facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ستيف بلانك


السيرة الذاتية

ستيف بلانك (Steve Blank): مؤلف ورائد أعمال أميركي، يُلقب بأحد عرابي وادي السيليكون؛ وهو أستاذ مساعد في “جامعة ستانفورد” (Stanford University)، وزميل أول في “جامعة كولومبيا” (Columbia University)، ومحاضر في “جامعة كاليفورنيا” (California University)، وعضو مجلس أعمال الدفاع في “وزارة الدفاع الأميركية” (United States Department of Defense) منذ مايو/أيار 2020.

من مواليد منهاتن الأميركية عام 1953، وعلى الرغم من اعتباره “الأقل احتمالاً للنجاح” في إحدى صفوف المدرسة الثانوية، إلا أنه أثبت العكس في حياته العملية، وطوّر مهاراته التي جعلته من أكثر الأشخاص قدرة على النجاح.

أحدث ستيف ثورة في ممارسة ريادة الأعمال والابتكار وتعليمها، من خلال الدعوة إلى منهج “تنمية الزبائن” (Customer Development) و”الهندسة الرشيقة” (Agile Engineering) لتكون المعايير الرئيسية في البحث عن نموذج أعمال ناجح، حيث أعاد تعريف كيفية بناء شركات ناشئة ناجحة، وأكد أن الشركات الناشئة ليست إصدارات صغيرة من الشركات الكبيرة، وإنما هي شركات تختلف من حيث نموذج الأعمال والأدوات المستخدمة لتحقيق أهدافها. 

عام 1991، اختار ستيف التقاعد من ممارسة ريادة الأعمال والتوجه لتدريسها للطلاب الجامعيين، وذلك بعد أن أمضى 21 عاماً في وادي السيليكون، شارك خلالها في تأسيس ثماني شركات تقنية ناشئة تنتمي لمجالات البرمجيات وألعاب الفيديو وأجهزة الكمبيوتر، منها “إي بيفاني” (E.piphany)، وزيلوج (Zilog)، و”إم آي بي أس تكنولوجيز” (MIPS Technologies).

بعد أن انخرط في التدريس، عمل محاضراً في “كلية هاس لإدارة الأعمال” (Haas School of Business)، و”جامعة نيويورك” (New York University)، و”كلية لندن الامبراطورية” (Imperial College London)، وساعد في تأسيس برامج الابتكار في “مؤسسة العلوم الوطنية” (National Science Foundation)، وفي تأسيس برامج القرصنة من أجل الدفاع والقرصنة للبرامج الدبلوماسية في “جامعة ستانفورد”، كما ساهم في إطلاق برامج البيولوجيا الاصطناعية في المملكة المتحدة في “كلية لندن الإمبراطورية” (Imperial College London).

اختير متحدثاً رسمياً في العديد من المناسبات، وفي العديد من الجامعات المرموقة مثل “جامعة فيلادلفيا” (Philadelphia University) عام 2011، و”جامعة مينيسوتا” (University of Minnesota) عام 2013، و”مدرسة “إي إس آي دس إي” (ESADE) للأعمال” في برشلونة عام 2014، وكلية الهندسة في “جامعة نيويورك” لعام 2016، و”جامعة دالهوزي “(Dalhousie University) بكندا عام 2017، و”جامعة كاليفورنيا” عام 2019.

ألف ستيف عدّة كتب منها “إمساك القط الذيل: دروس من حياة ريادة الأعمال” (Holding a Cat by the Tail: Lessons from Entrepreneurial Life) عام 2014، و”الخطوات الأربعة لشركة إي بيفاني” (The Four Steps to the Epiphany) عام 2013، و”لماذا تغيّر الشركة الناشئة الرشيقة كل شيء” (Why The Lean Startup Changes Everything) عام 2013، و”دليل مالك الشركة الناشئة” (The Startup Owner’s Manual) عام 2012.

كما نُشرت له عدة مقالات في “هافينغتون بوست” (the Huffington Post)، و”وول ستريت جورنال” (Wall Street Journal)، وهارفارد بزنس ريفيو، و”مجلة فوربس” (Forbes)، و”ذا بيبولز ديلي” (the People’s Daily).

نال ستيف العديد من الجوائز والتكريمات، ففي عام 2009 حصل على “جائزة التدريس الجامعي” (Undergraduate Teaching Award) من قسم العلوم الإدارية والهندسة في “جامعة ستانفورد”، وفي نفس العام صنفته “صحيفة سان خوسيه ميركوري نيوز” (the San Jose Mercury News) كواحد من بين 10 مؤثرين في وادي السيليكون، وفي 2010 مُنح “جائزة التدريس المتميزة إيرل ف.شيت” (the Earl F. Cheit Outstanding Teaching Award) من “كلية هاس لإدارة الأعمال”.

كما أدرجته هارفارد بزنس ريفيو عام 2012 كواحد من “أساتذة الابتكار”، وفي 2013 صنفته “مجلة فوربس” كواحد من أكثر 30 شخصية مؤثرة في عالم التكنولوجيا.

من أقواله:

  • القاعدة رقم 1: لا توجد حقائق داخل البيئة المغلقة الخاصة بك، لذلك اخرج.
  • التركيز على التنفيذ في المراحل الأولى من بدء التشغيل سيخرجك من العمل. تحتاج بدلاً من ذلك إلى عملية التعلم والاكتشاف، حتى تتمكن من إيصال الشركة إلى النقطة التي تعرف فيها ما يجب تنفيذه.
  • ابدأ بسؤال نفسك. ما الرؤية التي أحتاجها للمضي قدماً؟. ثم اسأل ما هو أبسط اختبار يمكنني إجراؤه للحصول عليها؟. أخيراً، فكر كيف أصمم تجربة لتشغيل هذا الاختبار البسيط؟.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!