تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

روبن أبراهامز


السيرة الذاتية

روبن أبراهامز (Robin Abrahams): كاتبة صحفية ومتحدثة أميركية، متخصصة بعلم النفس والسلوك الاجتماعي، وباحثة مساعدة في كلية “هارفارد للأعمال” (Harvard Business School)، وكاتبة في مجلة “بوسطن غلوب” الأميركية (Boston Globe).

درست في أميركا، وحصلت على بكالوريوس الآداب في المسرح والسينما عام 1989 من جامعة كانساس” (University of Kansas)، والدكتوراه في علم النفس عام 2002 من جامعة “بوسطن” (Boston University).

عملت في الفترة بين 1989 و1995 بعدة وظائف بمجال الدعاية المسرحية والكوميديا الارتجالية، ثم شغلت منصب مديرة الاتصالات لأحد مشاريع الموارد البشرية في جامعة هارفارد بين 2000 و2003، وأستاذة زائرة في كلية “إيمانويل” (Emmanuel College) بجامعة “بوسطن” بين 2003 و2005 .

تعمل منذ 2005 وحتى الآن (2021) في الكتابة المتخصصة بقضايا سوء السلوك بمجلة “بوسطن غلوب” المنوعة، وتقدم النصح للقراء الذين يستفسرون عن كيفية إدارة تعقيدات المواقف الاجتماعية، وباحثة مساعدة بوحدة السلوك التنظيمي في كلية “هارفارد للأعمال”، حيث تجري أبحاثاً بمجال الإدارة البشرية الاستراتيجية لأصحاب الأداء المتميز، وكيف يمكنهم إدارة حياتهم المهنية بشكل أفضل.

أبراهامز خبيرة بعلم النفس والسلوك الاجتماعي، وإدارة الموارد البشرية الاستراتيجية، وإدارة الحياة المهنية، وآداب السلوك، واستراتيجيات الاتصال، وفنون الأداء المسرحي.

من المقالات التي نشرتها روبن أبراهامز: 

  • “تأثير الفضيحة: عندما تسيء الشركات التصرف، يدفع التنفيذيون ثمناً في سوق العمل – حتى لو لم تكن لهم علاقة بالمشكلة” (The Scandal Effect: When Companies Misbehave, Executives Pay a Price on the Job Market—Even if They Had Nothing to Do With the Trouble) عام 2016 في هارفارد بزنس ريفيو، ويبين المقال كيف أن المسؤولين التنفيذيين العاملين بوقت سابق مع شركات ملوثة بالفضائح، يدفعون الغرامة في سوق العمل حتى لو أن لا علاقة لهم بالمشكلة، ونظراً لأن تأثير الفضيحة دائم، فقد يكون لهكذا شركة تأثير على تنقله الوظيفي في المستقبل، وحتى على المردود المادي، حيث يتقاضى التنفيذيون الذين يعانون من هذا التأثير أجوراً أقل بنسبة 4% تقريباً من نظرائهم، ويقدم المقال في النهاية خطوات للمساعدة على النجاة من فضيحة الشركة.
  • “سيبا متونغانا: طاهية رائدة في جنوب إفريقيا” (Siba Mtongana: A Pioneering Chef in South Africa) عام 2020 في هارفارد بزنس ريفيو، ويتحدث المقال عن طاهية جنوب إفريقية تُدعى سيبا متونغانا، وكيف كان عام 2020 عاماً محفوفاً بالتحديات والمجهول بالنسبة لها، ومع ذلك استمرت بالعمل، من خلال ضبط استراتيجيتها للنمو والابتكار، في ظل اقتصاد هش وغير متوقع بخضم جائحة “كورونا” (COVID-19).
  • “متى تقدم الإكرامية، ولماذا لا تعتبر الإكرامية صدقة” (When to tip, and why tipping isn’t charity)، عام 2020 في مجلة “بوسطن غلوب”، ويشرح المقال الأساس المنطقي وراء دفع الإكرامية ومتى ولمن وكيف يمكن تقديمها، وكيف أن الإكراميات تُعطى لأصحاب الأجور المنخفضة وليس لأصحاب الأعمال الذين يتقاضون رواتب عالية.

من الكتب التي ألفتها روبن أبراهامز:

  • “دليل مس كوندكت للتحكم بالسلوك: إتقان القواعد الغامضة للأخلاق والآداب الحديثة” (Miss Conduct’s Mind Over Manners: Master the Slippery Rules of Modern Ethics and Etiquette) عام 2009، وتحدد أبراهامز في الكتاب نصائح مدروسة للتفاعل البشري ومحفزة للتفكير في عالم معقد، وخطوات لحياة أكثر مرونة يمكن تطبيقها على مواقف الحياة المختلفة.

من أهم مقولات روبن أبراهامز:

  • نحن جميعاً نتمسك بمُثل عليا لا نلتزم بها.
  • يجب على الجميع استغلال مهارة موظفيهم الموهوبين لكي لا يخسروهم. كل مدير يعلم أنه إذا كان الموظف جيداً ولم يحصل على عمل جيد، فمن المحتمل أن يبحث عن عمل آخر.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!