facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

هيرفي كليكلي


السيرة الذاتية

هيرفي كليكلي (Hervey Milton Cleckley): طبيب نفسي أميركي راحل، وعالم نفس رائد في مجال “السايكوباثية” (Psychopathy). 

ولد في أوغوستا بولاية جورجيا عام 1903، وتوفي عام 1984 عن عمر يناهز 86 عاماً. تخرج من “جامعة جورجيا” (University of Georgia) بعد أن حصل على بكالوريوس في الرياضيات والعلوم، ثم التحق بـ”جامعة أكسفورد” وحصل منها على بكالوريوس في علم وظائف الأعضاء عام 1926، بعدها التحق بكلية الطب في “جامعة جورجيا” حيث حصل على شهادة دكتوراه عام 1929. 

عُين بعد تخرجه أستاذاً للطب النفسي والعصبي في “جامعة جورجيا”، وفي عام 1937 تم تعيينه رئيساً للطب النفسي والعصبي في المستشفى الجامعي في أوغوستا (University Hospital in Augusta)، وفي عام 1955 تم تعيينه أستاذاً سريرياً للطب النفسي وعلم الأعصاب في كلية الطب بـ”جامعة جورجيا” وأصبح الرئيس المؤسس لقسم الطب النفسي والسلوك الصحي.

في عام 1941 أصدر كتابه “قناع العقل: محاولة لتوضيح بعض القضايا حول ما يسمى الشخصية السايكوباثية” (The Mask of Sanity: An Attempt to Clarify Some Issues about the So-Called Psychopathic Personality)، أوضح فيه بعض النقاط حول ما يسمى بالشخصية السايكوباثية، وهو عبارة عن اضطراب في الشخصية يتميز صاحبه بالعديد من الصفات، أهمها الغطرسة والخيانة والتلاعب بالآخرين، مع افتقاد الشعور بالتعاطف مع ضحاياه، وعدم الشعور بالذنب أو الندم على أفعاله الخاطئة، وهو أمر غالباً ما يقود إلى سلوك إجرامي.

اُعتبر هذا الكتاب أحد أكثر الأوصاف السريرية الخاصة بالمرض النفسي تأثيراً في القرن العشرين، ويشير العنوان إلى “القناع” الذي يخفيه الاضطراب العقلي للشخص السايكوباثي وفقاً لتصور كليكلي، إذ يصف الشخص المضطرب نفسياً بأنه صورة مثالية لشخص يتصرف بشكل طبيعي، قادر على إخفاء النقص الأساسي في بنيته الشخصية الداخلية، وهي فوضى داخلية تؤدي إلى سلوك هدام بشكل متكرر، وغالباً ما يكون أكثر تدميراً للذات من كونه مدمراً للآخرين، لكن على الرغم من الشكل الخارجي الذي يوحي به الشخص السايكوباثي بكونه صادقاً وذكياً وساحراً؛ فداخلياً لا يمتلك القدرة على تجربة مشاعر حقيقية، فيخلص إلى أن صاحب هذه الشخصية يخفي عيباً عصبياً نفسياً خطيراً.

قام بتأليف العديد من الكتب الأخرى منها “كاريكاتير الحب: مناقشة المظاهر الاجتماعية والنفسية والأدبية للنشاط الجنسي المرضي” (The Caricature of Love: A Discussion of Social, Psychiatric, and Literary Manifestations of Pathologic Sexuality)، وفي عام 1956 شارك في تأليف كتاب “وجوه حواء الثلاثة” (The Three Faces of Eve) مع “كوربيت ثيكبين” (Corbet Thigpen) والذي أُنتج عنه فيلم سينمائي يحمل الاسم ذاته عام 1957.

تجارب هيرفي كليكلي في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!