تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

ديفيد غارفين


السيرة الذاتية

ديفيد غارفين (David A. Garvin): باحث ومؤلف أميركي راحل متخصص في الإدارة والقيادة، وأستاذ سابق بكلية “هارفارد للأعمال” (Harvard Business School) بأميركا.

ولد عام 1952 بمدينة نيويورك وتوفي عام 2017 بمدينة “ ليكسينغتون” (Lexington) بولاية ماساتشوستس الأميركية. حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد عام 1974 من كلية “هارفارد” (Harvard College)، ودرجة الدكتوراه في الاقتصاد عام 1979 من “معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا” (Massachusetts Institute of Technology).

انضم لهيئة التدريس في كلية “هارفارد للأعمال” عام 1979، وعمل بدايةً كباحث في وحدة إدارة الإنتاج والعمليات ثم في وحدة الإدارة العامة، وعُين بعدها أستاذاً مساعداً ثم أستاذاً مشاركاً عام 1984، وأستاذ عام 1989، وبدءاً من عام 1994 بدأ غارفين بتدريس مجموعة من الدورات في ماجستير إدارة الأعمال بالكلية، وشغل منصب رئيس هيئة التدريس لبرنامج ماجستير إدارة الأعمال بين 2006 و2009.

شغل عضوية مجلس المشرفين على “جائزة مالكولم بالدريج الوطنية للجودة” (The Malcolm Baldrige National Quality Award)، و”مجلس دراسات التصنيع” (The Manufacturing Studies Board) التابع لـ”المجلس القومي للبحوث” (The National Research Council)، ومجلس إدارة “مستشفى إيمرسون” (Emerson Hospital) في مدينة “كونكورد” (Concord) بماساتشوستس.

درس غارفين خلال حياته المهنية التي امتدت نحو أربعة عقود، العمليات التجارية والإدارية، ومبادئ التعلم التنظيمي، وتصميم وقيادة المؤسسات الكبيرة والمعقدة، وتعليم الخريجين، وألّف 10 كتب ونشر 37 مقالة، تركزت حول الإدارة العامة والتغيير الاستراتيجي وعمليات الأعمال. 

من الجوائز التي حصل عليها ديفيد غارفين:

  • “جائزة ماكنزي” (McKinsey Award) لأفضل مقال منشور في هارفارد بزنس ريفيو لعامي 1981 و1982.
  • “جائزة ريتشارد بيكارد التذكارية” (The Richard Beckhard Memorial Prize) عام 1998 لأفضل مقال في “مجلة سلون مانجمنت ريفيو” (Sloan Management Review) عن التطوير التنظيمي.
  • “جائزة روبرت غرينهيل” (Robert F. Greenhill Award) عن الخدمة المتميزة بكلية “هارفارد للأعمال” لعامي 2005 و2016.

من المقالات التي نشرها ديفيد غارفين في هارفارد بزنس ريفيو:

  • “كيفية الإدارة مع النظر إلى المستقبل” (Managing as if Tomorrow Mattered) عام 1982 مع الأكاديمي الأميركي “روبرت هايس” (Robert H. Hayes)، ويهدف المقال إلى إيصال فكرة أنّ القادة عندما يستثمرون وتركيزهم منصب على الأهداف قصيرة الأجل، يعرّضون الأداء طويل الأجل للخطر. 
  • “ما لا تعرفونه حول اتخاذ القرارات” (What You Don’t Know About Making Decisions) عام 2001 مع الأكاديمي الأميركي “مايكل روبرتو” (Michael Roberto)، وتتمثل الفكرة المركزية للمقال في أن عملية اتخاذ القرارات عبارة عن آلية معينة، وليست مجرد حدث في لحظة زمنية محددة، ويحدد أنواع القرارات التي يتعين على المدراء التنفيذيين اتخاذها، وأفضل الممارسات لهيكلة آلية اتخاذ القرارات، ويحذر من الأخطاء النمطية التي يمكن ارتكابها أثناء ذلك.
  • “فن النصح والانتصاح” (The Art of Giving and Receiving Advice) عام 2015 مع الأكاديمي الأميركي “جوش مارغوليس” (Joshua D. Margolis)، ويبحث في فكرة أن يكون المرء مرشداً لشخص آخر أو أن يسترشد بنصائح شخص آخر، ويتطرق لحيثيات القرار والأخطاء النمطية التي قد يقع فيها الناس عند النصح.
  • “دمج الخطوط الجوية الأميركية وطيران الاتحاد الأميركي” (Merging American Airlines and US Airways) عام 2017، ويتحدث عن دمج الشركتين معاً عام 2013، ويشرح القرارات الحاسمة والإجراءات المتخذة في عملية الاندماج.

