facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ريتشارد ثالير


السيرة الذاتية

ريتشارد ثالير (Richard H. Thaler): خبير اقتصادي، وواحد من أعمدة الاقتصاد السلوكي، وأستاذ العلوم السلوكية والاقتصاد في “كلية بوث للأعمال في جامعة شيكاغو” (The University of Chicago Booth School of Business).

ولد ريتشارد  عام 1945 في ولاية نيوجرسي الأميركية، والتحق بـ”جامعة كيس ويسترن ريسرف” (Case Western Reserve University) أين حصل على درجة البكالوريوس عام 1967، وبعد فترة وجيزة التحق بـ”جامعة روتشستر” (University of Rochester) حيث حصل على درجة الماجستير عام 1970، ثم الدكتوراه عام 1974.

يشغل حالياً عضوية “الأكاديمية الوطنية للعلوم” (the National Academy of Science)، و”الأكاديمية الأميركية للفنون والعلوم” (the American Academy of Arts and Sciences)، وزمالة “جمعية التمويل الأميركية” (the American Finance Association)، و”جمعية الاقتصاد القياسي” (the Econometrics Society).

أبرز ما يميز أبحاث ريتشارد تركيزه على علم الاقتصاد السلوكي (Behavioural Economics) و”سيكولوجية اتخاذ القرار” (the Psychology of Decision-Making)، ويعالج من خلال أبحاثه الفجوة بين الاقتصاد وعلم النفس، ويبحث في تخفيف آثار الافتراض الذي يُبنى عليه الاقتصادي القياسي، وهو “كل فرد في الاقتصاد عقلاني وأناني”، وبدلاً من ذلك يضيف احتمالية وجود سلوك غير عقلاني في بعض الأحيان لأنّ البشر يتأثرون بالتحيزات السلوكية التي تؤثر في قراراتهم الموضوعية. 

حاول ريتشارد منذ الثمانينيات معرفة كيفية تحكم السمات البشرية في القرارات الاقتصادية الفردية وما تأثيرها على الأسواق ككل، وحلل عملية صنع القرار الاقتصادي بمساعدة رؤى من علم النفس، وأولى اهتماماً خاصاً لثلاث عوامل نفسية هي: الميل إلى عدم التصرف بشكل عقلاني، ومفاهيم الإنصاف والمعقولية، وعدم التحكم في النفس.

كان لاستنتاجاته تأثير عميق في العديد من مجالات البحوث والسياسات الاقتصادية، وتمت العديد من الأبحاث لإظهار مدى تدني قدرة البشر على التخطيط المالي طويل الأجل، فعلى سبيل المثال معظم الناس لا تخطط بما يكفي للتقاعد.

استمرت جهوده في تطوير الاقتصاد السلوكي وساهم بكتب كثيرة في هذا المجال، حيث شارك في تأليف كتاب بعنوان “الترغيب: تحسين القرارات حول الصحة والثروة والسعادة” (Nudge: Improving Decisions About Health, Wealth and Happiness) مع “كاس سونستاين” (Cass R. Sunstein) عام 2008، حيث استخدم الكتاب مفاهيم الاقتصاد السلوكي لمعالجة العديد من المشاكل الرئيسية للمجتمع، وفي عام 2015 صدر له كتاب “سوء التصرف: صنع الاقتصاد السلوكي” (Misbehaving: The Making of Behavioral Economics).

كما ألّف كتاب “الاقتصاد شبه الرشيد” (Quasi-Rational Economics)، و”لعنة الفائز: المفارقات والاختلالات في الحياة الاقتصادية” (The Winner’s Curse: Paradoxes and Anomalies of Economic Life)، و”التقدم في التمويل السلوكي” (Advances in Behavioral Finance). 

نُشر له كذلك العديد من المقالات في مجلات بارزة مثل “أميركان إيكونوميك ريفيو” (the American Economics Review)، و”مجلة المالية” (Journal of Finance)، و”مجلة الاقتصاد السياسي” (the Journal of Political Economy).

حاضر في في “جامعة روتشستر” (University of Rochester) و”جامعة كورنيل” (University of Cornell)، بالإضافة إلى أنه كان أستاذاً زائراً في “جامعة كولومبيا البريطانية” (University of British Columbia)، و”مدرسة سلون للإدارة” (the Sloan School of Management)، و”مؤسسة راسل سيج” (the Russell Sage Foundation)، و”مركز الدراسات العليا في علم السلوك في جامعة ستانفورد” (Center for Advanced Study in the Behavioral Sciences at Stanford University).

حقق ثالير إنجازاً كبيراً تمثل في نيله لجائزة نوبل في العلوم الاقتصادية عام 2017 لإسهاماته في مجال الاقتصاد السلوكي، عبر دمج الافتراضات الواقعية النفسية في التحليلات المتعلقة بصنع القرار الاقتصادي، وصرحت “الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم” (Royal Swedish Academy of Sciences) التي تمنح الجائزة، بأن إسهامات ريتشارد بنت جسراً بين التحليلات الاقتصادية والنفسية لصنع القرار.

من مقولاته:

  • يخبرنا علماء النفس أن للتعلم من التجربة مكونان ضروريان: الممارسة المتكررة وردود الفعل الفورية.
  • إنك تريد دفع الناس إلى سلوك مرغوب اجتماعياً، ولا تدعهم بأي حال من الأحوال يعرفون أن أفعالهم الحالية أفضل من المعيار الاجتماعي.
  • إذا كنت ترغب في تشجيع شخص ما على القيام بشيء ما، فاجعله سهلاً.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!