تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

رون أشكيناس


السيرة الذاتية

رون أشكيناس (Ron Ashkenas): مستشار أميركي في القيادة وإدارة التغيير، وشريك فخري بشركة “شافر كونسلتينغ” (Schaffer Consulting) للاستشارات الإدارية بأميركا.

حصل على بكالوريوس الآداب في الفنون الليبرالية عام 1972 من جامعة “ويسليان” (Wesleyan University)، والدكتوراه في السلوك التنظيمي عام 1979 من جامعة “كيس ويسترن ريزيرف” (Case Western Reserve University) بأميركا.

كان شريكاً إدارياً في “شافر كونسلتينغ” بين عامي 1976 و2016، وهي شركة تساعد المؤسسات على اكتشاف طرق جديدة للعمل وبناء القدرات اللازمة لمواجهة التحديات، وتتعاون مع المدراء لمساعدتهم على تحديد أهدافهم، وعمل من خلالها كمدرب وشريك فكري للعديد من الرؤساء التنفيذيين وكبار المدراء في عدة مؤسسات من القطاعين العام والخاص، منها “البنك الدولي” (The World Bank)، و”البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك” (Federal Reserve Bank of NY)، وشركة “فايزر” الأميركية (Pfizer) للصناعات الدوائية، وشركة “جي بي مورجان تشيس” الأميركية (JP Morgan Chase) للخدمات الاستثمارية.

عمل كمدير تنفيذي مقيم في “جامعة كاليفورنيا، بيركلي” (University of California, Berkeley) بين 2013 و2014، وتعاون خلال تلك الفترة مع مكتب العميد على تطوير مناهج جديدة لتعليم القيادة، ومساعدة أعضاء هيئة التدريس والطلاب حول إدارة الابتكار والتغيير.  

أسس عام 2007 “معهد النتائج السريعة” (The Rapid Results Institute)، كمؤسسة غير ربحية تعمل على تسريع وتيرة المشاريع المتعلقة بالقضايا الاجتماعية، ودرب من خلاله العديد من قادة الشركات الناشئة حول كيفية تطوير أفكارهم وتنفيذها على أرض الواقع.

أشكيناس منذ 2016 وحتى الآن (2021) شريك فخري في “شافر كونسلتينغ”، ويشغل عضوية مجلس إدارة شركة “ويل إت فورورد” الأميركية (Wheel if Forward) للمعدات الطبية منذ 2020.

أشكيناس مستشار ومدرب يساعد المؤسسات غير الربحية والشركات الناشئة وشركات الرعاية الصحية، على تحقيق تحسينات كبيرة في الأداء، إضافة لمساعدة الرؤساء التنفيذيين على تعزيز قدراتهم القيادية، والتعاون مع الموظفين والمستشارين الداخليين لتحسين مساهماتهم المهنية.

من المقالات التي نشرها رون أشكيناس في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “فن طرح الأسئلة” (The Art of Asking Questions) عام 2011، ويقدم 3 نصائح قد يكون من المفيد للمدير التفكير فيها بغرض تحسين المهارات الشخصية وتنمية أسلوب طرح الأسئلة، وذلك من خلال الآتي:
  1. طرح الأسئلة عن نفسه، لأنه أحياناً ومن دون وعي يقع في عادات غير منتجة، وبالتالي، فإن المدراء الجيدين على سبيل المثال، يسألون أنفسهم دائماً عما يمكنهم فعله بطريقة أفضل أو بشكل مختلف.
  2.  طرح الأسئلة حول الخطط والمشاريع. لأن التحدي يتمثل في طرح الأسئلة حول الخطط أو المشاريع بطريقة لا تؤدي فقط إلى تقدم العمل، بل إلى مساعدة الأشخاص المعنيين على التعلم والتطوير أيضاً.
  3. طرح الأسئلة حول المؤسسة. وذلك من خلال البحث عن طرق يمكن أن تعمل بها المؤسسة بفعالية أكثر، من خلال طرح أسئلة حول الممارسات والعمليات والهياكل.
  • “أهمية الرفض لتحقيق النجاح” (Rejection Is Critical for Success) عام 2012، ويشرح المقال أنه غالباً ما يرافق الرفض شكوك عاطفية مؤلمة حول الكفاءة والجدارة، لذا إما أن يحاول الفرد تجنبها أو التظاهر بأنها غير هامة، لكن من المهم عدم تجاهل هذه المشاعر، لأن الاستجابة الفسيولوجية التي يخلقها الرفض في الأجساد والعقول تشبه الألم الجسدي، وقد تؤدي للموت، لذا يجب أن يدرك الفرد أن المشاعر التي يمر بها بدائية وطبيعية، فهذا يساعده على تخطي الألم بصورة أسرع.
  • “الاجتماعات المسرحية الكبيرة مضيعة للوقت” (Big, Theatrical Meetings Are a Waste of Time) عام 2021، ويبن أنه في كثير من الأحيان، تُدار اجتماعات مراجعة الأعمال، حيث يستمع المدراء التنفيذيون وأصحاب المصلحة إلى تحديثات المشروع أو الأداء من المدراء والموظفين، وكأنهم في مسرحية مجهزة، ويُبذل قدر هائل من الوقت والجهد في خلق الانطباع بأن كل شيء على ما يرام، وأنهم في طريقهم للتغلب على المشاكل، لكن هذه الاجتماعات لا تترك فرصة كبيرة لمناقشة المشكلات والثغرات الخطيرة ومعالجتها. 

من الكتب التي ألفها رون أشكيناس:

  • “فعال ببساطة: كيف توقف التعقيد في مؤسستك وتنجز الأمور” (Simply Effective: How to Cut Through Complexity in Your Organization and Get Things Done) عام 2009، ويشرح الكتاب أن مستوى التعقيد في معظم المؤسسات يزداد سوءاً، وهناك الكثير من الخيارات التي يجب القيام وأشخاص يجب إشراكهم وعمليات يجب إدارتها للحد من ذلك، ويوضح الأسباب الرئيسية للتعقيد والأساليب العملية لمكافحتها.
  • “كتيب القادة من هارفارد بزنس ريفيو: اصنع تأثيراً، وألهم مؤسستك، وانتقل إلى المستوى التالي” (Harvard Business Review Leader’s Handbook: Make an Impact, Inspire Your Organization, and Get to the Next Level) عام 2018، ويشرح الكتاب أفضل الأشياء التي يحتاجها كل قائد للنجاح، ويتحدث عن ممارسات القيادة التي تسمح للقائد بإحداث أكبر تأثير بمرور الوقت، وكيفية اتخاذ خيارات استراتيجية تقود للابتكار. 

من أهم مقولات رون أشكيناس:

  • إنه لأمر جيد وبشكل لا يصدق، عندما يعترف القادة أنهم لا يفعلون الأشياء على أكمل وجه.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!