facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

مايكل واتكينز


السيرة الذاتية

مايكل واتكينز (Michael D. Watkins): مؤلف وخبير في مجال القيادة والتغيير، هو شريك مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “جينيسس أدفايزرز” (Genesis Advisers) في ولاية ماساتشوستس الأميركية منذ 2004، وأستاذ القيادة والتغيير التنظيمي في “المعهد الدولي للتطوير الإداري” (IMD Business School) في سويسرا منذ 2007.

بدأ مسيرته الدراسية في “جامعة واترلو” (University of Waterloo) وحصل منها على بكالوريوس في الهندسة الالكترونية عام 1980، بعدها نال ماجستير في إدارة الأعمال عام 1985 من “جامعة أونتاريو الغربية” (University of Western Ontario) في كندا بلده الأصلي، ومن ثم دكتوراه في علوم القرار عام 1991 من “جامعة هارفارد” (Harvard University).

بعد تخرجه بسنوات، عمل كأستاذ مشارك في “مدرسة هارفارد للأعمال” (Harvard Business School) بين عاميْ 1996 و2004، وأستاذ مشارك في “كلية كيندي للإدارة الحكومية في جامعة هارفارد” (the Kennedy School of Government at Harvard) بين عاميْ 1991 و1996، وساهم خلال وجوده هناك في تدريس دبلوماسية الشركات والتفاوض الاستراتيجي، وتصميم برامج عالمية المستوى لتطوير القادة المحتملين وتدريسها.

أمضى مايكل عقدين من الزمن في التعامل مع المدراء التنفيذيين وتطويرهم كقادة من خلال شركته “جينيسس أدفايزرز” الاستشارية العالمية لتطوير القيادة، والمتخصصة في تسريع تطوير قادة الفرق والشركات.

لم تقتصر شهرة واتكينز على المحلية بل ذاع صيته عالمياً، وذلك عقب تأليف كتاب “الأيام التسعين الأولى: استراتيجيات النجاح الحاسمة للقادة الجدد على جميع المستويات” (The First 90 Days: Critical Success Strategies for New Leaders at All Levels) عام 2003، ثم أصدر نسخة موسعة حملت عنوان “الأيام التسعين الأولى: استراتيجيات مثبتة للوصول إلى السرعة بشكل أسرع وأكثر ذكاءً” (The First 90 Days: Proven Strategies for Getting up to Speed Faster and Smarter) عام 2013.

يعتبر الكتاب بنسخته الجديدة مرجعاً للقادة ودليلاً موثوقاً لمساعدة أي شخص، سواء من الخريجين الجدد أو المدراء التنفيذيين، على تجنب الأخطاء الشائعة خلال البدء بعمل جديد أو الانتقال لمهمة جديدة، حيث وضع الكتاب مجموعة من المبادئ لمساعدة القادة على الانتقال بشكل أسرع وأكثر كفاءة إلى أدوار جديدة، وحدد 8 تحولات رئيسية في حياة الشركات، وأوضح كذلك كيف للقادة وشركاتهم أن يستمروا ويزدهروا من خلال التغيير.

بيعت أكثر من مليون نسخة لهذا الكتاب باللغة الإنجليزية وترجم إلى 24 لغة، ووصفته مجلة “ذي إيكونوميست” (The Economist) بأنه “الكتاب المقدس على متن الطائرة”، وأعلن “متجر أمازون” أنه “واحد من أفضل 100 كتاب للقيادة والنجاح”، وتم تسميته كواحد من أفضل 100 كتاب أعمال على الإطلاق من قبل “سي إي أو-ريد-800” (800-CEO-Read).

ألف مايكل كتباً أخرى منها كتاب “الفوز بلعبة التأثير: ما يجب أن يعرفه كل قادة الأعمال عن الحكومة” (Winning the Influence Game: What Every Business Leaders Should Know About Government)، و”اختراق المفاوضات الدولية: كيف حوّل المفاوضون العظماء صراعات العالم الأكثر صرامة بعد الحرب الباردة” (Breakthrough International Negotiation: How Great Negotiators Transformed the World’s Toughest Post-Cold War Conflicts)، و”اختراق المفاوضات التجارية: مجموعة أدوات للمدراء” (Breakthrough Business Negotiation: A Toolbox for Managers)، وكتاب “خطوتك التالية: دليل القائد لاجتياز التحولات الوظيفية الكبرى” (Your Next Move: The Leader’s Guide to Navigating Major Career Transitions)

تم تصنيفه بين كبار المفكرين الإداريين على مستوى العالم من قبل” مؤسسة المفكرون الخمسون” (Thinkers50) عام 2019.

له العديد من المقولات التحفيزية أبرزها:

  • بمجرد أن يدرك الناس أن التغيير سيحدث، غالباً ما ستتحول اللعبة من معارضة إلى منافسة للتأثير على في التغيير الذي سيحدث.
  • إن القيادة في النهاية تتعلق بالتأثير والنفوذ. أنت، بعد كل شيء شخص واحد فقط. لكي تكون ناجحاً تحتاج إلى تعبئة طاقة العديد من الآخرين في شركتك.
  • المهمة هي ما سيتم تحقيقه، والرؤية هي لماذا يجب أن يشعر الناس بالحماس للأداء على مستوى عالٍ، والاستراتيجية هي حول كيفية تخصيص الموارد والقرارات المتخذة لإنجاز المهمة.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!