facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

هوارد شولتز


السيرة الذاتية

هوارد شولتز (Howard Schultz): رجل أعمال أميركي، والرئيس الفخري لـشركة ستاربكس (Starbucks) منذ 2018، وشريك مؤسس لـ”مؤسسة عائلة شولتز” (Schultz Family Foundation) المختصة في تدريب الشباب وتوظيفهم. 

عام 1953 في نيويورك، ولد شولتز المالك السابق لـ”نادي سياتل سوبرسونيكس في الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين” (NBA Seattle Supersonics)، وتخرج عام 1971 من “جامعة شمال ميشيغان” (Northern Michigan University) بعد أن حصل على بكالوريوس في العلوم والاتصالات. 

بدأ حياته المهنية في بيع المعدات المكتبية، وبعد التخرج عمل في قسم المبيعات في “شركة زيروكس” (Xerox ومن ثم أصبح مديراً عاماً للفرع الأميركي لـ”شركة هامر بلاست” (Hammarplast) السويدية المتخصصة في صناعة ماكينات صنع القهوة، وخلال عمله هناك كانت الشركة تبيع ماكينات صنع القهوة إلى شركة صغيرة في سياتل بواشنطن، كانت تُعرف آنذاك باسم “شركة ستاربكس للشاي والقهوة والتوابل”، وفي عام 1982 انضم شولتز للشركة وأصبح مديراً لعمليات البيع بالتجزئة والتسويق.

غادر “ستاربكس” بعد ذلك وأسس عمله الخاص لبيع قهوة الإسبرسو ضمن 3 ثلاث نقاط بيع أساسية، وكانت تسمى “إيل جورنال” (Il Giornale)، وبعدها بعامين اشترى أسهم شركة “ستاربكس” ودمج الشركتين معاً، وشغل فيها عدة مناصب مثل رئيس مجلس الإدارة التنفيذي بين عاميْ 2017 و2018، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بين عاميْ 2008 و2017، ورئيس مجلس الإدارة بين عاميْ 2000 و2008.

مكنت صفات القيادة التي تحلى بها شولتز من إنشاء علامة تجارية حطمت معايير ثقافة القهوة، إذ آمن بمفهوم القيادة الحقيقية التي تؤكد على التواصل والشفافية بين القائد والقوى العاملة لديه، مما سمح له بنقل “ستاربكس” من شركة تضم 100 موظف إلى شركة عالمية تعتبر واحدة من أفضل العلامات التجارية في العالم. 

تمكن شولتز من تطوير ثقافة احترام الموظف من خلال أسلوبه في القيادة، حيث ركز على الموظف باعتباره الأساس لتطوير أي شركة، وبرزت رؤيته لدعم موظفيه في وضع برامج جديدة، بما في ذلك المزايا الصحية للعاملين بدوام جزئي، والمساعدة في الرسوم الدراسية.

في عهد شولتز، توسعت سلسلة متاجر “ستاربكس” من 11 متجراً إلى أكثر من 30 ألف متجر حول العالم، ففي عام 2012 كانت أكثر من 17600 متجر في 39 دولة حول العالم، وبلغت قيمتها السوقية 35.6 مليار دولار، أما بحلول عام 2014، فكان لدى “ستاربكس” أكثر من 21000 متجر في جميع أنحاء العالم وقيمة سوقية تبلغ 60 مليار دولار، واحتلت المرتبة الخامسة في قائمة “فورتشن” (Fortune) لأكثر الشركات إثارة للإعجاب في العالم لعاميْ 2018 و2019.

صدر له عدة كتب منها: “إلى الأمام: كيف قاتلت ستاربكس من أجل حياتها دون أن تخسر روحها” (Onward: How Starbucks Fought for Its Life without Losing Its Soul) عام 2011، و”ضع قلبك فيه” (Pour Your Heart Into It) عام 1997، و”تعرف على نفسك” (Knowing Yourself) عام 2011، و”من أجل حب الوطن” (For the Love of Country) عام 2014، و”من الألف إلى الياء” (From the Ground Up) عام 2019.

من أشهر مقولاته:

  • عليك أن تؤمن بنسبة 100٪ بالسبب الأساسي لوجودك.
  • آمن بأحلامك واحلم بشكل كبير.
  • احلم أكثر مما يفكر به الآخرون. توقع أكثر مما يعتقده الآخرون. 
  • في أوقات الشدائد والتغيير نكتشف حقاً من نحن وما صنعنا.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!