تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

فرانسيس سكوت فيتزجيرالد


السيرة الذاتية

فرانسيس سكوت فيتزجيرالد (Francis Scott Fitzgerald): روائي أميركي راحل، يُعتبر أحد المؤلفين البارزين في تاريخ الأدب الأميركي، اشتهر بتصويره التاريخ الاجتماعي لعصر الجاز بأميركا في أشهر رواياته التي تحمل عنوان “غاتسبي العظيم” (The Great Gatsby).

ولد عام 1896 بولاية مينيسوتا وتوفي عام 1940 في لوس أنجلوس عن عمر يناهز 44 عاماً. ظهرت موهبته في الكتابة خلال دراسته الابتدائية، والتحق بجامعة “برينستون” (Princeton University) لدراسة عدة فصول في علم المثلثات والهندسة والجبر والكيمياء وغيرها، وأصبح شخصية بارزة في الحياة الأدبية للجامعة من خلال التحاقه في عدة أندية للشعر والكتابة، إضافة لكتابته عدة نصوص مسرحية ومقالات لعدة مجلات.

ترك الجامعة عام 1917 للانضمام إلى الجيش الأميركي، وخلال خدمته كتب إحدى رواياته التي لم تُنشر، ثم نشر روايته الأولى بعنوان “هذا الجانب من الجنة” (This Side of Paradise) عام 1920، والتي تدور حول الحب والجشع، وهي قصة لرجل أميركي غربي طموح من عائلة بسيطة، يقع في حب فتاتين من عائلات رفيعة المستوى، ونالت الرواية مراجعات كبيرة، ما حوّل فيتزجيرالد وهو في الرابعة والعشرين من عمره إلى واحد من أكثر الكتاب الشباب الواعدين في البلاد.

عام 1922، نشر روايته الثانية “الجميلة والملعون” (The Beautiful and Damned)، والتي ساعدته في ترسيخ مكانته كواحد من أبرز المؤرخين والأدباء الساخرين، ويصور فيها مجتمع المقاهي في نيويورك والنخبة الأميركية الشرقية خلال عصر الجاز في العشرينات من القرن الماضي، وهو مصطلح شاع في حقبة ما بعد الحرب العالمية الأولى، بعد ظهور موسيقى الجاز على يد مجموعة من الأفارقة، وما تبعها من ثقافة الثروة والبذخ وأسلوب الحياة الأرستقراطية، من حيث الاحتفال والموسيقى والأزياء الأنيقة.

انتقل فيتزجيرالد مع زوجته وطفلته عام 1924 إلى مدينة “الريفييرا” (Riviera) الفرنسية، حيث وجدوا أنفسهم جزءاً من مجموعة من مغتربين أميركيين هناك، وبعد وقت قصير أكمل فيتزجيرالد روايته الأشهر “غاتسبي العظيم” عام 1925، والتي كانت الرواية الأميركية الأكثر عمقاً في عصرها، ومن أفضل أعماله، من خلال تصويره المثالي لعصر الجاز، والانتقادات التي ذكرها حول المادية والحب والحلم الأميركي.

تُروى القصة على لسان نيك كارواي، وهو فتى من الغرب الأميركي ينتقل إلى جزيرة “لونغ آيلاند” (Long Island) شمال أميركا، ويقطن بجوار قصر يملكه الرجل الثري غاي غاتسبي. تتتبع الرواية صداقة كارواي وغاتسبي الغريبة ومطاردة غاتسبي لامرأة متزوجة تدعى ديزي، مما أدى في النهاية إلى موته، وذلك عبر حبكة تنتقد وتصور تفاصيل الحياة في عصر الجاز، وتقدم غاتسبي كنموذج لطبقة انتشرت في المجتمع الأميركي خلال عصر الجاز، ممن سيطروا بثرواتهم على عالم السياسة والاقتصاد.

على الرغم من أن رواية “غاتسبي العظيم” لاقت استحساناً عند نشرها، إلا أنها لم تحقق مكانتها حتى الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، أي بعد وفاة فيتزجيرالد بوقت طويل، حيث حققت رواجاً باعتبارها الصورة الأعمق وإحدى أبرز الوثائق التي صورت عصر الجاز في عشرينيات القرن الماضي، وأُنتج عنها فيلماً سينمائياً عام 2013 حمل اسم الرواية ذاته، من بطولة الممثل الأميركي “توبي ماغواير” (Tobey Maguire) بدور كارواي، والممثل الأميركي “ليوناردو دي كابريو” (Leonardo DiCaprio) بدور غاتسبي.

أصدر رابع وآخر رواياته المكتملة “رقيق هو الليل” (Tender Is the Night) عام 1934، وهي قصة طبيب نفسي يعاني من مرض عقلي ويستنفد حيويته حتى يصبح على حد تعبير فيتزجيرالد “رجل مستهلَك”، وعلى الرغم من أن الرواية لم تنجح تجارياً في البداية، إلا أنها اكتسبت شهرة فيما بعد.

عمل في سنواته الأخيرة كاتباً للسيناريو في هوليوود، وبدأ قبل وفاته بعام بكتابة رواية بعنوان “الزعيم الأخير” (The Last Tycoon)، إلا أنها لم تكتمل.

ركز فيتزجيرالد في كتاباته على الطموح، والخسارة، والانغماس في الذات، والحب، والرومانسية، والمال والطبقية، ويرى النقاد أن أعماله الأدبية يمكن التعرف عليها على الفور بسبب أسلوبه النثري المميز.

من أهم مقولات فرانسيس سكوت فيتزجيرالد التي وردت في مؤلفاته:

  • إن فاحشي الثراء مختلفون كثيراً عن كونهم مجرّد أغنياء. إنهم لا يمتلكون الملايين، بل المليارات. وهم ليسوا أطباء أو رجال أعمال أو مصرفيين. هم ملوك الصناديق وبارونات الأسهم الخاصة.
  • إن الذكاء هو القدرة على التفكير في فكرتين متعارضتين في الوقت نفسه مع الاحتفاظ بالقدرة على العمل.
  • هذا جزء من جمال كل الأدب. تكتشف أن أشواقك هي أشواق عالمية، وأنك لست وحيداً ومعزولاً عن أي شخص.
  • دعونا نتعلم إظهار صداقتنا للشخص عندما يكون على قيد الحياة وليس بعد وفاته.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!