تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

رالف لورين


السيرة الذاتية

رالف لورين (Ralph Lauren): رجل أعمال ومصمم أزياء أميركي، ومالك شركة “رالف لورين كوربوريشن” (Ralph Lauren Corporation) للأزياء بأميركا، وصاحب ماركة “بولو” (Polo) للملابس.

ولد عام 1939 بنيويورك، والتحق بجامعة “نيويورك” (University of New York) لدراسة إدارة الأعمال لكنه لم يكمل، وحصل على الدكتوراه الفخرية في الآداب الإنسانية عام 1996 من جامعة “برانديز” (Brandeis University) بأميركا.

بدأ العمل عام 1964 في متجر “بروكس براذرز” (Brooks Brothers) لبيع الملابس بالتجزئة كمساعد مبيعات، ثم عمل في شركة تصنيع ربطات العنق “بيو بروميل” (Beau Brummell)، واستطاع خلالها إقناع رئيس الشركة بالسماح له ببدء خط إنتاج خاص به، وفي عام 1967 أسس لورين شركة “رالف لورين كوربوريشن”.

أطلق لورين عام 1968 من خلال شركته وبناءً على اهتماماته الرياضية، أول مجموعة كاملة من الملابس الرجالية تحت ماركة “بولو”، وبولو هي لعبة كرة يتم لعبها من على ظهر الحصان، وحمل شعار الماركة شكل اللاعب في هذه اللعبة، وبدأ ببيع منتجاته من الماركة في المتاجر الأميركية.

عام 1971، أطلقت شركة “رالف لورين كوربوريشن” مجموعة من القمصان المصممة خصيصاً للسيدات، وظهر شعار “بولو” على أكمام القميص، وفي العام ذاته افتتح لورين متجراً في أحد أحياء كاليفورنيا، ثم عمل عام 1974 على تصميم ملابس الممثلين الذكور في فيلم “غاتسبي العظيم” (The Great Gatsby) بأزياء من خط “بولو”، وكانت عبارة عن بدلات على طراز عشرينيات القرن الماضي.

أطلق عام 1978 أول عطرين من إنتاج شركته، أحدهما للرجال حمل اسم “بولو”، والآخر للنساء وحمل اسم “لورين”، وبدأت شركته دخول السوق الأوروبية والانتقال للعالمية، وافتتح عام 1981 أول متجر قائم بذاته لمصمم أميركي في أحد شوارع مدينة لندن البريطانية، وفي يونيو/حزيران 1997 أُدرجت الشركة في بورصة نيويورك، وافتتحت عدة مطاعم تابعة لها في شيكاغو ونيويورك.

تعمل الشركة حالياً (2021) في أربع فئات، تشمل الملابس والأثاث المنزلي والإكسسوارات والعطور، وتضم العديد من العلامات التجارية التابعة لها، وتعمل في عدة دول حول العالم، منها كندا وفرنسا والصين والسويد وغيرها، ويشغل فيها لورين منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي والمدير التنفيذي الإبداعي.  

اعتمد خلال قيادته للشركة على عدة قواعد، أولها زرع الثقة بالنفس والإلهام في نفوس موظفيه، وتطوير الإيمان بإمكانياتهم لتحقيق أشياء عظيمة، وتوظيف مواهب عالية المستوى، إضافة إلى التعاون مع الموظفين وإشراكهم في قرارات العمل، وتطوير التعليم والتدريب المهني لهم.

شارك لورين عام 1989 بتأسيس “مركز نينا هايد لأبحاث سرطان الثدي” (The Nina Hyde Center for Breast Cancer Research) في “مستشفى جامعة جورج تاون” (Georgetown University Hospital) بواشنطن وشغل فيه منصب رئيس مجلس الإدارة، وأسس عام 2004 مدرسة “بولو فاشن سكول” (Polo Fashion School) في نيويورك لتعليم تصميم الأزياء.

احتل لورين المرتبة 102 في قائمة أغنى رجل في أميركا بثروة بلغت 6.3 مليار دولار حسب مجلة “فوربس” (Forbes) لعام 2019، وتقدر ثروته حالياً (2021) حسب تقديرات المجلة ذاتها بـ7 مليار دولار.

من الجوائز التي حصل عليها رالف لورين:

  • جائزة الإنجاز من “رابطة الملابس الرجالية الأميركية” (The Menswear Association of America) عام 1985.
  • جائزة “مجلس مصممي الأزياء الأميركية” (Council of Fashion Designers of America) لأفضل مصمم ملابس نسائية لعام 1995.
  • “وسام الإمبراطورية البريطانية” (The Order of the British Empire) عام 2019.

من أهم مقولات رالف لورين:

  • أنا لا أصمم الملابس، أنا أصمم الأحلام.
  • الأناقة شخصية للغاية، لا علاقة لها بالموضة. الموضة تنتهي بسرعة، والأناقة تبقى إلى الأبد. 
  • أود أن يكون إرث هذه الشركة ليس المنتجات الجميلة التي صنعناها فقط، إنما الطريقة التي فكرنا بها في العالم وحاولنا جعله مكاناً أفضل.
  • استمتع بعائلتك، وافعل الأشياء التي تحب القيام بها، وابق قوياً. هذا هو سر البقاء سعيداً.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!