تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سكوت بيج


السيرة الذاتية

سكوت بيج (Scott E. Page): عالم اجتماع أميركي، وخبير بالعلوم السياسية والاقتصاد، وأستاذ كرسي “جون سيلي براون” (John Seely Brown) للعلوم الاجتماعية والإدارة في جامعة “ميشيغان” الأميركية (University of Michigan).

ولد عام 1963، وحصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات عام 1985 من جامعة “ميشيغان”، والماجستير في الرياضيات عام 1988 من جامعة “ويسكونسن” (University of Wisconsin)، والماجستير في إدارة الأعمال عام 1990 من جامعة “نورث وسترن” (Northwestern University)، والدكتوراه في الاقتصاد الإداري وعلوم القرار عام 1993 من الجامعة ذاتها.

كان أستاذاً مساعداً للاقتصاد بـ”معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا” (California Institute of Technology) بين 1993 و1997، وأستاذاً زائراً للاقتصاد في “جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس” (University of California Los Angeles) خلال 1995، وأستاذاً مشاركاً للاقتصاد في جامعة “أيوا” (University of Iowa) بين 1997 و1999.

عمل كأستاذ مشارك للنظم المعقدة والعلوم السياسية والاقتصاد بجامعة “ميشيغان” بين 2000 و2003، وأستاذ النظم المعقدة والعلوم السياسية والاقتصاد بالجامعة ذاتها بين 2004 و2008، ومدير لـ”مركز دراسة النظم المعقدة” (Center for the Study of Complex Systems) بالجامعة ذاتها بين 2010 و2016، وأستاذ زائر في “معهد الدراسات العليا لإدارة الأعمال. إنسياد” (INSEAD) بفرنسا بين 2013 و2014.

بيج أستاذ كرسي الاقتصادي الأميركي “ليونيد هورويز” (Leonid Hurwicz) للأنظمة المعقدة والعلوم السياسية والاقتصاد بجامعة “ميشيغان” منذ 2008 وحتى الآن (2021)، حيث يدرّس عدة مقررات لمرحلة البكالوريوس حول النمذجة ونظرية الألعاب (نظرية رياضية قائمة على تحليل رياضي لحالات تضارب المصالح من أجل الوصول إلى أفضل الحلول لجميع الأطراف)، إضافة لعمله أستاذاً لكرسي الباحث الأميركي “جون سيلي براون” للعلوم الاجتماعية والإدارة في الجامعة ذاتها، حيث يدرّس دورات للدراسات العليا في الاقتصاد الجزئي والتصميم المؤسسي والأنظمة المعقدة، والتي تتكون من عدة مكونات تتفاعل مع بعضها البعض.

هو عضو هيئة التدريس في “معهد سانتا في” (Santa Fe Institute) منذ 2006 وحتى الآن (2021)، ويعمل بمنصبه هذا على تنظيم ورش عمل حول العلوم الاجتماعية الحاسوبية.

تشمل اهتماماته البحثية التنوع في العمل، والدور الذي يلعبه التنوع في الأنظمة المعقدة للشركات، وأهميته في حل المشكلات، وكيف ينشأ، وإن كان هذا التنوع يجعل النظام أكثر إنتاجية، فحسب وجهة نظر بيج، إن أراد الفرد أن يحل مشكلة ما، سيحتاج إلى عدة أشخاص ينظرون إليها من زوايا مختلفة، والتنوع يحقق ذلك، ورغم أنه قد يؤدي إلى النزاع بسبب اختلاف الآراء، إلا أنه يؤدي إلى نتائج أفضل.

نشر أبحاثاً بتخصصات مختلفة بما في ذلك الاقتصاد والعلوم السياسية وعلوم الكمبيوتر والإدارة والفيزياء والصحة العامة والجغرافيا والتخطيط الحضري والهندسة والتاريخ، ويهتم كذلك في أبحاثه ودوراته التدريسية بنهج التفكير النموذجي لمواجهة المشكلات المعقدة، ونماذج التفكير هي نماذج معرفية تساعد الفرد على فهم البيئة التي يعيش فيها، وتساعد على اتخاذ قرارات أفضل واعتماد استراتيجيات أكثر فعالية.

حصل بيج على العديد من جوائز التدريس من “معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا”، وجامعة “نورث ويسترن”، وجامعة “ميشيغان”، بما في ذلك “جائزة التنوع المتميز والمشاركة” (Distinguished Diversity and Engagement Award) من جامعة “ميشيغان” عام 2009.

من المقالات التي نشرها سكوت بيج في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “لماذا يتخذ المفكرون ذوو النماذج المتعددة قرارات أفضل” (Why “Many-Model Thinkers” Make Better Decisions) عام 2018، ويبين المقال أن أكثر المنظمات تطوراً تستخدم نماذج للتفكير لمساعدتها على العمل، وغالبية هذه الشركات تستخدم العديد من النماذج معاً بشكل يكمل بعضها البعض.
  • “إعادة فتح المكتب؟ إليك كيفية منع انتقال كوفيد-19” (Reopening the Office? Here’s How to Stymie Transmission of Covid-19) عام 2020، ويشرح المقال بأن على الشركات عند إعادة فتح مكاتبها، اتخاذ عدة خطوات لاحتواء انتشار فيروس كورونا، وهذا يتطلب القيام بأكثر من مجرد إنشاء مسافة وحواجز بين الناس، بل يتطلب فهم علاقات الأشخاص فيما بينهم والأشياء التي يتفاعلون معها.

من الكتب التي ألفها سكوت بيج:

  • “مكافأة التنوع: كيف تؤتي الفرق العظيمة ثمارها في اقتصاد المعرفة” (The Diversity Bonus: How Great Teams Pay Off in the Knowledge Economy) عام 2017، ويشرح الكتاب كيف يمكن للشركات تحسين أدائها من خلال الاستفادة من قوة الاختلافات في طريقة تفكير موظفيها، ويقدم أدلة على أن الفِرق التي تضم أنواعاً مختلفة من الأشخاص ذوي التفكير المختلف، تتفوق على المجموعات المتجانسة في المهام المعقدة، وتنتج ما يسميه بـ”مكافآت التنوع”، وتشمل هذه المكافآت تحسين حل المشكلات وزيادة الابتكار والتنبؤات الأكثر دقة، وكل ذلك يؤدي إلى أداء ونتائج أفضل.
  • “المفكر النموذجي: ما تحتاج إلى معرفته لجعل البيانات تعمل من أجلك” (The Model Thinker: What You Need to Know to Make Data Work for You) عام 2018، ويوضح للقارئ كيفية تطبيق نماذج تفكير متعددة في عصر يعج باستخدام البيانات، ما يؤدي إلى اختيارات أكثر حكمة وتنبؤات أكثر دقة، ويقدم مجموعة أدوات لرجال الأعمال والطلاب والعلماء ومنظمي استطلاعات الرأي والمدونين، لجعلهم أفضل فكراً وأكثر وضوحاً وقدرة على الاستفادة من البيانات والمعلومات لصالحهم.

من أهم مقولات سكوت بيج:

  • لكل فرد من بين الكثيرين نصيب من الامتياز والحكمة، وعندما يجتمع الأفراد معاً، يصبحون بطريقة ما كشخص واحد بأقدام كثيرة، وأيدٍ وحواس، كذلك فيما يتعلق بشخصيتهم وفكرهم.
  • يعتمد التقدم على اختلافاتنا بقدر ما يعتمد على درجات معدل الذكاء الفردية لدينا.

تجارب سكوت بيج في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!