تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مجدي يعقوب


السيرة الذاتية

مجدي يعقوب (Magdi Yacoub): طبيب وأكاديمي مصري يحمل الجنسية البريطانية، وواحد من أشهر جراحي القلب في العالم، ومؤسس “مؤسسة مجدي يعقوب للقلب” (Magdi Yacoub Heart Foundation) في مصر.

ولد عام 1935 بمدينة “بلبيس” (Belbes) المصرية، وتخرج من كلية طب جامعة “القاهرة” عام 1957، وتدرب لمدة عامين في الجراحة العامة بـ”مستشفى جامعة القاهرة” (Cairo University Hospital)، ثم ذهب إلى لندن وأجرى تدريباً حول أمراض القلب بـ”مستشفى لندن للصدر” (The London Chest Hospital)، و”مستشفى برومبتون” (The Brompton Hospital).

بعد الانتهاء من تدريبه عام 1968، توجه لأميركا وعمل أستاذاً مساعداً لمدة عام في جامعة “شيكاغو” (University of Chicago) الأميركية، ثم عاد عام 1969 إلى لندن ليعمل كاستشاري جراحة القلب في “مستشفى هارفيلد” (Harefield Hospital) بين 1969 و2001، وعُين بعدها استشاري جراحة القلب في مستشفى “رويال برومبتون” (Royal Brompton) في الفترة بين 1986 و2001، وفي عام 1986 عُين أستاذاً في”مؤسسة القلب البريطانية” (British Heart Foundation) وعمل فيها لأكثر من 20 عاماً.

أجرى على مدى 40 عاماً من حياته المهنية أكثر من 25 ألف عملية قلب مفتوح، وأكثر من 2,500 عملية زراعة للقلب وزراعة للقلب والرئة معاً، وأدت مساهماته السريرية والعلمية في الأمراض المكتسبة والخلقية والحالات التي تصيب القلب، إلى نشر ما يقرب من 800 بحث علمي ظهر معظمها في المجلات الطبية التي راجعها الأقران.

طوّر تقنيات جديدة في مجال جراحة القلب، ففي عام 1977 ابتكر نهجاً جراحياً مكون من مرحلتين لعملية تبديل شرايين القلب، وأجرى في أكتوبر/تشرين الأول 1982 بـ”مستشفى هارفيلد” بلندن أول عملية زراعة قلب في العالم لمريض بريطاني يدعى “جون مكافيرتي” (John McCafferty)، وتمكن من العيش لأكثر من 33 عاماً بعد العملية حتى وفاته عام 2016، وصُنف كصاحب أطول زراعة قلب على قيد الحياة في العالم من قبل “موسوعة غينيس للأرقام القياسية” عام 2013، وفي عام 1983 أجرى يعقوب أول عملية زرع قلب ورئة مشتركة في “مستشفى هارفيلد”. 

أسس يعقوب عام 2008 “مؤسسة مجدي يعقوب للقلب” بالعاصمة المصرية القاهرة، كمؤسسة خيرية غير حكومية بمشاركة كل من العالم المصري “أحمد زويل” والدبلوماسي المصري “محمد شاكر”، وتدير المؤسسة “مركز أسوان للقلب”، والذي يقدم الخدمات الطبية المتطورة بشكل مجاني للمصريين، وخدمات التدريب للأطباء والممرضين والعلماء المصريين الشباب، بهدف النهوض بالعلوم الأساسية والبحوث الطبية الحيوية في مصر.

عام 2016، أسس “مؤسسة مجدي يعقوب العالمية للقلب” (The Magdi Yacoub Global Heart Foundation) في كاليفورنيا، بهدف إجراء المزيد من الأبحاث حول القلب والأوعية الدموية، وتقديم خدمات التدريب والتعليم على نطاق أوسع، للأطباء والفنيين والعلماء الشباب من مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي. 

يعقوب مؤسس ورئيس “جمعية سلسلة الأمل الخيرية” (The Chain of Hope charity) في لندن، والتي تعالج الأطفال الذين يعانون من أمراض قلبية قابلة للعلاج، في البلدان النامية والتي عانت من الحروب، وهو مؤسس ومدير الأبحاث لـ”معهد مجدي يعقوب” (Magdi Yacoub Institute) بأميركا، والذي يشرف على أكثر من 60 عالم وطالب في مجالات هندسة الأنسجة وعضلة القلب. 

وهو مؤسس ومدير “شبكة مجدي يعقوب للأبحاث” (Magdi Yacoub Research Network) بلندن، والتي افتتحت “مركز قطر لأبحاث القلب والأوعية الدموية” (The Qatar Cardiovascular Research Center) عام 2010 بالتعاون مع “مؤسسة قطر” و”مؤسسة حمد الطبية”.

