تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

روبرت هاتشينز


السيرة الذاتية

روبرت هاتشينز (Robert Hutchins): عالم تربوي أميركي راحل، ومؤسس “مركز دراسة المؤسسات الديمقراطية” (Center for the Study of Democratic Institutions)، الذي يهدف لعقد مناقشات حول الأفكار الديمقراطية العامة.

ولد عام 1898 بولاية نيويورك وتوفي عام 1977 في الولاية ذاتها. درس في جامعات أميركا، وتخرج من كلية “أوبرلين” (Oberlin College) عام 1917، وحصل على شهادة البكالوريوس من جامعة “ييل” (Yale University) عام 1921، وبكالوريوس القانون من كلية الحقوق من الجامعة ذاتها عام 1925.

عمل مدرساً لعام ونصف بمدرسة خاصة في بلدة “ليك بلاسيد” (Lake Placid) في ولاية نيويورك، وانتقل بعدها للعمل كسكرتير لجامعة “ييل”، وفي عام 1925 عمل محاضراً في كلية الحقوق بذات الجامعة لمدة عامين، ثم أستاذاً بين 1927 و1928، ليُعين بعدها عميداً للكلية عام 1928 وحتى 1929، وساعد خلال هذه الفترة في تنظيم “معهد العلاقات الإنسانية” (Institute of Human Relations) ضمن الجامعة.

عام 1929، انتخب هاتشينز عميداً لجامعة “شيكاغو” الأميركية (University of Chicago) كأصغر عميد في تاريخها وبقي في منصبه حتى عام 1951، وخلال فترة عمادته، دافع عن التعليم الليبرالي الذي اعتبره محاولة أخلاقية لاكتشاف ما هو جيد وكيفية التصرف بناءً عليه، وعبر ذلك استُبدلت شروط ومتطلبات القبول الجامعي بفصول التعليم العام التي تركز على حضور عدد من فصول المواد الأكاديمية الأساسية للاختصاص الجامعي الذي سيلتحق به الطالب، كما دعا إلى التركيز في درجة البكالوريوس على التعليم العام، وترك التخصص لدرجة الماجستير، إضافةً إلى تنظيمه للدراسات العليا في الأقسام الأكاديمية الأربعة: العلوم البيولوجية، والعلوم الإنسانية، والعلوم الفيزيائية، والعلوم الاجتماعية.

كان مديراً في شركة “انسايكولوبيديا بريتانيكا” (Encyclopædia Britannica) الأميركية لنشر المقالات المتخصصة ورئيساً لهيئة التحرير فيها بين 1943 وحتى 1974، كما عمل مديراً مشاركاً لمؤسسة “فورد” (The Ford Foundation) الأميركية الهادفة إلى تعزيز التفاهم الدولي والديمقراطية والحد من الفقر بين عامي 1951 و1954، وبعدها تولى رئاسة “صندوق الجمهورية” (Fund for the Republic) الأميركي، الذي يرعى أبحاثاً حول قضايا الحقوق المدنية وحماية حرية التعبير وحرية الصحافة.

أسس مركز “دراسة المؤسسات الديمقراطية” في أميركا عام 1959، والذي يعتبر بمثابة مؤسسة فكرية لعقد مناقشات ومشاركات وأبحاث فكرية ضمن مجموعات صغيرة حول الديمقراطية والليبرالية، وبقي رئيساً له حتى وفاته عام 1977.

يعتبر روبرت هاتشينز إحدى الشخصيات المؤثرة في التعليم العالي الأميركي، من خلال عمله بالتدريس وتبوئه عدة مناصب في مجال التعليم لما يقارب الـ50 عاماً، إضافةً إلى كونه أحد المدافعين عن الحريات والمبادئ الديمقراطية في المجتمع الأميركي، والحرية الأكاديمية في الجامعات التي ركزت على حرية تقديم الأفكار والحقائق ونشرها من قبل الأساتذة والعلماء دون تعرضهم للفصل من الجامعة أو الملاحقة القانونية، حيث كان يعتقد أنه على الجامعة تغذية العقل وتكوين مجتمع من العلماء بدلاً من أن تكون منظمة بدون هدف.

من الكتب التي ألّفها روبرت هاتشينز:

  • “التعليم العالي في أميركا: مذكرة حول سلوك الجامعات من قبل رجال الأعمال” (The Higher Learning in America: A Memorandum on the Conduct of Universities by Business Men) عام 1936، ويشرح الكتاب إصلاحات هاتشينز في المناهج الدراسية وإعادة التنظيم الإداري الذي قام به في جامعة “شيكاغو”، مع الحجج الفلسفية التي عمل بها لتفسير آرائه والدفاع عنها.
  • “زوكيركاندل” (Zuckerkandl) عام 1968، ويعرض من خلاله فلسفة المفكر النمساوي “ألكسندر زوكيركاندل” (Alexander Zuckerkandl)، ويسخر من فلسفته حول “الفكر الواعي للمجتمع” عبر العيش بشكل اعتيادي في الظروف المتاحة به.

من أهم مقولات روبرت هاتشينز:

  • الغرض من الجامعة لا يقل عن أهمية القيام بثورة أخلاقية وفكرية وروحية في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!