تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

غلوريا مارك


السيرة الذاتية

غلوريا مارك (Gloria Mark): باحثة وأكاديمية أميركية، وأستاذة المعلوماتية في جامعة “كاليفورنيا” الأميركية (University of California).

درست في أميركا، وحصلت على درجة ماجستير في الإحصاء الحيوي من جامعة “ميشيغان” (University of Michigan) عام 1984، ونالت درجة دكتوراه في علم النفس من جامعة “كولومبيا” (Columbia University) عام 1991.

بدأت التدريس في قسم المعلوماتية بجامعة “كاليفورنيا” بصفة أستاذة منذ عام 2000، وحتى الوقت الحالي (2021).

عملت بين عامي 2012 و2017 كباحثة زائرة في شركة “مايكروسوفت ريسيرش” (Microsoft Research) للأبحاث والتابعة لشركة “مايكروسوفت” الأميركية (Microsoft)، وتركزت أبحاثها على استخدام التكنولوجيا في الواقع، ومعالجة تأثير الإلهاء الذي يتعرض له الموظفون على أدائهم بمكان العمل، وكيفية تطوير قدرة الأفراد على الانتباه، وجعل حالتهم المزاجية إيجابية في مكان العمل.

درّست عام 2014 كأستاذة زائرة في مختبر الأبحاث “إم آي تي ميديا لاب” (MIT Media Lab) في معهد “ماساتشوستس للتكنولوجيا” الأميركي (Massachusetts Institute of Technology)، وتناولت آلية فهم السلوكيات الاجتماعية ونتائج التعلم المبكر لدى الأطفال عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي.

تبحث في تأثير الإلهاء على إنتاجية وتركيز الموظفين في أماكن عملهم، سواءً الإلهاء الذي يحدث من قبل زملاء آخرين، أو من خلال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي أو الهواتف المحمولة والبريد الإلكتروني، وتشير إلى أنه كلما قلت وسائل الإلهاء في مكان العمل، قلَ الشعور بالإجهاد والإرهاق، وتبين بإحدى تجاربها أن إبعاد البريد الإلكتروني عن الموظفين لمدة خمسة أيام، كان كفيلاً بتخفيض نسبة الضغط ومنحهم شعوراً كبيراً بأنهم قادرون على التحكم بحياتهم العملية.

من الأبحاث التي نشرتها غلوريا مارك:

  • “تكلفة العمل المتقطع: المزيد من السرعة والضغط” (The cost of interrupted work: More speed and stress) عام 2008 في موقع “ريسيرش غيت” (ResearchGate) الأوروبي للأبحاث، ويدرس البحث تأثير إنجاز مهام العمل في أوقات متقطعة، وتشير النتائج إلى أن الأفراد يختلفون في قدرتهم على العودة للتركيز والانتباه بعد تعرضهم للإلهاء والانقطاع عما كانوا يقومون به من عمل، وتختلف جودة النتائج من فرد لآخر، ولكن حتى الأفراد الذين يستطيعون العودة بتركيز عالٍ إلى العمل بعد الانقطاع المتكرر، يتعرضون مع الزمن لمشاعر الإحباط والتوتر والإجهاد.

من الكتب التي ألفتها غلوريا مارك:

  • “تعدد المهام في العصر الرقمي” (Multitasking in the Digital Age) عام 2015، ويتحدث الكتاب عن تعدد مهام العاملين في مجال المعلومات والبيئات الرقمية، ويبحث في درجة التركيز والانتباه لدى العاملين في ظل وجود وسائل إلهاء وقطع للتركيز كمراقبة البريد الإلكتروني، وتتناول الباحثة العادات التي تسود هذه البيئات والضغط والتحديات التي يواجهها العاملون في مجال المعلومات في العصر الرقمي.

من أهم مقولات غلوريا مارك:

  • الإلهاء الذي يتعرض له الفرد أثناء العمل وانقطاعه عن المهمة التي يقوم بها، لا يؤدي فقط إلى ضعف الإنتاجية، بل يقود إلى الشعور بالتوتر والإحباط والإجهاد.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!