تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سيلفيا بيليزا


السيرة الذاتية

سيلفيا بيليزا (Silvia Bellezza): باحثة وأكاديمية أميركية، وأستاذة مشاركة في الإدارة بكلية “كولومبيا للأعمال” الأميركية (Columbia Business School).

حصلت على درجة بكالوريوس بالدراسات الاقتصادية من جامعة “لويس جويدو كارلي” الإيطالية (Luiss Guido Carli University) عام 2003، ونالت درجة ماجستير بإدارة الأعمال من كلية “آي إي إس إي” الإسبانية (IESE Business School)، ودرجة دكتوراه في التسويق من كلية “هارفارد للأعمال” (Harvard Business School) عام 2015.

بدأت في 2015 العمل أستاذة مساعدة بالتسويق في كلية “كولومبيا للأعمال” (Columbia Business School) واستمرت حتى 2018، رقيت بعدها إلى مرتبة أستاذة مشاركة بإدارة الأعمال في ذات الكلية، وتدرّس فيها إلى الوقت الحالي (2021).

تبحث في كيفية استهلاك الأفراد للوقت وتوزيعه بين العمل والترفيه، وتدرس سلوك الموظفين في الشركات، وترى أن السلوك المخالف للتقاليد الذي يقوم به الأفراد كعدم ارتداء لباس رسمي في لقاء عمل أو استخدام الشعار الشخصي في العروض التقديمية بدلاً من شعار الشركة، يرفع من تقدير الآخرين لكفاءة الشخص ومكانته. 

من الأبحاث التي نشرتها سيلفيا بيليزا:

  • ” الاستهلاك الملحوظ للوقت: عندما يصبح الانشغال وقلة وقت الفراغ رمزاً للمكانة” (Conspicuous Consumption of Time: When Busyness and Lack of Leisure Time Become a Status Symbol) عام 2017 بالتعاون الباحثتين الأميركيتين “أنات كينان” (Anat Keinan) و”نيرو باهاريا” (Neeru Paharia)، ويتناول البحث الطريقة التي يستهلك بها الناس والوقت، وتشير نتائجه إلى أن البعض يعتبرون ضيق وقتهم وانشغالهم مرتبط بمدى طموحهم ومكانتهم، ويوضح أنه هناك اختلافاًَ في رمزية الوقت والانشغال بين أميركا الشمالية وأوروبا تبعاً لاختلاف الثقافات.
  • “القيمة الرمزية للوقت” (The Symbolic Value of Time) عام 2018 بالتعاون مع الباحثتين “أنات كينان و”نيرو باهاريا”، يتحدث عن كيفية توزيع الأفراد للوقت بين العمل والترفيه، وتشير نتائج البحث إلى أن توجه الأفراد للإنتاجية ومدى هوسهم بالانشغال يؤثر على طريقة اختيارهم للأنشطة الترفيهية التي يقومون بها.

من أهم مقولات سيلفيا بيليزا:

  • إذا ربطنا القيمة الاجتماعية للفرد بمدى انشغاله بعمله، سنميل إلى الاعتقاد بأن الأشخاص الذين ليس لديهم وقت فراغ ويعملون طوال الوقت، يتمتعون بمكانة اجتماعية أعلى.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!