facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

راي داليو


السيرة الذاتية

راي داليو (Raymond Thomas Dalio): رجل أعمال أميركي أسس شركة “بريدج ووتر أسوسيايتس” (Bridgewater Associates) في منتصف عقده الثاني، والتي أصبحت أكبر شركة لصناديق التحوط في العالم، وصنفته فوربس  بين أغنى 30 شخصاً بأميركا وفي مرتبة 69 في العالم بثروة صافية بلغت 15.2 مليار دولار عام 2014.

بدأ داليو المولود في مرتفعات “جاكسون” بنيويورك عام 1949 استثماراته في سن الثانية عشرة، عندما اشترى أسهماً في شركة “نورث إيست إيرلاينز” (Northeast Airlines)، ودرس العلوم المالية بجامعة “لونغ آيلاند” (Long Island University) وحصّل ماجستير إدارة الأعمال بكلية هارفارد للأعمال عام 1973.

بعدما أنهى تحصيله الأكاديمي، بدأ داليو حياته المهنية في “بورصة نيويورك” (New York Stock Exchange)، حيث بدأ بتداول العقود الآجلة للسلع.

وفي 1974، أصبح داليو تاجراً ووسيطاً للعقود الآجلة في “شيرسن هايدن ستون” (Shearson Hayden Stone)، وبعدها بعام في 1975، أسس “بريدج ووتر أسوسيايتس”، التي أطلقها من شقته المكونة من غرفتين في نيويورك.

افتتحت الشركة مكتباً في مدينة “ويستبورت” (Westport) الأميركية عام 1981، وبعد 24 عاماً أي في عام 2005، أصبحت أكبر صندوق تحوط في العالم.

في عام 2007، استقرأ داليو وقوع أزمة اقتصادية عالمية، وفي 2008، نشر مقالاً بعنوان “كيف تعمل آلة الاقتصاد” (How the Economic Machine Work)، ويقيّم في المقال إمكانات الاقتصادات المختلفة في العالم باختلاف معاييرها.

رغم الأزمة الاقتصادية العالمية التي حصلت في 2008، استمر داليو بتطوير شركته “بريدج ووتر” وتوسيعها، وفي عام 2017 أصبحت تُدير أصولاً بقيمة 160 مليار دولار.

شغل داليو منصب الرئيس التنفيذي المشارك في “بريدج ووتر”  لمدة 10 أشهر قبل أن يعلن في 2017 أنه سيتنحى عن منصبه كجزء من خطة تغيير شاملة للشركة.

في عام 2019، قال داليو إن عدم المساواة في الدخل بالولايات المتحدة كانت مجرد حالة طوارئ وطنية، لكنها تتطلب الإصلاح، وفي ذات العام دعا إلى إصلاح الرأسمالية ونشر تدوينة تفيد بأن فائض رأس المال والالتزامات الاجتماعية غير الممولة والعجز الحكومي خلقت كارثة اقتصادية.

لدى داليو العديد من الكتب منها: 

  • “المبادئ” (Principles)، عام 2017، وفيه يحدد فلسفته بالاستثمار وإدارة الشركات استناداً إلى الملاحظة والتحليل والتطبيق العملي، ويطرح مبادئ غير تقليدية طورها وصقلها واستخدمها على مدار سنوات عمله الماضية، لتحقيق نتائج فريدة في كل من الحياة والعمل، ومساعدة الأفراد والشركات بتحقيق أهدافهم.
  • “نموذج لفهم أزمات الديون الكبيرة” (A Template for Understanding Big Debt Crises) عام 2018، ويقدم فيه طريقة مبتكرة للتفكير في أزمات الديون والاستجابة السياسية.
  • “لماذا تحتاج الرأسمالية للإصلاح وكيف السبيل لذلك” (Why and How Capitalism Needs to be Reformed) عام 2019، وفيه يطرح اقتراحات لكيفية إصلاح الرأسمالية.

من أقواله:

  • إذا كنت لا تفشل، فأنت لا تتجاوز حدودك، وإذا لم تتجاوز حدودك، فأنت لا تزيد من إمكاناتك.
  • النضج الحقيقي هو القدرة على رفض البدائل الجيدة من أجل الحصول على البدائل الأفضل.
  • الحقيقة بتعبير أدق هي الفهم الدقيق للواقع، الذي هو الأساس لتحقيق نتائج جيدة.
  • من الشائع كثيراً أن يسمح الناس للتكبر والأنا بالوقوف في طريق تعلمهم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!