تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ريب ريبل


السيرة الذاتية

ريب ريبيل (Reb Rebele): أكاديمي أميركي، وزميل باحث أول في قسم تحليل بيانات الأشخاص لدى كلية “وارتون” (The Wharton School) في جامعة “بنسلفانيا” الأميركية (University of Pennsylvania).

حصل على درجة البكالوريوس في التسويق عام 2005 من جامعة “ماريلاند كوليدج بارك” الأميركية (University of Maryland College Park)، والماجستير في علم النفس الإيجابي التطبيقي عام 2010 من جامعة “بنسلفانيا”، والدكتوراه في علم نفس الشخصية عام 2021 من جامعة “ملبورن” الاسترالية (University of Melbourne).

عمل في التسويق بوكالة “يونايتد ستيت مينت” الأميركية (United States Mint) وهي “دار سك العملة الأميركية” المتخصصة بإنتاج العملات المعدنية والتابعة لـ”وزارة الخزانة” (Department of the Treasury) بين 2005 و2007.

شغل عدة مناصب في شركة “كابلان تيست بريب آند آدميشنز” الأميركية (Kaplan Test Prep and Admissions) للخدمات التعليمية، بدأها كمدير المركز الرئيسي بين 2007 و2008، ثم مدير المبادرات الاستراتيجية بين 2008 و2009، والمدير المشارك للوسائط الرقمية بين 2009 و2012، وساهم في هذا المنصب بإنشاء برامج لتدريب وتطوير أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب على منصات تعليمية عبر الإنترنت.

كان مدرساً زائراً في علم النفس الايجابي التطبيقي في جامعة “بنسلفانيا” بين 2010 و2018، وتولى عدة مناصب في كلية “وارتون” التابعة للجامعة ذاتها شملت: مدير مشروع علم النفس التطبيقي بين 2013 و2016، ومدير أبحاث قسم تحليل بيانات الشخصيات بين 2016 و2018، وزميل باحث أول منذ 2018 وحتى الآن (2021).

تركز اهتمامات ريبيل البحثية والنفسية في دراسة علم الشخصية الذي يبحث في مفهوم الشخصية واختلافها بين الأفراد. وهو أحد الفروع الرئيسية في علم النفس الإيجابي التطبيقي الذي يسعى لتحقيق سعادة الأشخاص ورفاهيتهم وتعزيز القدرات الشخصية.

ويشارك في مشاريع بحثية مع قسم تحليل الشخصيات في كلية “وارتون” الذي يعتمد على دراسة البيانات الشخصية للأفراد لتطوير ذواتهم وتعزيز قدراتهم الشخصية، وفهم كيفية تأثير الثقافة والتعاون في العمل على الشركة وموظفيها، وفهم الطريقة العلمية السليمة التي تتبعها الشركة لاتخاذ القرارات حول موظفيها.

من المقالات التي نشرها ريب ريبيل في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “عندما يتجاوز التعاون حده” (Collaborative Overload) عام 2016، بالاشتراك مع الأكاديميَين الأميركيَين “روب كروس” (Rob Cross) و”آدم غرانت” (Adam Grant)، وصاغوا من خلاله مفهوم “العبء التعاوني الزائد” ويقصد به قضاء الموظف وقتاً طويلاً في القيام بأعمال جماعية مع زملائه والاستجابة لطلباتهم بحيث لايتوفر لديه سوى القليل من الوقت للقيام بعمله، الأمر الذي يؤدي إلى إجهاده واستنزافه ويخفض إنتاجيته، وتوصلوا إلى أنه غالباً ما يكون عبء العمل ثقيلاً إلى حد كبير على هؤلاء الموظفين الأكثر مساعدة لزملائهم نتيجة الاعتماد عليهم في أمور مختلفة، ويكونوا معرضين للإصابة بالإنهاك والإرهاق.
  • “هل يحقق التدريب في مجال التنوع النتائج المتوقعة؟” (?Does Diversity Training Work the Way It’s Supposed To) عام 2019، مع باحثين آخرين منهم “آدم غرانت” و”كاثرين ميلكمان” (Katherine Milkman)، وأثار الباحثون عدة أسئلة في المقال حول المواقف والتغييرات السلوكية في العمل، وماذا سيحدث إن وُضع برنامج للتدريب على التنوع في العمل، وهل ستتغير مواقف الموظفين تبعاً لنتائج التطبيق العملي لزيادة التنوع والاندماج في العمل، وبناءاً على ذلك، صمموا تجربة لقياس أثر التدريب على التنوع استهدفت ثلاثة محاور: الأول كيفية معالجة التحيز ضد المرأة في العمل، والثاني ركز على معالجة التحيز بكل أنواعه بين الموظفين، والثالث تناول أهمية غرس الأمان النفسي لدى فرق العمل.

من أهم مقولات ريب ريبيل:

  • للسخاء جانب مظلم، إذا لم نضع حدوداً له، فإننا نخاطر بإحراق أنفسنا وإيذاء الأشخاص الذين نحاول مساعدتهم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!