facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

دونالد ترامب


السيرة الذاتية

دونالد ترامب (Donald Trump): الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأميركية منذ عام 2017، وقبل دخوله عالم السياسة، كان رجل أعمال وشخصية تلفزيونية شهيرة إذ قُدرت ثروته الصافية عام 2020 بـ 2.1 مليار دولار حسب مجلة فوربس.

وُلد ترامب عام 1946، في  حي “كوينز” (Queens) بمدينة نيويورك، والتحق بجامعة فوردهام لمدة عامين وحصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية وارتون بجامعة بنسلفانيا، وأصبح فيما بعد رئيساً لأعمال العقارات الخاصة بوالده في عام 1971، وأطلق عليها اسم شركة ترامب، ووسع نشاطاتها لتشمل بناء وتجديد ناطحات السحاب والفنادق والكازينوهات وملاعب الجولف.

بدأ ترامب لاحقاً مشاريع جانبية مختلفة، واشترى عام 1989، أسطولاً من طائرات “بوينغ 727” (Boieng 727)، ليبني شركة ترامب للنقل الجوي. وفي هذه الفترة، واجه ترامب أزمة ديون، ودفعه الديْن المتزايد إلى إشهار الإفلاس.

في عام 1990، تمكن ترامب من استعادة مكانته المالية المستقرة السابقة وشهرته وافتتح كازينو “ترامب تاج محل” في “أتلانتيك سيتي” (Atlantic City)، وعام 1996، حصل على ملكية شركة ملكة جمال الكون التي قامت برعاية العديد من مسابقات الجمال الأخرى.

في 2003، أصبح ترامب مالك حصة بـ”شركة الإذاعة الوطنية” The National Broadcasting) (Company، حيث شغل منصب المنتج التنفيذي ومضيف برنامج الواقع المشهور “ذي أبرينتس” (The Apprentice).

في الجانب السياسي، بدأت طموحات ترامب منذ عام 2000، إذ أعرب عن رغبته بالترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية، وخلال عاميْ 2004 و2008، ظهر سعيه بالترشح لمنصب الرئيس كممثل للحزب الجمهوري، وخلال عام 2006، تولى منصب حاكم نيويورك.

وتزايدت مشاركة ترامب في السياسية بين عامي 2010 و2012، عندما أعلن علانية رغبته في الترشح للرئاسة مرة أخرى. وواجه الرئيس الأميركي السابق “باراك أوباما” (Barack Obama) في مختلف القضايا السياسية.

وفي 2015، أعلن ترامب ترشحه للرئاسة عن الحزب الجمهوري، وسرعان ما برز باعتباره المرشح الأول عن حزبه، وبعام 2016، رشح رسمياً لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية.

تلقت العديد من أساليبه الانتخابية الانتقادات، واتهم بالكذب وتزوير الحقائق خلال خطاباته الانتخابية، وكانت حملته كمرشح للرئاسة قائمة على تبنى موقف سياسي مؤيد للشعب، إذ دعم بشكل كبير التعديل الثاني لاتّفاقية صندوق النقد الدولي، وكانت خطته الضريبية تدعو إلى خفض معدل الضريبة على الشركات إلى 15٪ والاستعاضة عن قانون الرعاية الصحية “أوباما كير” بخطة سوق حرة مختلفة، وعبر ذلك حظي بدعم من عدة أطراف.

على الرغم من الانتقادات التي وجهت لترامب، إلا أنه تمكن من هزيمة “هيلاري كلينتون” (Hillary Clinton) المرشحة عن الحزب الديمقراطي، ليصبح رئيس الولايات المتحدة، وتولى المنصب في 20 كانون الثاني/يناير 2017.

ألّف ترامب مجموعة من الكتب نذكر منها:

  • “لماذا نريدك أن تصبح غنياً” (Why We Want You To Be Rich) عام 2015، بالتعاون مع “روبرت كيوساكي” (Robert T. Kiyosaki)، وتطرق الكتاب إلى كيفية مساعدة الطبقة الوسطى الآخذة بالانكماش في أميركا، وقدم نصائح لمساعدة القراء العاديين على زيادة ثروتهم في ظل الظروف الاقتصادية القاسية، كما تطرق إلى الخطوات الأساسية لمحو الأمية المالية.
  • “أميركا المشلولة: كيف نجعل أميركا عظيمة مرة أخرى” (Crippled America: How to Make America Great Again) عام 2015، ويقترح من خلال هذا الكتاب، مخططاً عملياً لجعل أميركا دولة قوية وعظيمة، ويقول فيه إن الأمر ليس صعباً “نحن فقط بحاجة إلى شخص لديه الشجاعة ليقول ما يجب قوله”.

من أقواله:

  • في بعض الأحيان تكون أفضل استثماراتك هي تلك التي لا تقوم بها.
  • أحاول التعلم من الماضي، لكني أخطط للمستقبل من خلال التركيز على الحاضر، فهذه هي المتعة.
  • ما يفصل بين الفائزين والخاسرين هو كيف يتفاعل الشخص مع كل تطور جديد.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!