تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

فينود خوسلا


السيرة الذاتية

فينود خوسلا (Vinod Khosla): رجل أعمال وملياردير هندي أميركي، ومؤسس شركة “خوسلا فنتشرز” (Khosla Ventures) لرأس المال الاستثماري بأميركا.

ولد عام 1955 بالهند، وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من “المعهد الهندي للتكنولوجيا دلهي” (Indian Institute of Technology Delhi)، وماجستير في الهندسة الطبية الحيوية من جامعة “كارنيجي ميلون” (Carnegie Mellon University)، وماجستير في إدارة الأعمال عام 1980 من كلية “الدراسات العليا للأعمال في ستانفورد” (Stanford Graduate School of Business) بأميركا.

بعد تخرجه من جامعة “ستانفورد”، شارك بتأسيس شركة “ديزي سيستمز” (Daisy Systems) بأميركا عام 1981 كشركة ناشئة توفر أول نظام تصميم بواسطة الكمبيوتر لمهندسي الكهرباء، ثم شارك عام 1982 عدة زملاء له في جامعة “ستانفورد” منهم “سكوت مكنيلي” (Scott McNealy)، بتأسيس شركة “صن ميكروسيستمز” (Sun Microsystems) لتطوير البرمجيات، وشغل فيها منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي حتى عام 1984 ليغادر الشركة بعدها.

عام 1986، انضم خوسلا إلى شركة رأس المال الاستثماري “كلينر بيركنز” (Kleiner Perkins) كشريك عام، وساهم في العديد من الاستثمارات الناجحة داخل الشركة، واستثمر في شركة “إس كيه إس مايكروفاينانس” (SKS Microfinance) الهندية للتمويل، والتي تمول قروضاً صغيرة للنساء الفقيرات في ريف الهند.

أسس عام 2004 شركة “خوسلا فنتشرز” (Khosla Ventures) لتستثمر في التقنيات التجريبية مثل الطب الحيوي والروبوتات، ولتركز على مساعدة رواد الأعمال في بناء شركات طاقة وتكنولوجيا جديدة مؤثرة، ويشغل فيها حالياً (2021) منصب الرئيس التنفيذي.

شارك عام 2006 زوجته “نيرو خوسلا” (Neeru Khosla) بتأسيس مؤسسة “سي كي – 12” (CK-12)، التي تهدف إلى زيادة الوصول لتعليم منخفض التكلفة من مرحلة رياض الأطفال وحتى التعليم الثانوي في الولايات المتحدة وخارجها.

خوسلا حالياً (2021) عضو مجلس أمناء “مركز بلوم لتنمية الاقتصادات بجامعة كاليفورنيا بيركلي” (The Blum Center for Developing Economies at the University of California, Berkeley)، والذي يركز على إيجاد حلول لمعالجة أزمة الفقر والمرض في العالم النامي، ومستشار لموقع “هاكر رانك” (HackerRank) للبرمجة الوظيفية.

يملك خوسلا شغفاً بالتقنيات الناشئة التي لها آثار مفيدة على المجتمع، ويقدم الإرشادات لرواد الأعمال الذين يبنون أعمالاً قائمة على التكنولوجيا، مدفوعاً بالرغبة في إحداث تأثير إيجابي من خلال توسيع نطاق مصادر الطاقة الجديدة، وتطوير ريادة الأعمال الاجتماعية، والتركيز بشكل خاص على التمويل الأصغر كأداة للتخفيف من حدة الفقر.

يرى خوسلا أنه على القائد التواجد في المكان الذي يخشاه الآخرون، وأن يضع في اعتباره ضرورة إحداث تغيير إيجابي في عمله، وأن يكون متسامحاً مع المخاطر، فبرأيه فرصة 90% للفشل ليست مشكلة إذا كان هناك احتمال 10% للنجاح.

ويعتقد أن ديناميكية القوة قد تنقلب بسرعة عندما يصبح أصحاب رؤوس الأموال المغامرة متحمسين بشأن إحدى الشركات الناشئة، لا سيما عندما تحصل تلك الشركة على عروض من شركات أخرى، ويوضح أن المنافسة الشرسة على التمويل تكون في أوجها عندما تمتلك الشركات الناشئة رواد أعمال ملهمين. ويعتمد حصول الشركات الناشئة على استثمار من قبل رؤوس الأموال المغامرة، على وجود رسالة واضحة حول أهدافه الشركة وكيفية تعاملها مع الرؤى الجريئة.

صُنف عام 2020 من قبل مجلة “فوربس” (Forbes) في المرتبة 353 على قائمتها لأغنى 400 أميركي، بثروة قيمتها 9 مليار دولار، وحصل عام 2007 على لقب رائد أعمال العام عن منطقة شمال كاليفورنيا من قبل شركة “إرنست آند يونغ” (Ernst & Young) للخدمات المهنية.

من الجوائز التي حصل عليها فينود خوسلا:

  • “جائزة الصفيحة الذهبية” (The Golden Plate Award) عام 2000 من “الأكاديمية الأميركية للإنجاز” (The American Academy of Achievement).

من أهم مقولات فينود خوسلا:

  • رغبتي في الفشل هي ما يمنحني القدرة على النجاح.
  • أي مشكلة هي فرصة، وكلما كبرت المشكلة زادت الفرصة.
  • رائد الأعمال هو الشخص الذي يجرؤ على أن يحلم ويسعى لتحقيق هذه الأحلام.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!