تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ستيف كابلان


السيرة الذاتية

ستيف كابلان (Steve Kaplan): خبير اقتصادي أميركي، وأستاذ في كلية “بوث للأعمال بجامعة شيكاغو” الأميركية (The University of Chicago Booth School of Business).

ولد عام 1959، وحصل على بكالوريوس العلوم في الرياضيات التطبيقية والاقتصاد عام 1981 من كلية هارفارد” (Harvard College)، والماجستير في اقتصاديات الأعمال عام 1983 من جامعة هارفارد، ودرجة الدكتوراه في التخصص ذاته عام 1988 من الجامعة ذاتها. 

عمل محللاً بقسم تمويل الشركات في شركة “كيدر بيبادي آند كو” الأميركية (Kidder, Peabody & Co) للخدمات المصرفية الاستثمارية بين 1981 و1983، ومستشاراً لاستراتيجية الشركات في شركة “بوز آلن هاملتون” الأميركية (Booz Allen Hamilton) لاستشارات تكنولوجيا المعلومات خلال 1984، وأستاذاً زائراً في “معهد الدراسات العليا لإدارة الأعمال. إنسياد” (INSEAD) خلال 2001 بفرنسا.

شغل عدة مناصب في كلية “بوث للأعمال بجامعة شيكاغو”: أستاذ مساعد في التمويل بين 1988 و1992، وأستاذ مشارك في التمويل بين 1992 و1995، وأستاذ للتمويل بين 1995 و1997، وأستاذ كرسي الاقتصادي الأميركي “ليون كارول مارشال” (Leon Carroll Marshall) للتمويل بين 1997 و1999، وأستاذ ريادة الأعمال والتمويل بين 1999 و2011. 

يعمل منذ 2011 وحتى الآن (2021) أستاذ الخدمة المتميزة لريادة الأعمال والتمويل في كلية “بوث للأعمال بجامعة شيكاغو”، حيث يدرّس دورات لماجستير إدارة الأعمال ودورات تنفيذية في تمويل المشاريع والأسهم الخاصة وغيرها، وأستاذ زائر في “كلية قانون جامعة شيكاغو” (University of Chicago Law School) منذ 2013، حيث يدرّس برنامج الدكتوراه لتمويل الشركات وريادة الأعمال. 

يعمل حالياً (2021) باحثاً مشاركاً في “المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية” (The National Bureau of Economic Research)، ومحرراً مشاركاً في “مجلة الاقتصاد المالي” (Journal of Financial Economics)، وعضواً بمجلس إدارة شركة “مورنينغ ستار” (Morningstar) للخدمات المصرفية.

تتركز أبحاثه حول قضايا الأسهم الخاصة، ورأس المال الاستثماري، وتمويل المشاريع، وحوكمة الشركات، وتمويل الشركات، وعمليات الدمج والاستحواذ.

يعد كابلان أحد مطوري مؤشر”مكافئ السوق العام” (The Public Market Equivalent)، وهو مجموعة من مقاييس الأداء التي تم تطويرها لقياس نجاح الاستثمار في صناديق الأسهم الخاصة والتغلب على قيود معدل العائد الداخلي، أي حساب العائد باستثناء العوامل الخارجية، مثل المعدل الخالي من المخاطر أو التضخم أو تكلفة رأس المال أو المخاطر المالية. طُور لأول مرة عام 1996 من قبل الباحثيْن “أوستن لونج” (Austin M. Long) و”كريغ نيكلز” (Craig J. Nickels)، ثم اقترح كابلان عام 2005 مقياساً جديداً يعكس العائد على الاستثمارات الخاصة بالأسهم العامة، وجميع المقاييس التي يضمها المكافئ تعتمد على أساس رياضي مشترك.

اختير كواحد من بين أفضل 12 مدرس لإدارة الأعمال في أميركا من قبل مجلة “بزنس ويك” (BusinessWeek) عام 1994، واختير عام 1997 من قبل مجلة “كرينز شيكاغو بزنس” (Crain’s Chicago Business) للأعمال ضمن قائمة 40 تحت سن الـ40 التي تضم الشخصيات البارزة تحت سن الأربعين في القطاعين الخاص والعام بمنطقة شيكاغو، وصُنف ضمن قائمة أفضل 50 شخص أحدثوا تأثيرات دائمة في شيكاغو من قبل المجلة ذاتها عام 2020.

من الجوائز التي حصل عليها ستيف كابلان:

  • “جائزة ماكنزي للتميز في التدريس” (McKinsey Award for Excellence in Teaching) عام 1998 من جامعة “شيكاغو”.

من المقالات التي نشرها ستيف كابلان:

  • “هل الرؤساء التنفيذيون مختلفون؟ خصائص كبار المدراء” (Are CEOs Different? Characteristics of Top Managers) في “مجلة التمويل” (Journal of Finance) عام 2017 مع الأكاديمي الأميركي “مورتن سورنسن” (Morten Sorensen)، ويبيّن المقال أن الرؤساء التنفيذيين المحبوبين هم الأكثر عرضة للاختيار لشغل المناصب العليا حتى وإن لم يُظهروا مميزات في أدائهم، وفي المقابل، المسؤولون التنفيذيون الحازمون بشدة هم أفضل بكثير لتولي منصب الرئيس التنفيذي، إلا أنهم سرعان ما يكوّنون عداوات مع الآخرين كلما علوا في المراتب والمناصب.
  • “هل تتلاعب صناديق الأسهم الخاصة بالعائدات؟” (?Do Private Equity Funds Manipulate Returns) في “مجلة الاقتصاد المالي” عام 2019، ويشرح المقال أن صناديق الأسهم الخاصة تمتلك أصولاً يصعب تقييمها، وباستخدام مجموعة بيانات من عمليات الاستحواذ وصناديق الاستثمار، يُظهر المقال وجود تلاعب بالعائد المعلن عنه، وأدلة على أن بعض الصناديق ذات الأداء الضعيف تعزز القيمة الحقيقية للعوائد المعلن عنها، على عكس الصناديق ذات الأداء الأفضل.
  • “كيف يتخذ أصحاب رؤوس الأموال المغامرة قراراتهم؟” (?How Do Venture Capitalists Make Decisions) في “مجلة الاقتصاد المالي” عام 2020 مع عدة باحثين، حيث أجروا استقصاءً لـ885 شخصاً من أصحاب رأس المال الاستثماري المغامر في 681 شركة لمعرفة كيفية اتخاذ القرارات في مرحلة ما قبل الاستثمار وما بعد الاستثمار، ووجد الباحثون أن فريق الإدارة بأي شركة يمكن الاستثمار فيها، أكثر أهمية بالنسبة لأصحاب رأس المال الاستثماري المغامر من الخصائص المتعلقة بالعمل، ويتحدد على الفريق نجاح أو فشل الاستثمار النهائي أكثر من العمل.

من أهم مقولات ستيف كابلان:

  • نجاحات الأسواق الحرة والتكنولوجيا والعولمة لم تكن بنسبة واحدة. لم يستفد الناس في البلدان المتقدمة وفي البلدان الأقل مهارة وتعليماً بنفس القدر، بل بعضهم تضرر.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!