facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ريد هوفمان


السيرة الذاتية

ريد هوفمان (Reid Hoffman): رجل أعمال أميركي، شارك في تأسيس منصة “لينكد إن”، وصنفته فوربس عام 2019 في المرتبة 1349 ضمن قائمة أغنى أثرياء العالم، بثروة صافية قُدرت بـ 1.8 مليار دولار.

ولد هوفمان عام 1967 في مدينة “بالو ألتو” (Palo Alto) بولاية كاليفورنيا، وحصل على درجة البكالوريوس بالنظم الرمزية والعلوم المعرفية من جامعة “ستانفورد” عام 1990، وتابع مشواره الدراسي ونال درجة الماجستير في الفلسفة من كلية “وُلفسن” (Wolfson) بجامعة أكسفورد عام 1993.

بعد التخرج، بحث هوفمان عن طريقة يؤثر من خلالها في العالم، ففي البداية كان يطمح أن يصبح أستاذاً، لكن نظرته تحولت إلى ميدان الأعمال والاستثمار، وعمل في شركة آبل عام 1994، وبعد عامين أي في 1996، انتقل هوفمان للعمل مع شركة “فوجيتسو” (Fujitsu).

عام 1997، أسس هوفمان شركة تُعنى بالمواعيد واللقاءات والتعارف بين الناس أصحاب الاهتمامات المشتركة، وحملت اسم “سوشيال نت. كوم” (SocialNet.com)، وخلال فترة عمله فيها، كان أيضاً عضواً في شركة “باي بال” (PayPal) للدفع الإلكتروني. وفي عام 2000، انضم لـ “باي بال”، بدوام كامل كمدير للعمليات في الشركة، وأصبح خبيراً في المنافسة وكان مسؤولاً عن جميع العلاقات الخارجية للشركة، بما في ذلك البنية التحتية للمدفوعات: فيزا، وماستر كارد، وغيرها.

 في الوقت الذي استحوذت فيه “باي بال” على “إي باي” (eBay) مقابل 1.5 مليار دولار عام 2002، كان هوفمان يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لشركة “باي بال”.

في عام 2002، شارك هوفمان في تأسيس “لينكد إن” مع اثنين من زملائه، وفي عام 2003، انطلق الموقع بشكل رسمي كأول موقع تواصل اجتماعي موجّه بالأعمال، وصفته فوربس أنه الأداة المتاحة الأكثر فائدة في الشبكات الاجتماعية بالنسبة للباحثين عن عمل.

كان هوفمان الرئيس التنفيذي المؤسس لـ “لينكد إن”، خلال الأعوام الأولى لانطلاق الموقع، قبل أن يصبح رئيس مجلس الإدارة ورئيساً للمنتجات في عام 2007، ثم الرئيس التنفيذي عام 2009.

عام 2012، أصبح لدى “لينكد إن” أكثر من 187 مليون مستخدم في أكثر من 200 دولة، وفي عام 2014، وصل عدد المستخدمين لأكثر من 332 مليون.

عام 2016، استحوذت مايكروسوفت على “لينكد إن” مقابل 26.2 مليار دولار، وأصبح هوفمان عضواً في مجلس إدارة مايكروسوفت في عام 2017.

يشارك هوفمان في المنتدى الاقتصادي العالمي، كما يحاضر في كثير من الأحيان بجامعة أكسفورد وستانفورد وهارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والعديد من الجامعات المرموقة الأخرى.

ألّف هوفمان العديد من الكتب أشهرها: 

  • بدايتك: التكيف مع المستقبل، والاستثمار في نفسك، وتحويل حياتك المهنية” (The Start-Up of You: Adapt to the Future, Invest in Yourself, and Transform Your Career) عام 2012 بالتعاون مع “بن كاسنوشا” (Ben Casnocha). في هذا الكتاب يشرح المؤلفان كيفية تسريع الحياة المهنية في عالم اليوم التنافسي، ويؤكدان أن المفتاح هو إدارة الحياة المهنية كما لو كانت عملاً مبتدئاً.
  • “التحالف: إدارة المواهب في عصر الشبكات” (The Alliance: Managing Talent in the Networked Age) عام 2014 بالتعاون مع “بن كاسنوشا” (Ben Casnocha)، ويناقش الكاتبان فكرة أن النموذج القديم للتوظيف طويل الأجل لم يعد فعالاً في بيئة عمل محاطة بالتغيير المستمر، كما أن النظام القائم تصرف كل موظف كأنه حر يعمل في عمله الخاص ليس نظاماً فعالاً أيضاً، ويكمن الحل بالنسبة للكاتبان في التوقف عن التفكير في الموظفين إما كعائلة أو كوكلاء أحرار، والتفكير فيهم كحلفاء أو شركاء.

من أقواله:

  • عليك أن تفكر وتتصرف مع حياتك المهنية وكأنك تدير شركة ناشئة.
  • إذا كنت لا تمضي قدماً، فأنت تتحرك للخلف.
  • تذكر، إذا لم تجد الأخطار فهي من سيجدك.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!