تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ستيف بالمر


السيرة الذاتية

ستيف بالمر (Steve Ballmer): رجل أعمال ومستثمر أميركي، والرئيس التنفيذي الأسبق لشركة “مايكروسوفت” (Microsoft) البرمجية، ومالك نادي “لوس أنجلوس كليبرز” (Los Angeles Clippers) لكرة السلة بأميركا.

ولد عام 1956، وتخرج من جامعة هارفارد عام 1977 بدرجة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية والاقتصاد. 

عمل بعد تخرجه لمدة عامين كمدير للمنتجات في شركة “بروكتر آند غامبل” (Procter & Gamble) للسلع الاستهلاكية، ثم درّس قيادة الأعمال في جامعة “ستانفورد” (Stanford University)، وانضم بعدها لشركة “مايكروسوفت” عام 1980، والتي كانت في طور التأسيس، وأصبح الموظف رقم 30 في الشركة، وأول مدير أعمال للشريك المؤسس لها “بيل غيتس” (Bill Gates).

شغل بالمر مناصب مختلفة في “مايكروسوفت”، وساهم بأن تصبح واحدة من أقوى الشركات وأكثرها ربحية في أميركا، وترأس فيها العديد من الأقسام، بما في ذلك العمليات وتطوير أنظمة التشغيل والمبيعات والدعم، إلى أن أصبح عام 1992 نائباً للرئيس التنفيذي للمبيعات، وشارك في تطوير إطار العمل البرمجي “نت” (NET) الذي يوفر هياكل افتراضية لقواعد بيانات وخدمات وصفحات ويب، ويستخدم من قبل المطورين على لبناء التطبيقات، بعدها رُقي إلى منصب رئيس الشركة 1998 واستمر حتى 2001.

في يناير/كانون الثاني 2000، عُين بالمر بمنصب الرئيس التنفيذي إلى جانب رئاسته للشركة، وفي فترة ولايته كرئيس تنفيذي، تعامل مع الشؤون المالية والعمليات اليومية، وأجرى تغييرات إدارية كبيرة في الشركة التي زادت مبيعاتها ثلاث مرات وضاعفت أرباحها.

تحت قيادته، أطلقت الشركة منتجات جديدة، مثل نظام وحدة التحكم في الألعاب الإلكترونية “إكس بوكس” (Xbox)، الذي صدر لأول مرة عام 2001، وبرنامج إدارة الوسائط “زون” (Zune) الذي طُرح عام 2006، وشهدت الشركة زيادة في إيراداتها السنوية بعد طرح المنتجات الجديدة من 25 مليار دولار إلى 70 مليار دولار، في حين زاد صافي دخلها بنسبة 215%.

ورغم النجاح الذي حققته المنتجات الجديدة، إلا أن بالمر واجه تحدياً في2007، بعد أن طرح نظام التشغيل فيستا (Vista) والذي لم يلقَ رواجاً، وانخفض نتيجة ذلك سعر سهم “مايكروسوفت”، وخسرت حوالي 264 مليون دولار.

عام 2009، توسعت الشركة في سوق محركات البحث، وأطلقت تحت قيادته محرك بحث “بينغ” (Bing)، وفي عام 2011 ساعد بالمر في ترتيب صفقة استحواذ بقيمة 8.5 مليار دولار على شركة “سكايب” (Skype) للاتصالات عبر الإنترنت، وكان هذا الاستحواذ الأكبر في تاريخ “مايكروسوفت”، ثم أعلن بالمر في أغسطس/آب 2013 استقالته.

ركز بالمر في إدارته لـ”مايكروسوفت” على الأشخاص الأكفاء في العمل، مع محاولة البحث عن الأشخاص أصحاب الولاء للعمل الجماعي، وكان شغوفاً في إجراء التغيير المستمر داخل العمل، ومؤمناً بفكرة التغيير بنسبة 100% أو عدم فعل أي شيء على الإطلاق، ومهتماً كذلك بالأرباح والأرقام، باعتبارها تحدد النجاحات والإخفاقات، وبرأيه النظر إلى الأرقام وفهمها يميز المدراء الناجحين عن الفاشلين.

عام 2014، اشترى نادي “لوس أنجلوس كليبرز” من “الرابطة الوطنية لكرة السلة” (The National Basketball Association) بأميركا، وشارك زوجته “كوني بالمر” (Connie Ballmer) بتأسيس مجموعة “بالمر غروب” (Ballmer Group) التي تعمل على تحسين الظروف الاقتصادية للأطفال والأسر في الولايات المتحدة، من خلال العمل الخيري والنشاط المدني، بهدف المساعدة في توفير طفولة ومراهقة آمنة للأطفال، وتعليم جيد، ومهنة يمكن أن تدعم الأسرة.

من الجوائز التي حصل عليها ستيف بالمر:

  • “وسام جوقة الشرف” (Legion of Honor) من قبل الرئيس الفرنسي الأسبق “نيكولا ساركوزي” (Nicolas Sarkozy) عام 2011.

من أهم مقولات ستيف بالمر:

  • يتعين على جميع الشركات مهما كان حجمها أن تستمر في الإنفاق المالي، للحصول على القادة المناسبين والأشخاص المناسبين، ليكونوا سريعي التصرف والتحرك في سوق العمل.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!