تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

روث بادر غينسبورغ


السيرة الذاتية

روث بادر غينسبورغ (Ruth Bader Ginsburg): محامية أميركية راحلة، ومدافعة عن المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، وقاضية سابقة في المحكمة العليا الأميركية.

ولدت عام 1933 في نيويورك وتوفيت عام 2020 في واشنطن. حصلت على درجة البكالوريوس في الآداب عام 1954 من جامعة “كورنيل” (Cornell University)، والليسانس في القانون عام 1959 من كلية حقوق جامعة “كولومبيا” (Columbia Law School) في أميركا.

عانت بعد تخرجها من التمييز القائم على النوع الاجتماعي في أماكن العمل، وواجهت صعوبات في العثور على وظيفة كونها امرأة وأماً معاً، وعُرضت عليها بعض الوظائف براتب أقل بكثير من نظرائها من الرجال، إلى أن دافع عنها أحد أساتذتها وساعدها في إقناع القاضي “إدموند بالمييري” (Edmund Palmieri)، من المحكمة الجزئية الأميركية للمنطقة الجنوبية من نيويورك، بمنحها وظيفة كاتبة لديه عام 1959. 

عملت باحثة مساعدة في كلية الحقوق بجامعة “كولومبيا” حول القانون الدولي بين 1961 و1963، ثم أصبحت أستاذة القانون في كلية الحقوق بجامعة “روتجرز” (Rutgers University) بين 1963 و1972، وقامت بتدريس القوانين المدنية كواحدة من النساء القلائل في مجالها، لكن خلال عملها بالكلية عانت من التمييز أيضاً، وطلب منها العميد قبول راتب منخفض بحجة المدخول الجيد لزوجها المحامي.

زاد اهتمام غينسبورغ في قضية المساواة بين الجنسين، وشاركت عام 1971 بتأسيس مشروع حقوق المرأة التابع لـ”الاتحاد الأميركي للحريات المدنية” (American Civil Liberties Union)، وأصبحت عضوة بهيئة تدريس كلية حقوق جامعة “كولومبيا” بين 1972 و1980، ودرّست خلالها القوانين المدنية السويدية ونشرت أبحاثاً باللغة السويدية، ثم شغلت منصب المستشار العام لـ”الاتحاد الأميركي للحريات المدنية” بين 1973 و1980، وكانت عضوة في “مجلس المدراء الوطني” (The National Board of Directors) بين 1974 إلى 1980. 

عملت في هيئة تحرير “مجلة نقابة المحامين الأميركية” (The American Bar Association Journal) بين 1972 و1978، وكانت زميلة في “مركز الدراسات المتقدمة للعلوم السلوكية بستانفورد” (The Center for Advanced Study in the Behavioral Sciences in Stanford) بين 1977 و1978، وعملت في مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية لـ”مؤسسة المحامين الأميركية” (The American Bar Foundation) بين 1979 و1989، وفي مجلس إدارة “معهد القانون الأميركي” (The American Law Institute) بين 1978 إلى 1993.  

عُينت عام 1980 محامية في محكمة الاستئناف الأميركية لمقاطعة كولومبيا، وقادت الكفاح ضد التمييز بين الجنسين ونجحت في مناقشة ست قضايا تاريخية أمام المحكمة العليا حول مسألة التمييز بين الجنسين، وصاغت العديد من موجزات المحكمة حول المسألة ذاتها، واستمرت بالعمل في المحكمة لمدة 13 عاماً، حتى عُينت عام 1993 قاضية للمحكمة العليا للولايات المتحدة.

خلال عملها كقاضية دافعت عن عدة قوانين، ودافعت عن رأي الأغلبية في الولايات المتحدة ضد “معهد فرجينيا العسكري” (Virginia Military Institute)، وسياساته المتعلقة بقبول الرجال فقط وحرمان النساء المؤهلات من الالتحاق بالمعهد بشكل ينتهك المساواة، ورفضت غينسبورغ ادعاء المعهد بأن برنامجه الخاص بالتعليم الذي يركز على الجيش غير مناسب للنساء، وأشارت إلى أن البرنامج في الواقع غير مناسب للغالبية العظمى من طلاب المعهد بغض النظر عن الجنس.

من الكتب التي ألفتها روث بادر غينسبورغ: 

  • “كلماتي الخاصة” (My Own Words) عام 2016، وناقشت في الكتاب قضايا المساواة بين الجنسين، وأعمال المحكمة العليا، والقانون الأميركي، وتفسير الدستور.

من أهم مقولات روث بادر غينسبورغ:

  • لن تحصل النساء على مساواة حقيقية إلا عندما يتقاسم الرجال معها مسؤولية تربية الجيل القادم.
  • التغيير الحقيقي يحدث خطوة بخطوة.
  • رد الفعل بغضب أو انزعاج لن يعزز من قدرة المرء على الإقناع.
  • حارب من أجل الأشياء التي تهتم بها، لكن افعل ذلك بطريقة تقود الآخرين إلى الانضمام إليك.

تجارب روث بادر غينسبورغ في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!