تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

فيل جاكسون


السيرة الذاتية

فيل جاكسون (Phil Jackson): لاعب ومدرب كرة سلة أميركي سابق، فاز بأكبر عدد من بطولات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بصفته مدرباً.

ولد عام 1945 بولاية مونتانا الأميركية، وعاش حياته في جو عائلي يعتمد على الوعظ وممارسة الشعائر الدينية، ثم انغمس في تعاليم طائفة زن البوذية القائمة على ممارسات التأمل. بدأ بممارسة كرة القدم وكرة السلة خلال دراسته الثانوية، ثم التحق بجامعة “نورث داكوتا” (University of North Dakota) دون أن يكمل، ولعب هناك مع فريق الجامعة لكرة السلة.

كان لاعباً في فريق “نيويورك نيكس” (New York Knicks) لكرة السلة بين عامي 1970 و1978، وخلال تلك الفترة تعلم جاكسون مبادئ كرة السلة من مدرب الفريق “ريد هولزمان” (Red Holzman).

عام 1987، أصبح مساعداً لمدرب فريق “شيكاغو بولز” (Chicago Bulls)، وتولى بعدها منصب المدير الفني للفريق بين 1989 و1998، واستخدم بعض تقنيات الإدارة التي تعلمها من هولزمان مع فريق يضم أفضل لاعبي كرة السلة، مثل “مايكل جوردان” (Michael Jordan) و”سكوتي بيبن” (Scottie Pippen)، وخلال فترة عمله تمكن من تحقيق نتائج غير مسبوقة، حيث فاز الفريق بست بطولات للدوري الأميركي للمحترفين “NBA” بين عامي 1991 و1993 وعامي 1996 و1998، وجمع الفريق في الفترة بين 1995 و1996 رقماً قياسياً بلغ 72 فوزاً مقابل 10 خسارات.

غادر فريق “شيكاغو بولز” عام 1998 وابتعد عن كرة السلة لعام كامل، ثم عاد لتدريب فريق “لوس أنجلوس ليكرز” (Los Angeles Lakers) بين 1999 و2004، حيث درب لاعبين مشهورين مثل “شاكيل أونيل” (Shaquille O’Neal) والراحل “كوبي براينت” (Kobe Bryant)، وقاد جاكسون الفريق إلى ثلاث بطولات متتالية بين عامي 2000 و2002.

ابتعد جاكسون عن اللعبة مرة أخرى لمدة عام في 2004، ثم عاد كمدرب لفريق “لوس أنجلوس ليكرز” عام 2005، وقاد الفريق مجدداً إلى لقب آخر خلال موسم 2008 و2009 في الدوري الأميركي للمحترفين ليفوز ببطولته العاشرة، ثم تقاعد في موسم 2010 و2011 بعد أن حقق معهم بطولته الحادية عشر، وحاز بذلك على 11 لقب كمدرب في الدوري الأميركي للمحترفين، ليتجاوز بذلك الرقم القياسي السابق الذي سجله المدرب الأميركي الراحل “ريد أورباخ” (Red Auerbach) بـ9 ألقاب.

بعد تقاعد جاكسون من التدريب انضم إلى فريق “نيويورك نيكس” كرئيس له عام 2014، إلا أنه فشل في مجاراة النجاح الذي حققه كمدرب، حيث تميزت مواسمه الثلاثة الأولى في الفريق باتخاذ قرارات وصفت من قبل النقاد بأنها سيئة تجاه الموظفين، وفي يونيو/حزيران 2017 تم فصله من منصبه.

عُرف عن جاكسون استخدامه أسلوب تدريب غير تقليدي قائم على الفلسفة الشرقية واليقظة الذهنية، بالاعتماد على التركيز الذهني والتأمل، واعتقد أن هذا النوع من التدريب من شأنه أن يوحّد اللاعبين، ويعزلهم بعيداً عن التوتر، وفي نهاية المطاف، يحقق لهم الفوز.

يعتقد جاكسون أن ممارسة التأمل تتيح التهدئة للعقل المضطرب، وتزيد تركيز الانتباه على كل ما يحدث في الوقت الحاضر، ما يفيد لاعبي كرة السلة، الذين غالباً ما يضطرون إلى اتخاذ قرارات في أجزاء من الثانية تحت ضغط كبير.

كان شديد الحرص على خلق الكيمياء بين أعضاء الفريق، ودائم البحث عما يخلق الألفة والترابط بين اللاعبين وما يميزهم عن منافسيهم، واعتمد على إجراء جلسات تأمل جماعية، من أجل جعل جميع لاعبيه على نغمة واحدة، فبرأيه تأمل اللاعبين معاً في انسجام تام يساعد على تنمية نوع من الوعي الجماعي والشعور بالترابط فيما بينهم.

من الجوائز التي حصل عليها فيل جاكسون:

  • “جائزة مدرب العام من الدوري الأميركي للمحترفين” (NBA Coach of the Year Award) عام 1996.
  • “جائزة التميز في الأداء الرياضي لأفضل مدرب/مدير” (Best Coach/Manager ESPY Award) للأعوام 2002 و2009 و2010.

من الكتب التي ألفها فيل جاكسون:

  • “أكثر من لعبة” (More than a Game) عام 2001، حيث يكشف هذا الكتاب جوهر رياضة كرة السلة، ويشرح فيه جاكسون أن مفتاح نجاحه هو قدرته على فهم تعقيدات اللاعبين بالإضافة إلى تعقيدات اللعبة. 
  • “رحلة إلى حلقة السلة: ما وراء الكواليس مع بطل الدوري الأميركي للمحترفين 2010 ليكرز” (Journey to the Ring: Behind the Scenes with the 2010 NBA Champion Lakers) عام 2010، ويتطرق الكتاب لما حدث خلف كواليس موسم بطولة فريق “لوس أنجلوس ليكرز” 2009-2010، بعد أن بنى ثقة طويلة مع أكبر نجوم الدوري الأميركي للمحترفين.
  • “إحدى عشر حلقة سلة: روح النجاح” (Eleven Rings: The Soul of Success) عام 2013 مع خبير اليقظة الذهنية الأميركي “هيو ديلهانتي” (Hugh Delehanty)، وهو كتاب حول الإحدى عشرة مرة التي قاد جاكسون فرقه فيها إلى الهدف النهائي، من خلال الاعتماد على أسرار اليقظة الذهنية وتناغم الفريق أثناء اللعب، وتكوين فِرق ناجحة من لاعبين ذوي قدرات مختلفة.

من أهم مقولات فيل جاكسون:

  • حافظ دائماً على عقل متفتح وقلب رحيم.
  • عندما يُسمح للعقل بالاسترخاء، غالباً ما يتبعه الإلهام.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!