تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

سكوت أنتوني


السيرة الذاتية

سكوت أنتوني (Scott D. Anthony): مستشار استراتيجي أميركي وكاتب ومتحدث في النمو والابتكار، والمدير الإداري لشركة “إنوسايت” الأميركية (Innosight) للاستشارات الإدارية بمكتبها في سنغافورة.

ولد عام 1975 في أميركا، وحصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد عام 1996 من كلية “دارتموث” (Dartmouth College)، وماجستير إدارة الأعمال عام 2001 من كلية “هارفارد للأعمال” (Harvard Business School).

عمل كمحلل أعمال في شركة “ماكينزي آند كومباني” الأميركية (McKinsey & Co) للاستشارات الإدارية بين 1996 و1998، ومدير المنتجات في شركة “وورلد سبيس” الأميركية (WorldSpace) للخدمات الإعلامية بين 1998 و1999، وباحث أول في كلية “هارفارد للأعمال” بين 2001 و2003، حيث أدار مجموعة طلابية عملت على تعزيز الأبحاث حول موضوع الابتكار، وكان عضواً بمجلس إدارة شركة “ميديا جنرال” الإعلامية الأميركية (Media General) بين 2009 و2013، وعضواً في لجنة التعويضات بالشركة ذاتها.

تولى رئاسة شركة “إنوسايت” بين 2003 و2009، وعمل خلال تلك الفترة على تقديم خدمات الاستشارات والتدريب التنفيذي للشركات الكبرى والشركات الناشئة، ثم عمل كشريك إداري عالمي للشركة ذاتها في الفترة بين 2012 و2018، وفي هذه الفترة ضاعفت الشركة إيراداتها، وتوسعت في أوروبا.

عمل من خلال “إنوسايت” مع شركات عالمية لتصميم استراتيجيات نمو جديدة، وبناء قدرات ابتكارية، وتوجيه الابتكار المزعزع، وإدارة التحول الاستراتيجي، وقدم الاستشارات لكبار القادة في شركات أميركية مثل “بروكتر آند غامبل” (Procter & Gamble) للسلع الاستهلاكية، و”جونسون آند جونسون” (Johnson & Johnson) للأدوية والسلع الاستهلاكية.

يعمل منذ 2009 وحتى الآن (2021) بمنصب المدير الإداري لـ”إنوسايت” بمكتبها في سنغافورة، ويقود العمليات الاستشارية للشركة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ويتولى مسؤولية تطوير وإدارة علاقات العملاء الإقليمية وتشكيل فريق إقليمي وقيادته.

أنتوني حالياً (2021) مستشار في شركة “بيوند” الأميركية (Beeyond) لتكنولوجيا المعلومات منذ 2015، وعضو مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية في شركة “ميديا كورب” (Mediacorp) الإعلامية بسنغافورة منذ 2013، وعضو لجنة الاستثمار في الصندوق الاستثماري الأميركي “غرين دي فاوند” (Green D Fund) منذ 2014.

يهتم في الابتكار، والاستراتيجية، والنمو، وتحول الأعمال، والقيادة، والتصميم التنظيمي، ورأس المال الاستثماري، والأسواق الناشئة، وريادة الأعمال، وكتب في عدة موضوعات حول الابتكار بما في ذلك “الابتكار المزعزع” (Disruptive Innovation)، والتي يُقصد به تلك العملية التي تؤدي إلى تغييرات جوهرية في الصناعات القائمة، ويكون ذلك عبر تقديم الخدمة بطريقة جديدة كلياً، والاستغناء عن المنتجات التقليدية.

شارك في تطوير مفهوم “التحول المزدوج” (Dual Transformation)، وهو مخطط لكيفية استفادة الشركات الناجحة من الابتكار المزعزع، لتغيير مواقع أعمالها الحالية، وتعزيز نموها المستقبلي بشكل متوازي.

حصل أنتوني عام 2017 على جائزة مؤسسة “المفكرون الخمسون” (Thinkers50) للإنجاز المتميز عن عمله في مجال الابتكار، وحصل عام 2019 على المرتبة التاسعة في قائمة المفكرين الإداريين الأكثر تأثيراً من قبل المؤسسة ذاتها.

