تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

زينب تون


السيرة الذاتية

زينب تون (Zeynep Ton): أكاديمية أميركية من أصل تركي، وخبيرة في الأداء التنظيمي، وأستاذة في كلية “سلون للإدارة” (Sloan School of Management)، وشريكة مؤسِسة ورئيسة لـ”معهد الوظائف الجيدة” (Good Jobs Institute) بأميركا.

ولدت عام 1975 في تركيا، وحصلت على درجة البكالوريوس في الهندسة الصناعية من “معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا” (Massachusetts Institute of Technology)، والدكتوراه في إدارة الأعمال عام 2002 من كلية “هارفارد للأعمال” (Harvard Business School). 

عملت تون في كلية “هارفارد للأعمال” كأستاذة مساعدة بين عامي 2002 و2011، ثم انضمت لكلية “سلون للإدارة” التابعة لـ”معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا”، وأصبحت أستاذة مساعدة زائرة بين 2011 و2012، لتصبح بعدها أستاذة مشاركة زائرة منذ 2012 حيث تدرّس دورات ماجستير إدارة الأعمال والتعليم التنفيذي في إدارة العمليات، وهو المنصب الذي تشغله حتى الآن (2021).

يركز بحث تون على كيفية تصميم المؤسسات لعملياتها وإدارتها بطريقة ترضي الموظفين والعملاء والمستثمرين في وقت واحد، وأجرت عدة أبحاث في مؤسسات قطاع التجزئة، ولاحظت كيف أثر نقص الموظفين والدوران الوظيفي سلباً على كل العمليات، ما أدى إلى خسائر في الإيرادات وظهور مستثمرين غير سعداء، واختلال وظيفي على مستوى الشركة، وبعد تحديد الأسباب الكامنة وراء هذه المشاكل، طورت ما أسمته “استراتيجية الوظائف الجيدة”، ونشرت النتائج التي توصلت إليها في كتاب “استراتيجية الوظائف الجيدة: كيف تستثمر الشركات الذكية في موظفيها لخفض التكاليف وزيادة الأرباح”.

تعرّف تون “استراتيجية الوظائف الجيدة” بأنها محاولة التحسن باستمرار ودفع المزيد من المال للحصول على نتائج أعلى، وهي استراتيجية تسمح للشركات بخلق قيمة عالية للموظفين والعملاء والمستثمرين، من خلال الجمع بين الاستثمار في الموظفين والخيارات التشغيلية التي تزيد من إنتاجية الموظفين ومساهمتهم وتحفيزهم.

شاركت في تأسيس “معهد الوظائف الجيدة” عام 2017 مع المستشار الاستراتيجي الأميركي “روجر مارتن” (Roger Martin)، لتقدم من خلاله الاستشارات وورش العمل للمؤسسات العاملة في مجموعة متنوعة من القطاعات، بما فيها الرعاية الصحية والخدمات المالية والبيع بالتجزئة، والتصنيع والشحن والتجارة الإلكترونية، وذلك بغرض مساعدتها على فهم كيفية تنفيذ استراتيجية الوظائف الجيدة فيها.

حصلت على العديد من الجوائز للتميز في التدريس في كل من كلية “هارفارد للأعمال” وكلية “سلون للإدارة”، واختيرت كواحدة من أفضل 40 أستاذ في إدارة الأعمال بالعالم تحت سن الأربعين من قبل مجلة “بويتس آند كوانتس” الأميركية (Poets & Quants) للأعمال عام 2011.

من المقالات التي نشرتها زينب تون:

  • “تأثير تنوع المنتجات ومستويات المخزون على مبيعات متاجر البيع بالتجزئة” (The Effect of Product Variety and Inventory Levels on Retail Store Sales) في “مجلة إدارة الإنتاج والعمليات” الأميركية (Production and Operations Management Journal) عام 2010، ويُظهر المقال أن الزيادة في تنوع المنتجات ومستويات المخزون مرتبط بمبيعات أعلى، ولكن بالمقابل لها تأثير سلبي غير مباشر على مبيعات المتجر، من خلال تأثيرها على المنتجات الوهمية، والتي يُقصد بها المنتجات الموجودة فعلياً في المتاجر، ولكن فقط في مناطق التخزين حيث لا يمكن للعملاء العثور عليها أو شرائها.
  • “قضية الوظائف الجيدة” (The Case for Good Jobs) في هارفارد بزنس ريفيو عام 2017، ويبين المقال أن هناك ملايين الوظائف في متاجر البيع بالتجزئة والمطاعم ومراكز الاتصال والفنادق، لكن معظمها سيء، حيث يكون العمل فيها برواتب منخفضة ومزايا قليلة، مقابل تقديم خدمة منخفضة التكلفة. 

من الكتب التي ألفتها زينب تون:

  • “استراتيجية الوظائف الجيدة: كيف تستثمر الشركات الذكية في موظفيها لخفض التكاليف وزيادة الأرباح” (The Good Jobs Strategy: How the Smartest Companies Invest in Employees to Lower Costs and Boost Profits) عام 2014.

من أهم مقولات زينب تون:

  • استراتيجية العمليات المتمحورة حول الإنسان ليست ممكنة فحسب، بل مربحة للغاية.
  • نحن بحاجة إلى إحداث ثورة، لا سيما في صناعة الخدمات ذات الأجور المنخفضة، ليس فقط لزيادة الأرباح وإرضاء العملاء، ولكن لتقوية الناس والمجتمعات والاقتصادات.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!