تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سكوت تايلور


السيرة الذاتية

سكوت تايلور (Scott Taylor): خبير أميركي في القيادة، وأستاذ كرسي “آرثر بلانك” (Arthur M. Blank) للقيادة القائمة على القيم في كلية بابسون” (Babson College) بأميركا.

حصل على درجة البكالوريوس في اللغة الإسبانية عام 1994 من جامعة “بريغهام يونغ” (Brigham Young University)، والماجستير في إدارة الأعمال تخصص السلوك التنظيمي وسياسة الموارد البشرية عام 1997 من جامعة “كيس ويسترن ريزيرف” (Case Western Reserve University)، والدكتوراه في السلوك التنظيمي عام 2006 من الجامعة ذاتها.

شغل منصب مدير الاستشارات الإدارية في شركة “إرنست آند يونغ” الأميركية للخدمات المهنية (Ernst & Young) بين 1996 و1998، ومدير الفعاليات التنظيمية في شركة “سيبر كوربوريشن” الأميركية للتكنولوجيا (Sabre Corporation) بين 1998 و2000.

كان أستاذاً مساعداً للسلوك التنظيمي في كلية الإدارة بجامعة “بوسطن” (Boston University) بين 2006 و2008، وأستاذاً مشاركاً للدراسات التنظيمية في كلية “أندرسون للإدارة بجامعة نيو مكسيكو” ( Anderson School of Management at the University of New Mexico) بين 2008 و2014، وأستاذاً مساعداً في كلية “بابسون” بين 2014 و2016.

يشغل منذ 2016 وحتى الآن (2021) منصب أستاذ كرسي رجل الأعمال الأميركي “آرثر بلانك” للقيادة القائمة على القيم في كلية “بابسون”، وهو زميل باحث في “مختبر أبحاث التدريب” (The Coaching Research Lab) بجامعة “كيس ويسترن ريزيرف”، وعضو “اتحاد الابتكار التعليمي” (The Consortium for Learning Innovation)، وعضو “اتحاد الأبحاث حول الذكاء العاطفي في المنظمات” (The Consortium for Research on Emotional Intelligence in Organizations) بأميركا.

يركز في أبحاثه بشكل أساسي على كيفية تقييم القائد وتطويره، ويدرس المناهج المختلفة التي تستخدمها المؤسسات لتقييم وتطوير قادتها، وتقييم فعالية تلك المناهج المتبعة، وتطوير مناهج جديدة لتحسين تقييم القادة وتطويرهم، ويهتم كذلك في تنمية الكفاءات العاطفية والاجتماعية والوعي الذاتي للقائد.

من الجوائز التي حصل عليها سكوت تايلور:

  • “جائزة الأداء المتميز” (Breakthrough Performance Award) من كلية “بابسون” لعام 2015. 
  • “جائزة عمداء كلية بابسون” (Babson College Deans’ Award) للتميز في التدريس عام 2016.
  • “جائزة منحة أعضاء هيئة التدريس” (Faculty Scholarship Award) من كلية “بابسون” لعام 2017.
  • “جائزة أفضل ندوة في التعليم الإداري والتطوير” (Best Symposium in Management Education and Development Award) عام 2019 من “أكاديمية الإدارة” (Academy of Management).

من المقالات التي نشرها سكوت تايلور:

  • “التفكير في المستقبل: ما نعرفه عن التحرش الجنسي الآن، وما ينبئنا به بالمستقبل” (Looking Ahead: How What We Know About Sexual Harassment Now Informs Us of the Future) في مجلة “الديناميات التنظيمية” الأميركية (Organizational Dynamics) عام 2019 مع عدة باحثين، ويقدم المقال العديد من التوصيات للمؤسسات التي تتطلع إلى القضاء على ظاهرة التحرش، ومن بينها التدريب على مكافحة التحرش، ويبين أن التدريبات التقليدية لمواجهة التحرش الجنسي لم تُجدِ نفعاً بالقدر المطلوب، لأن معظمها يركز على مساعدة الموظفين في معرفة سلوكيات التحرش والموظفون يعرفونها مسبقاً، لذلك يوصي الباحثون بضرورة تنفيذ الشركات لتدريبات توعية للموظفين حول التحيز ضد المرأة والسمات الشخصية المتباينة بين الجنسين.
  • “لا يزال التحيز القائم على النوع الاجتماعي يصيب مكان العمل: النظر إلى مخاطر الانحراف عن المسار والأداء من خلال تصنيفات الذات الأخرى” (Gender Bias Still Plagues the Workplace: Looking at Derailment Risk and Performance With Self–Other Ratings) في مجلة “إدارة المجموعة والمنظمة” الأميركية (Group & Organization Management) عام 2020، ويوضح أن أشكال التمييز العلني ضد المرأة في العمل تراجع بمرور الوقت مع صدور قوانين رسمية مناهضة للتمييز، إلا أن التحيزات الضمنية ضد المرأة لا تزال تعصف بالمؤسسات، وتظهر في مكان العمل حسب اختلاف التقييمات الذاتية للقادة من الرجال والنساء.
  • “حقبة #أنا_أيضاً وما يجب على المدراء فعله حيال ذلك” (The Era of #MeToo and What Managers Should Do About It) في مجلة “ آفاق العمل” (Business Horizons) عام 2021، ويهدف المقال لمساعدة المدراء من كلا الجنسين على فهم دورهم في أعقاب حملة #أنا_أيضاً ضد التحرش، والتي أصبحت ظاهرة عالمية منذ عام 2017، ويوضح الإجراءات التي يمكن للمدراء اتخاذها لمنع التحرش داخل العمل ومعرفة كيفية التعامل عند حدوثه، ويقدم رؤىً جديدة لممارسات الأعمال التي يحتاج كل من المدراء والباحثين إلى إدراكها والتصرف بناءً عليها في أعقاب هذه الحملة.

من الكتب التي ألفها سكوت تايلور:

  • “تأثير الرؤية المشتركة على القيادة والمشاركة والمواطنة والتدريب” (The Impact of Shared Vision on Leadership, Engagement, Citizenship and Coaching) عام 2015 مع عدة مؤلفين، ويقدم الكتاب نتائج مجموعة من الأبحاث التي تدرس دور الرؤية المشتركة على النتائج التنظيمية الرئيسية مثل فعالية القيادة، والأداء التنفيذي، وإشراك الموظفين، والمسؤولية الاجتماعية للشركات، وسلوك المواطنة التنظيمية، والذي يُقصد به السلوك الطوعي الذي يقوم به الموظَفون بهدف المساعدة في أداء الأنشطة والمهام التي لا تدخل ضمن متطلبات الوظيفة.

من أهم مقولات سكوت تايلور:

  • يمكن تعلم القيادة وتطويرها. إنها ظاهرة تصُنع بدلاً من أن تولد، وبالتالي يجب أن نركز على ما هو ممكن بدلاً من ما لا يمكننا التحكم فيه.
  • يعتبر التعاطف أمراً محورياً في فهم وجهات نظر الآخرين. أحتاج إلى قدر من التعاطف لفهم منظور الآخرين، ومعرفة الفروق الدقيقة حول كيفية تحفيزهم، وما هو مهم بالنسبة لهم، وما هي أفضل طريقة للتواصل معهم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!