من المقالات التي نشرها سكوت أنتوني في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “كيف ضاعفت شركة بروكتر آند غامبل معدل نجاح الابتكار ثلاث مرات” (How Procter & Gamble Tripled its Innovation Success Rate) عام 2011 مع الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في شركة “بروكتر آند غامبل”، “بروس بروان” (Bruce Brown)، ويقدم المقال نموذجاً مثبت الفعالية لإنشاء أعمال جديدة، ودليلاً لكيفية استخدام الابتكار المزعزع، بناءً على تجربة “بروكتر آند غامبل”.
  • “كيف تتوقع المنصة المحترقة؟” (How to Anticipate a Burning Platform) عام 2012، ويقدم أنتوني نصائح للمدراء آخذاً في الاعتبار قضية شركة “نوكيا”، بعد أن أرسل الرئيس التنفيذي للشركة “ستيفن إيلوب” (Stephen Elop) مذكرة تحليل حول أزمة الشركة بعنوان ”مذكرة لمنصتنا المحترقة”، والتي كانت طريقة لتغيير قيادة الشركة، والمنصة المحترقة مصطلح يُستخدم عادة في مجال إدارة التغيير، ويُقصد به نوع محدد من حالة عدم الارتياح تؤدي إلى خلق حاجة ماسة تجاه تغيير الأوضاع الراهنة، وهو شعور يعتبر محركاً للتغيير الجذري، سواء كان على المستوى الفردي أو على المستوى الجماعي (مستوى الشركة). ومن النصائح التي قدمها أنتوني للمدراء في مقاله:
  1. أن يكونوا على معرفة جيدة بهامش الربح، فعندما تبدأ هوامش الربح في الاتجاه التنازلي، غالباً ما يشير هذا إلى ضعف في الأعمال الأساسية للشركة.
  2.  أن يستمعوا إلى القادة المتحمسين.
  3. أن يراقبوا رضا العملاء بعناية.
  • “جعل الابتكار عادة يومية في مؤسستك” (Making Innovation an Everyday Habit in Your Organization) عام 2021، ويصف طريقة جديدة لبناء الإبداع والابتكار داخل المؤسسات باستخدام مجموعة من التقنيات التي تحطم حواجز الابتكار التقليدية.

من الكتب التي ألفها سكوت أنتوني:

  • “دليل المبتكرين للنمو” (The Innovators Guide to Growth) عام 2008 مع عدة مؤلفين، ويصف الكتاب أهمية الابتكار المزعزع داخل الشركة لتطوير أعمالها وخلق قيمة لها في السوق، ويبين كيف يجب على شاغلي الوظائف الساعين إلى النمو تطوير قدراتهم على اغتنام فرص الابتكار.
  • “الجانب المشرق: دليل الابتكار في الأوقات المضطربة” (The Silver Lining: An Innovation Playbook for Uncertain Times) عام 2009، ويشرح الكتاب كيف يمكن للشركات الخروج بقوة خلال فترات الانكماش الاقتصادي، وكيف يمكنها مواصلة الابتكار، من خلال إيقاف المبادرات غير الفعالة، وتغيير العمليات التجارية الرئيسية، وبدء سلوكيات أكثر إنتاجية.
  • “التحول المزدوج: كيفية تغيير مكانة الأعمال التجارية اليوم أثناء صناعة المستقبل” (Transformation: How to Reposition Today’s Business While Creating the Future) عام 2017 مع عدة مؤلفين، ويوضح كيف يمكن للتحول المزدوج أن يساعد الشركة على الخروج من الأزمات بشكل أقوى وأكثر ربحية.

من أهم مقولات سكوت أنتوني:

  • يمكن لفريق الابتكار أن يفعل الأشياء الصحيحة بالضبط ويستمر بالفشل، أو ينجح على الرغم من القيام بالأشياء الخاطئة. تذكر أنه عندما يتعلق الأمر بالابتكار، غالباً ما يكون الفشل خطوة مهمة نحو النجاح النهائي.
  • لتحقيق شيء مختلف، عليك أن تفعل شيئاً مختلفاً.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!