facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

كريستين لاغارد


السيرة الذاتية

كريستين لاغارد (Christine Lagarde): محامية وسياسية فرنسية، ورئيسة البنك المركزي الأوروبي (the European Central Bank) منذ عام 2019، وصفنتها فوربس في المرتبة الـ 17 في قائمة النساء الأكثر نفوذاً بالعالم عام 2009.

ولدت لاغارد عام 1956 في باريس، وأمضت طفولتها بمدينة “لوهافر” (Le Havre)، وأنهت المرحلة الثانوية عام 1973، بعدها حصلت على منحة في مدرسة “هولتون آرمز” (the Holton-Arms School) في الولايات المتحدة الأميركية.

 خلال العام الذي قضته بأميركا، عملت لاغارد متدربة بمبنى الكابيتول الأميركي (The United States Capitol) وساعدت بالتواصل مع الناخبين الناطقين بالفرنسية في ولاية “ماين” (Maine) خلال جلسات الاستماع بشأن “فضيحة ووترغيت” (Watergate scandal).

عادت لاغارد إلى فرنسا ودرست بجامعة “نانتير لاديفانس” (Nanterre La Défense) غرب باريس، حيث حصلت على درجة الماجستير في اللغة الإنجليزية، وقانون العمل، والقانون الاجتماعي. كما أنها حاصلة على درجة الماجستير من معهد الدراسات السياسية في مدينة “إيكس أون بروفانس” (Aix-en-Provence) الفرنسية.

أولى خطوات لاغارد المهنية بدأت في شركة “بيكر آند ماكينزي” (Baker & McKenzie) للمحاماة في شيكاغو عام 1981، وتعاملت مع قضايا مكافحة الاحتكار، وكانت محامية متخصصة بالأعمال، وفي عام 1999 انتخبت لتكون رئيسة الشركة، وبذلك أصبحت أول امرأة تشغل هذا المنصب في “بيكر آند ماكينزي”.

تدرجت لاغارد بالمناصب في فرنسا، وفي 2005 عينت وزيرة للتجارة الفرنسية، واستمرت حتى عام 2007، وخلال هذين العامين اخترقت أسواقاً جديدة لمنتجات بلادها واهتمت بقطاع التكنولوجيا.

في 2007، تقلدت منصب وزيرة الشؤون الاقتصادية لمجموعة الثمانية (Group of Eight) وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب، وبعد عامين أي في عام 2009، صنفتها مجلة الفاينانشيال تايمز كأفضل وزيرة للمالية في منطقة اليورو (Eurozone).

في عام 2011، أعلنت لاغارد ترشحها لرئاسة صندوق النقد الدولي (International Monetary Fund)، وحصلت على دعم من الحكومات البريطانية والهندية والأميركية والبرازيلية والروسية والصينية، والألمانية، وانتخب مجلس إدارة الصندوق لاغارد كمدير إداري جديد ورئيس مجلس إدارة لمدة خمس سنوات.

عام 2015، صرح وزير المالية الفرنسي “ميشيل سابين” (Michel Sapin)، بأن لاغارد يمكن أن تبقى في منصب رئيس صندوق النقد الدولي، على الرغم من اتهامها بالإهمال الجنائي.

في عام 2019، رُشحت لاغارد لشغل منصب الرئيس القادم للبنك المركزي الأوروبي، خلفًا لـ “ماريو دراغي” (Mario Draghi)، بعد ذلك قدمت استقالتها من منصب المدير العام لصندوق النقد الدولي.

من أقوالها:

  • اعتاد مدرب السباحة الخاص بي أن يقول ابتسم، حتى لو لم يكن الحكام عادلين معك، وحتى لو كنت تستحق الأفضل، استمر في ذلك وكن أقوى.
  • طرق التشغيل الكلاسيكية بدأت بالاختفاء، فنحن نتحدث عن عالم قديم، آمل أن يتجاهل عالم الغد هذه الطرق الذكورية.
  • أحب الطهي، لكن ليس لي وحدي، وإنما من أجل العطاء.

 

 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!