تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سوزان أشفورد


السيرة الذاتية

سوزان أشفورد (Susan J. Ashford): خبيرة أميركية في التعليم والقيادة، وأستاذة الإدارة والتنظيم في كلية “روس للأعمال بجامعة ميشيغان” (The Ross School of Business, University of Michigan).

حصلت على بكالوريوس الآداب عام 1977 من جامعة “ولاية سان خوسيه” (San Jose State University)، وماجستير العلوم في الإدارة عام 1981 من جامعة “نورث وسترن” (Northwestern University)، والدكتوراه في السلوك التنظيمي عام 1983 من الجامعة ذاتها بأميركا.

كانت عضو هيئة التدريس في “كلية دارتموث” (Dartmouth College) بين 1983 و1991، ثم أستاذة بكلية “روس للأعمال بجامعة ميشيغان” عام 1991، وهو المنصب الذي تشغله حتى الآن (2021)، حيث تدرّس مهارات التفاوض في برامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية، إضافة لمشاركتها في هيئة التدريس بـ”مركز المنظمات الإيجابية” (Center for Positive Organizations) بالجامعة ذاتها، والذي يسعى من خلال الأبحاث إلى فهم الخصائص والممارسات والمبادئ التي تخلق مؤسسة مزدهرة.

شغلت عدة مناصب في كلية “روس للأعمال”: العميد المساعد الأول بين 1998 و2002، ومديرة هيئة التدريس لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي بين 2002 و2012، والعميد المشارك لبرنامج تطوير القيادة بين 2007 و2010، ومديرة مجموعة الإدارة والتنظيم بين 2014 و2021.

تتركز مساهماتها البحثية في مجالات تطوير القيادة والتفاوض وفعالية القائد، والتدريب التنفيذي وانعدام الأمن الوظيفي، وتبحث في القضايا المتعلقة بالفعالية الشخصية في المؤسسات والقيادة الذاتية، والاستباقية الفردية (أي البحث عن ردود الفعل)، وتبحث كذلك في كيفية ازدهار اقتصاد الوظائف المؤقتة (العمل لفترات محددة تبعاً لحاجة الشركة)، ومساعدة الأشخاص على أن يكونوا فعالين إلى أقصى حد في عملهم.

تركز بشكل خاص على موضوع الاستباقية، حيث ترى أن الفرد لا ينتظر مراجعة الأداء السنوية لتوضيح كيفية أدائه في المؤسسات، ويسعى بدلاً من ذلك للحصول على رد الفعل بطريقتين، إما من خلال قراءة تصرفات الآخرين ولغة جسدهم واستنتاجها، أو طلب رأي الآخرين بشكل صريح.

نالت عام 2020 لقب “باحثة العام من كلية روس” (The Ross school’s researcher of the year).

من الجوائز التي حصلت عليها سوزان أشفورد:

  • “جائزة الإنجاز الوظيفي” (The Career Achievement Award) من “أكاديمية الإدارة” (The Academy of Management) عام 2017.
  • “جائزة الإنجاز مدى الحياة” (The Lifetime Achievement award) من قسم السلوك التنظيمي بـ”أكاديمية الإدارة” عام 2020.

من المقالات التي نشرتها سوزان أشفورد:

  • “هل أنت جاهز للعمل لحسابك الخاص؟” (?Are You Ready to Go Freelance) في هارفارد بزنس ريفيو عام 2019، ويشرح المقال كيف يختار المزيد من المهنيين العمل لحسابهم الخاص، لما فيه من استقلالية ومرونة. ويبين المقال نتائج عدة دراسات استقصائية توضح أن القوة العاملة المستقلة في الولايات المتحدة نمت بمقدار 3.7 مليون عامل في السنوات الخمس الماضية، ما يعني أن أكثر من 1 من كل 3 أميركيين يعملون بشكل مستقل، ويتطرق المقال للفوائد والتحديات التي يواجهها العمال ذوي المهارات العالية عند الانتقال للعمل المستقل، وما هي المهارات التي يمكن أن تساعدهم على الازدهار.
  • “5 طرق يمكن للأزمة أن تساعدك على تنمية عقلية النمو” (5Ways a Crisis Can Help You Cultivate a Growth Mindset) في هارفارد بزنس ريفيو عام 2020 مع عدة باحثين منهم الأكاديمي الأميركي “مكسيم سيتش” (Maxim Sytch)، ويوضح المقال أن الأزمات تطرح مجموعة متنوعة من التحديات الجديدة، وتخلق فرصاً جديدة للقادة لتنمية عقلية النمو، ويقدم المقال عدة طرق يمكن للمدراء من خلالها الاستفادة من الأزمة واغتنام الفرصة لتحسين أنفسهم وفرقهم لبناء ثقافة التعلم والتحسين الذاتي، بما في ذلك نمذجة عقلية النمو لتشجيع الآخرين، وإعادة النظر في ممارسات الأعمال، والتواصل بشكل أفضل مع زملائهم في الفريق. 

من الكتب التي ألفتها سوزان أشفورد:

  • “قوة المرونة: كيفية استخدام التجارب اليومية الصغيرة لخلق نمو كبير يغير الحياة” (The Power of Flexing: How to Use Small Daily Experiments to Create Big Life-Changing Growth) عام 2021، وتوضح فيه كيفية تغيير السلوك وتطوير المهارات الشخصية وتحقيق النمو الشخصي والمهني، من خلال سلسلة من التجارب الصغيرة، وتعتمد معالجة هذه القضايا المتنوعة على تحسين المهارات الشخصية، مثل إدارة الوقت، وبناء الفريق، والتواصل والاستماع، والتفكير الإبداعي، وحل المشكلات.

من أهم مقولات سوزان أشفورد:

  • يجب على القادة والعاملين تطوير المهارات اللازمة للتكيف مع عالم سريع التغير.
  • الأهداف التي تحددها لتعزيز شخصيتك يمكن أن تساعدك في التركيز على تطوير نفسك، حتى وأنت تسعى جاهداً لإتقان المهام اليومية التي يجب عليك القيام بها.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!