تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

روبرت ناش


السيرة الذاتية

روبرت ناش (Robert A. Nash): باحث وأكاديمي إنجليزي في علم النفس، وقارئ في علم النفس ومدير التعلم والتعليم للطلاب الجامعيين في كلية “علم النفس” (School of Psychology) بجامعة “أستون” (Aston University) البريطانية.

حصل على شهادة البكالوريوس في علم النفس عام 2006 من جامعة “وارويك”  (University of Warwick) في المملكة المتحدة، والدكتوراه في علم النفس عام 2010 من الجامعة ذاتها.

عمل بعد تخرجه باحثاً مشاركاً في جامعة “لانكستر” (Lancaster University) بين عامي 2010 و2011، ومحاضراً في علم النفس الاجتماعي والجريمة والقانون في جامعة “سُري” (University of Surrey) بين 2011 و2015 ببريطانيا.

عمل محاضراً بعلم النفس في جامعة “أستون” عام 2015 ولمدة عام واحد، ثم شغل منصب كبير محاضري الجامعة في علم النفس بين 2016 و2020، وترقّى بعدها إلى قارئ في علم النفس منذ 2020 وحتى الوقت الحالي.

يشغل حالياً (2021) عضوية هيئة تحرير مجلة “علم النفس والجريمة والقانون” البريطانية (Psychology, Crime & Law) منذ 2014، وعضوية مجلس إدارة جمعية “البحوث التطبيقية في الذاكرة والإدراك” البريطانية (Society for Applied Research in Memory & Cognition) منذ 2018، وهو ممتحن خارجي لطلاب البكالوريوس والماجستير في جامعة “جلاسكو” (University of Glasgow) في المملكة المتحدة منذ 2018، ومحرر مشارك في مجلة “علم النفس القانوني والجنائي” البريطانية (Legal & Criminological Psychology) منذ 2019.

تتركز أبحاثه حول الذاكرة البشرية والإدراك والتأثير الاجتماعي، وتطبيقاتها على قضايا علم النفس التربوي والقانوني، وقدرة الناس على تذكر الأحداث والتجارب الماضية والمعلومات التي تعلموها، إضافةً إلى العوامل التي تشكل أو تشوه ما يتذكرونه أو يؤمنون به، وكيف يستجيب الناس للتعليقات حول أدائهم وذكرياتهم، وكيف يمكن مساعدتهم على التذكر والتعلم بشكل أكثر فعالية.

من المقالات التي نشرها روبرت ناش:

  • “تفضيل الذاكرة لملاحظات الأداء المستندة إلى الماضي مقابل ملاحظات الأداء المستندة إلى المستقبل” (A Memory Advantage for Past-Oriented Over Future-Oriented Performance Feedback) عام 2018، وكتبه مع علماء النفس “نعومي وينستون” (Naomi Winstone)، و”سامانثا جريجوري” (Samantha Gregory)، و”إيملي بابس” (Emily Papps ونُشر في مجلة “علم النفس التجريبي: التعلم والذاكرة والإدراك” الأميركية (Journal of Experimental Psychology: Learning, Memory, & Cognition)، ويطرح البحث التساؤل التالي: عند انتقاد شخص ما، هل يجب التركيز على أدائه السابق أم أهدافه المستقبلية؟، ويؤكد أن الغالبية تنصح بالخيار الثاني، لأن الغرض الرئيس من الملاحظات هو تحسين أداء الشخص في المستقبل، حيث يفضل الناس إخبارهم أن باستطاعتهم تقديم الأفضل بدلاً من إخبارهم أنهم قاموا بعمل سيئ.
  • “هل الذكريات موثوقة؟ الخبير يفسر كيف تتغير أكثر مما ندرك” (Are memories reliable? Expert explains how they change more than we realise) عام 2018 في مجلة “المحادثة” الكندية (The Conversation)، ويتناول المقال شرحاً عن الذاكرة البشرية ليس من ناحية مشاركة القصص مع الأصدقاء أو التعلم من التجارب السابقة فقط، ولكن من ناحية استخدامها لأشياء مهمة مثل خلق إحساس بالهوية الشخصية، وكيف أن الذاكرة ليست متسقة، بل يغير الأفراد الحقائق بإضافة تفاصيل خاطئة إلى ذاكرتهم دون إدراكهم لذلك. 
  • “علاقة قصر النظر في المقابلات الاستقصائية: أدلة من المؤشرات اللغوية والذاتية للعلاقة” (Rapport myopia’ in investigative interviews: Evidence from linguistic and subjective indicators of rapport) عام 2021 في مجلة “علم النفس القانوني والجنائي”، وتناول من خلاله الإشارات السلوكية للعلاقة بين الطرفين بالمقابلات الاستقصائية التي تتم بين الخبراء النفسيين والمرضى أو السجناء، وطبيعة الأحكام الذاتية التي يبنيها كل طرف عن الآخر ومستوى نمط اللغة المستخدمة في الحوار بينهما، وكيف تؤثر على تكوين علاقة سليمة من تلك المقابلات.

من الكتب التي ألفها روبرت ناش:

  • “ذكريات كاذبة ومشوهة” (False and distorted memories) عام 2017، ويتناول من خلاله لمحة عامة عن التطورات الحديثة والمستمرة في علم الذاكرة الزائفة، ولماذا يتذكر الشخص أحياناً التجارب الخيالية التي كوّنها عمداً، وماذا يحدث عندما يتوقف عن تصديق ذكرياته، ويوضح كل فصل كيف عزز علم الذاكرة فهم تلك الأسئلة.

من أهم مقولات روبرت ناش:

  • إذا كنا خائفين جداً من الإضرار بتقديرنا لذاتنا، فربما يكون الحل لهذه المعضلة في المقام الأول هو التفكير في أسباب تشعرنا بإيجابية تجاه أنفسنا.

تجارب روبرت ناش في الإدارة

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!