تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ستيفاني جونسون


السيرة الذاتية

ستيفاني جونسون (Stefanie K. Johnson): خبيرة وباحثة أميركية من أصل مكسيكي، متخصصة في مجال القيادة، وأستاذة مشاركة في القيادة التنظيمية وتحليلات المعلومات بكلية “ليدز للأعمال” الأميركية (Leeds School of Business).

حصلت على درجة البكالوريوس في علم النفس عام 2000 من كلية “كليرمونت ماكينا” (Claremont McKenna College)، والماجستير في علم النفس الصناعي والتنظيمي عام 2002 من جامعة “رايس” (Rice University)، والدكتوراه في التخصص ذاته عام 2004 من الجامعة ذاتها.

عملت أستاذة مساعدة في الإدارة بجامعة “كوورادو بولدر” (University of Colorado Denver) بين 2009 و2013، ثم أصبحت أستاذة مشاركة في القيادة التنظيمية وتحليلات المعلومات بكلية “ليدز للأعمال” بالجامعة ذاتها منذ 2014 وحتى الآن (2021)، إضافة لتوليها منصب المدير الأكاديمي لمركز القيادة بالجامعة منذ 2020.

جونسون زميلة كل من “جمعية علماء النفس التنظيمي الصناعي” (The Society of Industrial Organizational Psychologists) و”الجمعية النفسية الأميركية” (The American Psychological Society)، وتدرّس دورتين دراسيتين على موقع “لينكدإن” (LinkedIn) حول كيفية زيادة التنوع والاندماج في الشركات.

يركز عملها على القيادة والتنوع في أماكن العمل، وإيجاد استراتيجيات تزيد من ابتكار الموظفين ورفاههم ومشاركتهم، من خلال التغلب على التحيز اللاواعي (قوالب نمطية اجتماعية حول بعض الأشخاص يشكّلها الأفراد خارج وعيهم)، وبناء أماكن عمل أكثر تنوعاً وشمولية، وتقدم خدمات التدريب والاستشارات للشركات لتطوير القادة وتحقيق التنوع والشمول.

من خلال دراستها للتحيز في أماكن العمل، لجأت في بحث أعدته مع عدة باحثات إلى اختلاق مجموعة مقالات تتحدث عن عمليات تسريح للعمال قامت بها شركات معيّنة، وتضمنت هذه المقالات صوراً لمدراء من الذكور والإناث يعلنون عن عمليات التسريح تلك، ثم طلبن من المشاركين في دراستهن قراءة المقالات وتحديد مدى صدق القادة بناء على صورهم الواردة في هذه المقالات، واقتراحهم ما إذا كان يجب أن يُطردوا من مناصبهم أم لا، وعندما كان المدير الذي تظهر صورته هو امرأة، اعتبرها المشاركون أقل مصداقية من الرجل وتستحق الطرد أكثر بينما كان أقل حدة بالنسبة للجذابات. 

درست بمشاركة عدة باحثين ما يواجهه الأشخاص الذين يحاولون الدعوة للتنوع في مكان العمل، وتبين أن مطالبة الإناث من غير البشرة البيضاء بالتنوع في العمل، شكلّت رد فعل سلبي من قبل رؤسائهن الذين قيّموهن بمستوى أقل من نظرائهن غير المدافعين عن التنوع.

اختيرت ضمن أفضل 100 مدرب لعام 2020 من قبل مؤسسة “المفكرون الخمسون” (Thinkers50). 

من المقالات التي نشرتها ستيفاني جونسون:

  • “القيادة الكاريزمية في حالات الأزمات: تحقيق مخبري للتوتر والأزمات” (Charismatic Leadership in Crisis Situations: A Laboratory Investigation of Stress and Crisis) عام 2004 في مجلة “أبحاث المجموعة الصغيرة” (Small Group Research)، ويبين المقال أن غالباً ما يُعتقد أن القادة الكاريزماتيين (نوع من القيادة تستمد القائد فيه السلطة من جاذبيته) يظهرون في أوقات الأزمات، ويقدم المقال نتائج دراسة فحصت آثار الإجهاد والأزمات على أداء المهام وتقييمات السلوك الكاريزمي، وأظهرت النتائج أن القادة في حالة الإجهاد يُنظر إليهم على أنهم يتمتعون بشخصية جذابة أكثر من القادة في حالة عدم الإجهاد.
  • “القيادة والفاعلية التنموية للقائد: دورهما في تعزيز جهود تطوير القائد” (Leadership and Leader Developmental Self‐efficacy: Their Role in Enhancing Leader Development Efforts) عام 2016 في مجلة “اتجاهات جديدة للقيادة الطلابية” (New Directions for Student Leadership)، ويصف المقال دور نوعين من الكفاءة في تطوير القيادة، وهما:
  1.  الفعالية الذاتية للقائد: وتعني القدرة في ممارسة السيطرة على دوافع الفرد وسلوكه وبيئته الاجتماعية.
  2. الفعالية التنموية للقائد: وتعني إيمان الفرد بقدرته على تطوير المعرفة أو المهارات القيادية.

ويناقش المقال الآثار العملية لتصميم وتطوير برامج القيادة التي تأخذ في الاعتبار هذين النوعين من الكفاءة الذاتية.

من الكتب التي ألفتها ستيفاني جونسون:

  • “الشمول: قوة التميز والانتماء لبناء فرق مبتكرة” (Inclusify: The Power of Uniqueness and Belonging to Build Innovative Teams) عام 2020، ويوفر طرقاً قابلة للتنفيذ يمكن للقادة من خلالها بناء فرق متنوعة وشاملة تقدر حاجة الموظفين للانتماء، وتحقق فهم أفضل لما يجعل موظفيهم يتحركون على طبيعتهم، مع ضمان شعورهم بأنهم جزء كامل من المجموعة، وتكوين فريق مشارك بالكامل ومليء بوجهات نظر متنوعة، وهو المفتاح لخلق أفكار مبتكرة وخيالية.

من أهم مقولات ستيفاني جونسون:

  • نحن جميعاً لدينا احتياجات إنسانية أساسية وجوهرية، منها أن نكون محبوبين وذو قيمة داخل المجموعة، لكن هناك حاجة أخرى أهم، وهي تعزيز الانتماء.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!