تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

راسل قاسم


السيرة الذاتية

راسل قاسم (Rassel Kassem): خبير ومفكر ومؤلف سوري، متخصص في الابتكار والتميز المؤسسي، ورئيس قسم التطوير المؤسسي في “دائرة قضاء أبوظبي” بالإمارات العربية المتحدة.

حصل على درجة البكالوريوس في القانون عام 2003 من جامعة “بيروت العربية” بلبنان، وماجستير في إدارة الأعمال عام 2008 من “معهد نيويورك للتكنولوجيا” (New York Institute of Technology) بأميركا، والدكتوراه في إدارة الأعمال عام 2016 من جامعة أبوظبي بالإمارات.

شغل منصب مدير التسويق في “مستشفى النور” بأبوظبي بين 2004 و2009، ورئيس تطوير الأعمال ومستشار أول في “غرفة تجارة وصناعة أبوظبي” بين 2009 و2011، ورئيس إدارة الأداء في “دائرة قضاء أبوظبي” بين 2011 و2013، ويشغل في الدائرة ذاتها منذ 2014 وحتى الوقت الحالي (2021) منصب رئيس قسم التطوير المؤسسي.

عمل محاضراً زائراً في عدد من كليات الإدارة والأعمال، وكانت له عدة مشاركات كمتحدث في مؤتمرات محلية وإقليمية، وكعضو لجنة تحكيم ومحكم لعدد من الجوائز في عدة دول، منها “جائزة الإمارات للابتكار” (The UAE Innovation Award)، و”جائزة ستيفي لآسيا والمحيط الهادئ” (The Asia-Pacific Stevie Awards).

قاسم خبير في الابتكار والتميز المؤسسي، والتخطيط الاستراتيجي وتطوير الممارسات الإدارية، ويسعى من خلال أبحاثه إلى تقليص الفجوة بين النظرية الإدارية والتطبيق، ويبحث عن طرق جديدة للتطوير والتحسين.

من المقالات التي نشرها راسل قاسم:

  • “هل يجب على الإداريين أداء القَسم المهني؟” عام 2021 في هارفارد بزنس ريفيو العربية، ويشرح المقال كيف شاعت مراسم أداء القَسم أو حلف اليمين في كثير من المهن، للقضاة والمهندسين والصحفيين والعسكريين وغيرهم، ويتساءل عن القَسم الإداري في عالم المال وريادة الأعمال، وإن كان هناك قَسم مهني في هذا المجال أساساً، والأسباب والضرورات التي توجب على الإداريين أداء القَسم المهني.
  • “الجيل «زد» المهني” عام 2021 في “صحيفة الخليج” الإماراتية، ويبين المقال كيف أصبح من الشائع التفريق بين الناس على أساس السنوات التي ولدوا فيها، فلكل جيل سلوكيات وطباع مشتركة اعتماداً على الأحداث والتحولات الاجتماعية التي شهدوها، منها ما يسمى جيل الطفرة، وجيل الألفية، وجيل إكس، وألفا، وغيرها، ويشير المقال لجيل زد، الذي يطلق على الأفراد المولودين ما بين منتصف التسعينات حتى العام 2010، ويتميز هذا الجيل بشكل عام بالشغف بالتكنولوجيا وتقبّل التغيير، وهي صفات مهمة، ولها أثر كبير في شخصياتهم المهنية والإدارية، لذلك من الضروري أن تأخذ المؤسسات والجهات المعنية هذه الصفات والسلوكيات بالاعتبار عند تخطيط نظم العمل وممارسات الموارد البشرية المستقبلية، هذا إذا ما أرادت الاستفادة من هذه الطاقة البشرية، واستقطاب تلك الكفاءات.

من الأبحاث الأكاديمية التي أجراها راسل قاسم:

  • “تقييم أثر الثقافة التنظيمية في تحقيق التميز المؤسسي ودور تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات” عام 2005، ويسعى البحث إلى اكتشاف تأثير الأبعاد المختلفة للثقافة التنظيمية (ثقافة المهمة، ثقافة القدرة على التكيف، ثقافة المشاركة، وثقافة الاتساق) على تحقيق التميز المؤسسي (نتائج المتعاملين، نتائج الموظفين، نتائج المجتمع، والنتائج الرئيسية) في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك استكشاف الدور الوسيط لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كل من المجالين الخدمي والصناعي. 
  • “لنشرك الجميع… أثر القيادة التحويلية والثقافة التنظيمية على تحقيق التميز المؤسسي” عام 2010، وتطرح هذه الورقة علاقة ديناميكية بين القيادة التحويلية والثقافة التنظيمية والتميز المؤسسي من أجل تطوير فهم أفضل للروابط السببية بين هذه المجالات الثلاثة، وتضمنت منهجية البحث استبيان متعدد البنود شمل أكثر من 400 مدير يعملون في دولة الإمارات العربية المتحدة.

من الكتب التي ألفها راسل قاسم:

  • “أدوات الإدارة وأساليب تطوير الأعمال 150” (Management Tools and Business Improvement Methodologies 150) عام 2014، ويحتوي الكتاب على 150 أداة ومنهجية ونموذج أُثبتت فعاليتها في تطوير العمل المؤسسي وتحقيق التميز الإداري، ويغطي الكتاب العديد من المواضيع الإدارية الهامة كاتخاذ القرارات، والإدارة الاستراتيجية، وإدارة التغيير، وتحليل الأعمال، وتطوير العمل، وحل المشكلات، وإدارة التسويق، والجودة والتميز المؤسسي وغيرها.
  • “الثقافة التنظيمية وتحقيق التميز المؤسسي: البحوث والفرص الناشئة” (Organizational Culture and Achieving Business Excellence: Emerging Research and Opportunities) عام 2019، وهو مرجع بحثي أساسي يدرس العلاقة بين أنواع الثقافة التنظيمية والتميز المؤسسي، والأثر الوسيط لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويعتبر هذا الكتاب مناسباً للإداريين في المؤسسات الحكومية والخاصة، وكذلك للاستشاريين والباحثين والأكاديميين المهتمين بهذا المجال.
  • “نوادر إدارية” (The Anecdotes of Management) عام 2020، وتعاون في هذا العمل عشرات المؤلفين من خبراء أكاديميين وإداريين من 15 دولة، ليقدموا فيه أغرب المواقف التي واجهتهم خلال مسيرتهم المهنية، ويتضمن الكتاب أكثر من 100 قصة أو صدفة غريبة، أو موقف طريف، تحتوي جميعها على عِبَر ونصائح تقدم للقارئ الفائدة والإلهام.

من أهم مقولات راسل قاسم:

  • لا تتحدث لغرض الحديث فقط، وتجنب الحديث في الاجتماع إذا كان من باب المشاركة فقط أو إثبات الحضور.
  • إذا أدرت مفاوضات من قبل أو كنت طرفاً فيها، وأحسست أن النقاشات متعبة وفيها العديد من النقاط، أو شعرت بأنك غير قادر على تحديد قيمة النتائج التي حصلت عليها بشكل دقيق، فلا تقلق، لأنك من بين الغالبية العظمى التي مرت بهكذا مواقف.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!