تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سكوت كيلي


السيرة الذاتية

سكوت كيلي (Scott Kelly): مهندس أميركي وطيار عسكري سابق، ورائد فضاء متقاعد. قاد أربع رحلات إلى الفضاء، وكان عضواَ في المهمة التي استمرت عاماً إلى محطة الفضاء الدولية.

ولد عام 1964، وحصل على بكالوريوس العلوم في الهندسة الكهربائية عام 1987 من الكلية البحرية بجامعة “ولاية نيويورك” (The State University of New York)، وماجستير العلوم في أنظمة الطيران عام 1996 من “جامعة تينيسي” (University of Tennessee)، والدكتوراه الفخرية في العلوم عام 2008 من جامعة “ولاية نيويورك”.

عُين عام 1989 طياراً بحرياً في “المحطة الجوية البحرية” الأميركية (Naval Air Station)، حيث كُلف بقيادة سرب الطائرات المقاتلة رقم 143، ونفذ عمليات في شمال المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر والخليج العربي على متن حاملة الطائرات “يو إس إس دوايت دي إيزنهاور” (USS Dwight D. Eisenhower)، وقاد بعدها عدة دورات تدريبية.

انضم إلى وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” (NASA) عام 1996، وبعد أن خاض فترة تدريب، كُلف بمهام فنية في فرع عمليات المركبات الفضائية بمكتب رواد الفضاء، ثم كُلف بأول رحلة فضاء في ديسمبر/كانون الأول 1999، كطيار للمكوك الفضائي “إس تي إس-103” (STS-103)، في مهمة لتعزيز قدرات “تلسكوب هابل الفضائي” (Hubble Space Telescope)، وتم إنجاز المهمة خلال 8 أيام في 120 مدار حول الأرض، نجح خلالها الطاقم في تثبيت أدوات جديدة وأنظمة متطورة على التلسكوب.

كانت رحلة كيلي الفضائية الثانية عام 2007، قاد خلالها المكوك “إس تي إس-118” (STS-118)، في مهمة استغرقت 12 يوماً إلى محطة الفضاء الدولية، ونجح الطاقم خلالها في إضافة قطعة تروس وجيروسكوب جديد وقطع غيار خارجية إلى محطة الفضاء الدولية.

بتاريخ أكتوبر/تشرين الأول 2010، وصل كيلي ضمن رحلته الفضائية الثالثة مع أفراد الرحلة الاستكشافية 25/26 لمحطة الفضاء الدولية، على متن المركبة “سويوز تي إم إيه-01إم” (Soyuz TMA-01M)، وعمل خلال الرحلة كمهندس طيران، ثم تولى القيادة في نوفمبر/تشرين الثاني 2010، وانتهت الرحلة الاستكشافية في مارس/آذار 2011.

في نوفمبر 2012، اختير كيلي مع رائد الفضاء الروسي “ميخائيل كورنينكو” (Mikhail Kornienko) للقيام بمهمة مدتها عام في محطة الفضاء الدولية، بغرض فهم كيفية تفاعل جسم الإنسان مع البيئة القاسية للفضاء، حيث بدأت المهمة بإطلاق المركبة “سويوز تي إم إيه-16إم” (Soyuz TMA-16M) في مارس/آذار 2015 وانتهت في مارس 2016، وخلال المهمة التي استغرقت 340 يوماً، تم إجراء ما يقارب 400 تجربة في المحطة، للاستفادة من النتائج في سبيل تقليل المخاطر على صحة أفراد طاقم السفر إلى الفضاء.

تقاعد كيلي من وكالة “ناسا” عام 2016، بعد مسيرة استمرت 20 عاماً، سجل فيها أكثر من 8,000 ساعة طيران، وحطم الرقم القياسي لإجمالي عدد الأيام المتراكمة التي قضاها في الفضاء في رحلته الأخيرة، وهي أطول مهمة فضائية لرائد فضاء أميركي.

اعتمد خلال الأدوار القيادية التي تسلمها في حياته على أن يتبع أسلوباً إدارياً يختلف تبعاً للموقف الذي يتعامل معه، فعلى سبيل المثال، إذا اندلع حريق في المحطة الفضائية، تصرف بأقصى درجات السيطرة، وأخبر كل شخص بما يجب فعله، دون أسئلة أو نقاشات، لكن في الظروف الطبيعية الأخرى يكون أكثر تعاوناً، ويطلب آراء المجموعة ليتخذ القرار بعدها، وفي اعتقاده أن المهارة تكمن في تحديد الأسلوب الذي يلزم الاعتماد عليه في كل موقف.

كيلي حالياً (2021) زميل مشارك في “جمعية الطيارين التجريبيين” (Society of Experimental Test Pilots) وعضو “رابطة مستكشفي الفضاء” (Association of Space Explorers) بأميركا.

من الجوائز التي حصل عليها سكوت كيلي:

  • “وسام خدمة جنوب غرب آسيا” (Southwest Asia Service Medal).
  • “وسام الخدمة المتميزة لوكالة ناسا” (NASA Distinguished Service Medal).
  • “وسام الخدمة الاستثنائية لوكالة ناسا” (NASA Exceptional Service Medal).
  • “وسام الاتحاد الروسي للجدارة في استكشاف الفضاء” (Russian Federation Medal for merit in Space Exploration).

من الكتب التي ألفها سكوت كيلي:

  • “التحمل: عام في الفضاء، عمر من الاكتشاف” (Endurance: A Year in Space, a Lifetime of Discovery) عام 2017، وهو كتاب يتضمن مذكراته على متن محطة الفضاء الدولية، يروي فيه تفاصيل رحلات الفضاء، وآثارها على الجسم، والعزلة عن الأرض.
  • “رحلتي إلى النجوم” (My Journey to the Stars) عام 2017، يروي فيه تفاصيل حياته من الطفولة إلى العام الذي حطم فيه الأرقام القياسية بين النجوم.
  • “جاهز للإطلاق: دروس رائد فضاء للنجاح على الأرض” (Ready for Launch: An Astronaut’s Lessons for Success on Earth)، ومن المتوقع صدوره في أبريل/نيسان 2022، ويشارك فيه نصائحه للسيطرة على الخوف والفشل وتحويل الصراعات اليومية إلى وقود للنجاح.

من أهم مقولات سكوت كيلي:

  • العمل مع الشخص المناسب يمكن أن يجعل أصعب يوم يمر بشكل جيد، والعمل مع الشخص الخطأ يمكن أن يجعل أبسط مهمة صعبة للغاية.
  • للاستمرار في أي رحلة، يجب أن نتحدى أنفسنا دائماً لاتخاذ الخطوة التالية.

تجارب سكوت كيلي في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!