يعمل حالياً (2021) أستاذاً فخرياً بجراحة القلب في “المعهد القومي للقلب والرئة” (National Heart & Lung Institute) التابع لكلية “لندن الإمبراطورية” (Imperial College London).

يعتبر يعقوب دخوله عالم الطب امتيازاً له ولأسباب عدة، أولها قدرته من خلال عمله كطبيب على مساعدة الناس وتخفيف آلامهم، خاصة من لا يملك منهم القدرة المادية، ويكمن نجاحه برأيه عند شعوره بالسعادة في إزالة الهم من قلوب الناس وزراعة الأمل، ويرى أن بناء فريق العمل يعد الجهد الأساسي في العمل، ولا أحد بإمكانه أن يحقق شيئاً وحده، بل يجب أن يكون محاطاً بفريق متناسق يؤمن بالقيم والمعايير والرسالة التي يؤمن بها الفرد نفسه.

من الجوائز التي حصل عليها مجدي يعقوب:

  • “جائزة راي فيش للإنجاز العلمي” (Ray C. Fish Award for Scientific Achievement) في أمراض القلب والأوعية الدموية عام 1998 من “معهد تكساس للقلب” (The Texas Heart Institute) بأميركا.
  • “جائزة الإنجاز المتميز مدى الحياة” (A Lifetime Outstanding Achievement Award) عام 1999 من “الجمعية الملكية” البريطانية (The Royal Society).
  • “جائزة الإنجاز مدى الحياة” (Lifetime Achievement Award) من “الجمعية الدولية لزراعة القلب والرئة” الأميركية (The International Society for Heart and Lung Transplantation) عام 2004.
  • الميدالية الذهبية من “الجمعية الأوروبية لأمراض القلب” (The European Society of Cardiology) بفرنسا عام 2006.
  • وسام الاستحقاق” (The Order of Merit) عام 2014 و”ميدالية ليستر” (The Lister Medal) عام 2015 من “الكلية الملكية للجراحين” (The Royal College of Surgeons) بلندن.
  • “جائزة خلف أحمد الحبتور للإنجاز” الإماراتية (The Khalaf Ahmad Al Habtoor Achievement Award) عام 2019.

من المقالات التي نشرها مجدي يعقوب:

  • “تقنية جديدة لتشكيل الجيوب الأبهرية والحفاظ على الديناميكية في عملية إعادة التشكيل” (A New Technique for Shaping the Aortic Sinuses and Conserving Dynamism in the Remodeling Operation) عام 2020 في مجلة “حوليات جراحة الصدر” الأميركية (The Annals of Thoracic Surgery)، ويتحدث المقال عن تقنية جديدة بسيطة وفعالة، وتكلفة إجراءها منخفضة، ويتم من خلالها إعادة إنشاء الجيوب الأبهرية الثلاثة التي يتكون منها الصمام الأبهري داخل القلب، بشكل يحسن نتائج عمليات الحفاظ على هذا الصمام.
  • “التقييم الجيني لاعتلال عضلة القلب في قطر يحدد خصوبة المتغيرات الجينية للقسيم العضلي المسببة للأمراض واحتمال حدوث طفرات مرضية بين العرب” (Genetic Evaluation of Cardiomyopathies in Qatar ​Identifies Enrichment of Pathogenic Sarcomere Gene Variants and Possible Founder Disease Mutations in the Arabs) عام 2021 مع عدة باحثين في “مجلة علم الوراثة الجزيئية والطب الجيني” الأميركية (Molecular Genetics and Genomic Medicine journal)، ويقدم المقال خلفية عن أمراض القلب الوراثية الخطيرة، مثل اعتلال عضلة القلب الضخامي، واعتلال عضلة القلب التوسعي، مع تحديد الطفرات الجينية المسببة لها، ويبين أهمية اكتشاف الطيف الكامل للطفرات المسببة للأمراض، خاصة في المجموعات السكانية التي لم يتم دراستها جيداً، ويقدم نتائج تحليل 25 جين تبين أن لديها متغيرات مسببة للأمراض مثل اعتلال عضلة القلب، وخاصة في القسيم العضلي (أنسجة العضلات داخل القلب).

من الكتب التي ألفها مجدي يعقوب:

  • “جراحة الشريان التاجي: التصوير وتخطيط صدى القلب” (Coronary Artery Surgery: Imaging and Echocardiography) عام 1993.

من أهم مقولات مجدي يعقوب:

  • إنّي سعيد جداً بانتمائي لمجتمع الأطباء وتخصصي في جراحة القلب.
  • كل إنسان لو عمل بجد ومثابرة وإيمان بنفسه، سينجح تحت أي ظرف وفي أي مكان.
  • إن العمل باستمرار والقيام بمجهود كبير لا يقتل الإنسان، لكن يجب الحذر من الاكتئاب المصاحب للعمل المضني.

تجارب مجدي يعقوب في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!