فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في مؤتمر حول الأتمتة عُقد في أواخر عام 2018، رفع مسؤول مصرفي نظره عن صحنه وذكر هدفه دون تردد: فقد أخبرني أنه يحضر هذا المؤتمر لاستبعاد الموظفين بدوام كامل. كنت أحضر هذا المؤتمر لأنه بعد قضاء عدة أشهر في البحث عن الكيفية التي قامت بها "أمازون" بأتمتة أعمالها وكيف استفادت من موظفيها على نحو أفضل في مقرها الرئيسي، كنت متلهفاً لمعرفة كيف تفكر الشركات الأخرى في هذه التقنية القوية. وبعد تفاعل قصير كان من الواضح أن البعض يفهم الأمر بشكل خاطئ تماماً.
أتمتة الأعمال المكتبية
على مدار العقد الماضي، كانت شركة "أمازون" تسعى إلى أتمتة الأعمال المكتبية في إطار برنامج يُعرف الآن باسم "اترك عجلة القيادة" (Hands off the Wheel). لم يكن الغرض هو إلغاء بعض الوظائف بل أتمتة المهام لكي تتمكن الشركة من إعادة توزيع الموظفين لبناء منتجات جديدة؛ أي لتقديم المزيد بواسطة الموظفين بدلاً من فعل الشيء نفسه بعدد أقل من الموظفين.
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!