facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ديف أولريخ


السيرة الذاتية

ديف أولريش (David Olson Ulrich): أستاذ جامعي أميركي، ومؤلف ومتحدث ومدرب ومستشار إداري، يُعرف بمؤسس علم الموارد البشرية الحديث، وأستاذ كرسي “رينسيس ليكرت” في “كلية روس للأعمال في جامعة ميشيغان” (Ross School of Business at the University of Michigan)، وشريك في “مجموعة آر بي أل” (RBL Group) في الولايات المتحدة الأميركية.

ولد ديف عام 1953 في ولاية نيفادا، والتحق بـ”جامعة بريغهام يونغ” (Brigham Young University) حيث حصل فيها على شهادته الجامعية الأولى، ثم نال منها ماجستير في السلوك التنظيمي، وتحصل بعد ذلك على دكتوراه في النظرية التنظيمية من “جامعة كاليفورنيا” (University of California).

استطاع أن ينقل شغفه بتطوير الموارد البشرية من خلال أفكاره التي طرحها بكتاباته وتعليمه واستشاراته، والتي حملت تأثيراً جعله من أهم مدربي الموارد البشرية في العالم، ولا زال يسعى إلى أفكار جديدة تعالج التحديات الشائكة في العالم.

يركز ديف في عمله على نتائج كفاءات وممارسات الموارد البشرية والحوْكمة، وعلى كيفية إضافة الشركات قيمة للعملاء والمستثمرين، من خلال ممارسات القيادة وإدارة الموارد البشرية الاستراتيجية. 

ساهم في إعادة تشكيل مهنة الموارد البشرية، وإعادة تعريفها وتطويرها، وأوضح كيف يمكن لوظيفة الموارد البشرية الحديثة أن تنظم خدمات مشتركة ومراكز خبرة وتُنشأ شركاء تجاريين، وساعد في توجيه الأنظار نحو كيفية تحويل ممارسات الموارد البشرية بحيث تتماشى مع حاجات العملاء وقدرات الشركة.

في مجال القيادة، أوضح ديف أساسيات القيادة الفعالة، والقيادة الموجهة بالعملاء، وكيفية تحويل تطلعات تطلعات القيادة إلى أفعال، وركز على نتائج القيادة الفعالة وأظهر كيف يمكن لممارسات القيادة أن تزيد من مشاركة العملاء داخل الشركة.

عمل مع أكثر من نصف الشركات المدرجة فى قائمة “مجلة فورتشن 500” (Fortune 500) عبر 80 دولة، وعمل في هيئة تحرير 4 مجلات، وكان زميلاً في “الأكاديمية الوطنية للموارد البشرية” (the National Academy of Human Resources)، وعضواً في مجلس أمناء “جامعة جنوب فيرجينيا” (Southern Virginia University)، ومجلس إدارة “هيرمان ميلر” (Herman Miller).

نُشر له أكثر من 30 كتاباً و200 مقال وفصل كتابي، من أهمها “بطاقة قياس أداء الموارد البشرية: ربط الأشخاص والاستراتيجية والأداء” (The HR Scorecard: Linking People, Strategy, and Performance) بمشاركة “ برايان بيكر” (Brian E. Becker) و”مارك هوسليد” (Mark A. Huselid) عام 2001.

كما نُشر له “إعادة اختراع المؤسسة: كيف يمكن للشركات تقديم قيمة أكبر بشكل جذري في الأسواق سريعة التغير” (Reinventing the Organization: How Companies Can Deliver Radically Greater Value in Fast-Changing Markets) برفقة “آرثر يونغ” (Arthur Yeung) عام 2019،  وكتاب “الموارد البشرية من الخارج للداخل: ست كفاءات لمستقبل الموارد البشرية” (HR from the Outside In: Six Competencies for the Future of Human Resources)، و”شفرة القيادة: القواعد الخمسة للقيادة” (The Leadership Code: Five Rules to Lead by) مع “نورم سمولوود” (Norm Smallwood) و”كيت سويتمان” (Kate Sweetman) عام 2008.

نال على مدار حياته العديد من جوائز الإنجاز في مجالات التنظيم والقيادة وأعمال الموارد البشرية، فهو يعتبر أحد المفكرين الواردة أسماؤهم ضمن لوحة الشرف في مؤسسة “المفكرون الخمسون” (Thinkers 50) اعترافاً بإنجازاته في مجال إدارة الموارد البشرية.

تم تصنيفه كأفضل معلم إداري وقيادي من قبل مجلة “بلومبيرغ بيزنس ويك” (Bloomberg Businessweek)، وتم اختياره من قبل مجلة “فاست كومباني” (Fast Company) كواحد من أكثر 10 قادة ابتكاراً وإبداعاً، والأكثر تأثيراً في الموارد البشرية من قبل “مجلة الموارد البشرية” (HR Magazine).

من مقولاته:

  • سيكون قادة المستقبل أقل اهتماماً بقول ما سيقدمونه وأكثر اهتماماً بتقديم ما قالوا أنهم سيفعلونه.
  • أن تكون قائداً فعالاً أمر معقد للغاية. إنه يتطلب تطلعاً لرؤية المستقبل، وتفانياً في التنفيذ، والحساسية تجاه الأشخاص الغريبين في بعض الأحيان، والثقة الشخصية دون غطرسة.
  • عندما أفكر في المؤسسات، أفكر في القدرات التي تمتلكها المؤسسة أكثر من شكلها أو بنيتها. إن قدرة المؤسسة على تحقيق هدف مشترك وقدرة الموظفين على الإنتاج هي قدرات حاسمة لمعظم المؤسسات اليوم.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!