من الكتب التي ألفها ديفيد غارفين:

  • “إدارة الجودة: الحافة الاستراتيجية والتنافسية” (Managing Quality: The Strategic and Competitive Edge) عام 1988، ويبين الكتاب ما يتعين على الشركات الصناعية الأميركية القيام به لسد فجوة الجودة مع المنافسين الأجانب، وكيفية استخدام نهج استراتيجي أكثر حساسية لاحتياجات المستهلكين وتفضيلاتهم لتحقيق المنافسة بفعالية، ويحدد ثمانية أبعاد حاسمة لجودة المنتج، بما في ذلك الأداء والميزات والموثوقية والتوافق والمتانة، والتي يمكن أن تكون بمثابة إطار عمل للتحليل الاستراتيجي.
  • “الإدارة العامة: العمليات والإجراءات” (General Management: Processes and Action) عام 2002، ويبين أن المدراء العامين بحاجة إلى التفكير في العمليات بدلاً من الهياكل التنظيمية أو المهام المنفصلة للمضي قدماً في مؤسساتهم وتحقيق النتائج، ويقدم الكتاب للمدراء التنفيذيين أساساً قوياً لتصميم العمليات الرئيسية وتوجيهها والتأثير عليها، من التخطيط الاستراتيجي إلى تطوير الأعمال ووضع الميزانية.
  • “التعلم أثناء العمل: دليل لوضع منظمة التعلم في العمل” (In Learning in Action: A Guide to Putting the Learning Organization to Work) عام 2003، ويقدم للمدراء إرشادات وأدوات عملية لبناء مؤسسات بارعة في اكتساب المعرفة وتفسيرها وتطبيقها للبقاء في طليعة التغيير والمنافسة، ويبين أن جوهر التعلم التنظيمي يكمن في مجموعة من العمليات التي يمكن تصميمها ونشرها، مع تقديم أمثلة مفصلة للمؤسسات التي استخدمت التعلم بنجاح لمتابعة التحسين والتغيير.
  • “إعادة النظر في ماجستير إدارة الأعمال: تعليم إدارة الأعمال في مفترق طرق” (Rethinking the MBA: Business Education at a Crossroads) عام 2010، وهو دراسة بحثية حول مستقبل تعليم ماجستير إدارة الأعمال، ويحدد الكتاب مجموعة من الاحتياجات غير الملباة في تعليم ماجستير إدارة الأعمال بمجالات مثل تنمية القيادة والتفكير النقدي، استناداً إلى مقابلات مكثفة مع العشرات من عمداء كليات إدارة الأعمال والمدراء التنفيذيين، وبناءً على تحليل مفصل لأهم أحد عشر برنامج ماجستير في إدارة الأعمال.

من أهم مقولات ديفيد غارفين:

  • في عالم يتسم بالتغيير المستمر، الميزة المستدامة الوحيدة هي التعلم.
  • يمكن للمنافسين نسخ منتجاتك، وتكرار التقنيات الخاصة بك، وتكرار عملياتك، ولكن طالما أن مؤسستك تتعلم بشكل أسرع من عملياتها، فستظل دائماً في المقدمة.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!