تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ديفيد نيليمان


السيرة الذاتية

ديفيد نيليمان (David Neeleman): رجل أعمال أميركي من أصل برازيلي، ومؤسس عدة شركات للطيران، منها “جت بلو” الأميركية (JetBlue)، و”أزول برازيل إيرلاينز” البرازيلية (Azul Brazilian Airlines).

ولد عام 1959 بمدينة “ساو باولو” (Sao Paulo) البرازيلية، والتحق بجامعة “يوتا” (University of Utah) بأميركا لدراسة الإحصاء دون أن يكمل تعليمه، ليعمل بعدها بمجال قطع تذاكر الطيران في ولاية هاواي.

شارك سيدة الأعمال الأميركية “جون موريس” (June Morris) عام 1992 بتأسيس شركة “موريس إير” (Morris Air) للطيران، وتولى فيها منصب نائب الرئيس التنفيذي، وفي عام 1993 استحوذت شركة “ساوث ويست إيرلاينز” (Southwest Airlines) على “موريس إير”، وعمل نيليمان لمدة خمسة أشهر في لجنة التخطيط التنفيذي في “ساوث ويست إيرلاينز” ثم غادرها.

أصبح نيليمان بعد مغادرته “ساوث ويست” الرئيس التنفيذي لشركة “أوبن سكايز” (Open Skies) الأميركية، وهي شركة برمجية لأنظمة حجز تذاكر الطيران، واستمر بمنصبه حتى عام 1999، ثم أسس شركة “جت بلو” عام 2000، كشركة طيران منخفضة التكلفة، توفر للمسافر ذوي الميزانية المحدودة تجربة سفر جوي عالية الجودة كما في الشركات باهظة الثمن. 

بدأت الشركة الجديدة عملها بطائرات من طراز “إيرباص” (Airbus) جديدة كلياً، ومجهزة بمقاعد جلدية وشاشة تلفزيون صغيرة لكل راكب، وكانت تجربة الخدمة والطيران التي قدمتها “جت بلو” فاخرة بالمقارنة مع ما كان متاحاً في ذلك الوقت بالسوق، وتفاعل العملاء بسرعة وحماس مع الشركة، على الرغم من أنها اقتصرت على وجهات محددة في البداية.

أصبحت “جت بلو” خلال سنواتها القليلة الأولى نموذجاً لجودة الخدمة، وبحلول عام 2006 توسعت الشركة بشكل ملحوظ، وبدأ بعض منافسيها من شركات الطيران الكبرى بتقليد خدماتها، وتعززت المنافسة مع توسع وجهات “جت بلو”.

واجهت الشركة صعوبات إدارية حين ضربت عاصفة ثلجية كبيرة مدينة نيويورك عام 2007، تسببت في اضطراب واسع النطاق في عمليات الحركة الجوية، بعد أن عجزت عن التعامل مع الأمر نتيجة ضعف البنية الإدارية فيها، والتي حُمّل مسؤوليتها نيليمان، ما أفضى إلى إبعاده من منصبه كرئيس تنفيذي، وإبقائه كرئيس غير تنفيذي لمجلس الإدارة.

خطط نيلمان للعودة إلى البرازيل طامحاً بإحداث نقلة في حياته المهنية بعد المطب الذي تعرض له في “جت بلو”، فأطلق عام 2008 شركة “أزول برازيل إيرلاينز” (Azul Brazil Airlines) بنفس الأيديولوجيات المستخدمة في “جت بلو”، مع اسم مشابه للشركة كون “Azul” باللغة البرتغالية تعني الأزرق (Blue)، واستطاعت الشركة النجاح، وأصبحت ثاني أكبر شركة طيران دولية في البرازيل وفقاً لـ”هيئة الطيران المدني البرازيلية” (The Brazilian Civil Aviation Authority) عام 2019.

في 2015، استحوذ نيليمان مع مجموعة من المستثمرين على شركة “تاب إير برتغال” (TAP Air Portugal) للطيران، ويمتلك نيليمان حالياً (2021) 45% من أسهم الشركة، وفي يونيو/حزيران 2018 أعلن نيته تأسيس شركة طيران أميركية تُدعى “بريز إيروايز” (Breeze Airways) برأس مال 100 مليون دولار، ووقع مذكرة تفاهم مع شركة “إيرباص” لشراء 60 طائرة من طراز (A220-300)، وبدأت عمليات الشركة رسمياً في مايو/أيار 2021.

يعاني نيليمان من اضطراب نقص الانتباه بحسب ما أكده في عدة مقابلات إعلامية، الأمر الذي سبب له مشاكلاً في دراسته أولاً، وكذلك في حياته المهنية، إلا أن هذا الاضطراب مكنه من تطوير شخصيته على حد قوله، محاولاً تحدي حالته المرضية والسيطرة على أعراضها، والتركيز على الجانب الإيجابي في شخصيته كقائد.

كان لنيليمان القدرة على استقطاب أبرع الموظفين، والتماس مساعدة الآخرين في تنظيم شؤونه وإدارة وقته، والقدرة على التواصل مع الجميع من مناولي الأمتعة إلى المستثمرين الرئيسيين، والقدرة على إدارة العلاقات والتفاعل الاجتماعي، وتوصيل رؤيته وتشجيع الثقة ببصيرته، مع تحقيق التوازن بين الاهتمام بالربحية والاهتمام بالأفراد داخل المنظمة، وتوفير جو من الاحترام والثقة.

من الجوائز التي حصل عليها ديفيد نيليمان:

  • “جائزة توني جانوس” (Tony Jannus Award) الأميركية لعام 2005، والتي تُمنح للإنجازات الفردية في مجال الطيران التجاري. 

من أهم مقولات ديفيد نيليمان:

  • نحن نخدم موظفينا حتى يتمكنوا من خدمة عملائنا. 

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!