard University)، أن السعادة تنتقل من فرد إلى آخر. على سبيل المثال، إذا كان صديقك سعيداً، فسترتفع احتمالية شعورك بسعادة أكبر بنسبة 25%.
ونعرف أيضاً أن السلوكيات معدية، فقد استنتج كريستاكيس وفولر أنه إذا كان أصدقاؤك سمينين، فمن المحتمل أن تكون كذلك. إذا أقلعت عن التدخين، يصيرُ احتمال إقلاع أصدقائك عن التدخين أكبر، وقد اكتشفت روز ماكديرموت (Rose McDermott)، من "جامعة براون" (Brown University)، أن الطلاق أيضاً مُعدٍ، وخلصت إلى أنك أكثر عرضة للانفصال عن زوجتك بنسبة 33% لو كان صديقك المقرب مُطلقاً.
أردنا معرفة كيف تؤثر هذه "العدوى الاجتماعية" على القادة. نعلم بالفعل أن القيادة الجيدة تجعل الموظفين أكثر مشاركةً ونشاطاً في الأعمال، وأن القادة لهم دور مؤثر في مجموعة مختلفة من النتائج مثل معدل ترك الموظفين العمل واستبدالهم، ورضا العملاء، والمبيعات، والإيرادات، والإنتاجية، وما إلى ذلك. لكن هل تؤثر قيادتك الجيدة في من حولك، بحيث تزيد من احتمالات أن يكونوا قادة جيدين هم أيضاً بدورهم؟ وأي السلوكيات يسهل "التقاطها"؟
للإجابة عن هذا السؤال، فحصنا تقييمات شاملة لأشخاص يحتلون مناصب الإدارة العليا، ومرؤوسيهم المباشرين في مناصب الإدارة الوسطى. وبمقارنة 265 زوجاً من أفراد الإدارة العليا ومرؤوسيهم المباشرين من أفراد

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!