facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ريبيكا نايت


السيرة الذاتية

ريبيكا نايت (Rebecca Knight): محاضرة في جامعة “ويسليان” (Wesleyan)، وصحفية مستقلة في بوسطن؛ قضت معظم حياتها المهنية في “فايننشال تايمز” (Financial Times)، كما نشرت أعمالها في صحيفة “نيويورك تايمز” و”يو إس إيه توداي” (USA Today) و”ذا إيكونوميست” (The Economist)، وهارفارد بزنس ريفيو.

حصلت نايت على درجة البكالوريوس عام 1998 من جامعة ويسليان، وكتبت بمواضيع عدة شملت إدارة الأعمال وريادة الأعمال والتكنولوجيا والقيادة، إضافة لكتابتها عن التحديات الحديثة للإدارة.

من أبرز مقالاتها:

  • “إذا تعرضت شركتك لفضيحة عامة، هل يجب عليك أن تغادر؟” (If Your Company Is Going Through a Public Scandal, Should You Leave) عام 2018، وتتناول فيه كيفية تصرف الموظف عند تعرض الشركة التي يعمل فيها لفضيحة عامة، وناقشت قضايا مثل هل يشكل البقاء تأييداً لسلوك الشركة، وكيف يجب وزن الموقف مقابل آفاق الحياة المهنية المستقبلية.
  • “ما الطريقة التي تدير فيها طلبك للكمال” (How to Manage Your Perfectionism) عام 2019، وتشير فيه إلى أن الكمال سيف ذو حدين “من ناحية يمكن أن يحفزك على الأداء بمستوى عالٍ وتقديم أعمال عالية الجودة، ومن ناحية أخرى يمكن أن يسبب لك القلق غير الضروري ويبطئ وتيرة عملك”، وتناقش كيفية الاستفادة من إيجابيات الكمال مع تخفيف سلبياته، وما الإجراءات أو الممارسات التي يمكن استخدامها للحفاظ على الكمال تحت السيطرة، وهل يجب الاستعانة بالآخرين.
  • “كيف تحفز فريقك خلال الأوقات العصيبة” (How to Motivate Your Team During Crunch Time) عام 2019، وتتطرق فيه للأوقات التي يزداد فيها العمل وتحتاج إلى التكاتف، وكيف يمكن حشد الموظفين عندما يكون عبء عمل الفريق ثقيلاً والطريقة التي ينبغي التحدث بها عن الفترة الزمنية العصيبة حتى لا يشعر الموظفون بالخوف، وكيفية مراقبة مستويات التوتر مع تحفيز الموظفين على تجاوز الأزمة.
  • “كيف تعودين للعمل بعد إجازة أمومة” (How to Return to Work After Taking Parental Leave) عام 2019، وتتكلم فيه عن العودة للعمل بعد الانقطاع مدة طويلة بإجازة أمومة، وكيف يمكن جعل الأسابيع القليلة الأولى في المكتب سلسة قدر الإمكان، والطريقة التي يجب أن تدار عبرها العلاقات مع رئيس العمل والزملاء، وأين يمكن التوجه للحصول على الدعم العاطفي والتشجيع.

من أقوال ريبيكا:

  • المسمى الوظيفي يملك أثراً كبيراً في عملك.
  • غالباً  ما تكون إدارة موظف غير منظم تجربة جنونية.
  • يمكن أن يكون المكتب المفتوح كابوساً، خاصة عندما تعمل على شيء يتطلب انتباهك الكامل.
  • العواطف معدية، إذا كنت تعمل مع أشخاص سعداء ومتفائلين، فمن المرجح أن تشعر بنفس الشعور، والجانب الآخر صحيح أيضاً، فإذا كان زملاؤك مرهقين باستمرار، فمن المرجح أن تعاني نفس الشعور.
  • لدينا جميعاً أوقات نتساءل فيها، هل أنا في الشركة المناسبة؟ هل أنا في الوظيفة المناسبة؟ وهل هذا كل ما في الأمر؟.

تجارب ريبيكا نايت في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!