تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

شارون سالزبيرغ


السيرة الذاتية

شارون سالزبيرغ (Sharon Salzberg): خبيرة أميركية في التأمل، وشريكة مؤسسة في مركز “باري سنتر” (The Barre Center) للدراسات البوذية، وتبحث في الدور الذي تؤديه ممارسة التأمل واليقظة الذهنية في تخطي الظروف الصعبة والتعقيدات في العمل.

ولدت عام 1962 في نيويورك، ودرست الفلسفة في جامعة “ولاية نيويورك” الأميركية (The State University of New York)، وفي عام 1971 حضرت دورة في التأمل بمدينة “بود جايا” الهندية (Bodh Gaya) وتلقت تدريباً من قبل معلمين بوذيين.

شاركت عام 1976 في تأسيس جمعية “إنسايت ميديتيشن سوسايتي” (Insight Meditation Society) للتأمل، ودرّست فيها الفلسفة البوذية. وشاركت في 1989 بتأسيس مركز “باري سنتر” وتعمل من خلاله على تدريس تعاليم البوذية وتقديم جلسات تأمل طويلة.

تركّز على أهمية ممارسة التأمل في تحقيق التوازن والاستقرار النفسي، وترى فيه أداة ضرورية تساعد بتخطي الظروف الصعبة بالعمل، وتشير إلى أنه كلما ازدادت المدة التي يُمارس الفرد فيها التأمل، زادت قدرته على التعامل مع الظروف الصعبة والتعقيدات التي تواجهه بالعمل بشكل طبيعي دون قلق أو توتر، وتبين أن تمارين التأمل واليقظة الذهنية مفيدة قبل مقابلات العمل، إذ تساعد في ضبط النفس وتعزيز الثقة وتقدير الذات.

كُرمت عام 1999 من قبل مركز “نيويورك المفتوح” (The New York Open Center) لمساهماتها التي قدمتها في مجال التأمل اليقظة الذهنية.

من المقالات التي نشرتها شارون سالزبيرغ:

  • “السعادة الحقيقية في العمل: أسطورة تعدد المهام” (Real Happiness At Work: The Myth Of Multitasking) عام 2014 في “موقع هاف بوست” الأميركي (HuffPost) وتتحدث في المقال عن القيام بعدة مهمات في وقت واحد، وتشير إلى أن هذا الأمر خاطئ، وليس بسيطاً أو ناجحاً كلياً كما يشاع، بل على العكس فإن تركيز الدماغ يتشتت وقد تقع الأخطاء في أداء المهام، لا سيما إذا كان الفرد يؤدي مهمتين أو أكثر تتضمن عمليات ذهنية كثيرة ومعلومات متنوعة.
  • “لا تستطيع النوم؟ جرّب التأمل” (Can’t Sleep? Try Meditation) عام 2017 في “موقع هاف بوست”، ويوضّح المقال دور التأمل في تخفيف القلق والتوتر الذي يعاني منه الفرد، وتتحدث فيه الكاتبة من وحي تجربتها الشخصية وممارستها للتأمل، وكيف مكنها التأمل من التحكم أكثر بعقلها والسيطرة على الأفكار السلبية ثم طردها.

من الكتب التي ألفتها شارون سالزبيرغ:

  • “الحب الحقيقي: فن الاتصال اليقظ” (Real Love: The Art of Mindful Connection) عام 2017، وتطرح المؤلفة في الكتاب أدوات وتمارين عملية للتأمل تساعد الفرد في بناء علاقات حب أعمق مع الذات والشريك والعائلة والأصدقاء، وتشرح كيف يمكن أن يخوض الإنسان تجربة حب حقيقية.
  • “السعادة الحقيقية: برنامج مدته 28 يوماً لإدراك قوة التأمل” (Real Happiness: A 28-Day Program to Realize the Power) عام 2019، ويقدم الكتاب إرشادات وتمارين عملية لممارسة التأمل، ويشرح خطوات الجلوس والتنفس والتركيز واليقظة.
  • “الحب اللطيف: الفن الثوري للسعادة” (Lovingkindness: The Revolutionary Art of Happiness) عام 2020، وتتحدث المؤلفة فيه عن المحبة وفقاً للفلسفة البوذية وكيف يمكن أن تنير القلب وتوصل الإنسان إلى السعادة الداخلية، وتشرح بالاعتماد على التعاليم البوذية كيف يمكن لكل شخص أن ينمي الحب بداخله ويحقق الفرح والاتزان.

من أهم مقولات شارون سالزبيرغ:

  • تعدد المهام أمر خاطئ، لأن الدماغ يركز على شيء واحد فقط بكل مرة.
  • عندما نحاول التركيز على مهمتين في وقت واحد، فإن ما يحدث بالواقع أننا ننتقل ذهاباً وإياباً بينهما، مع إيلاء اهتمام أقل لكليهما.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!