facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

دانيال ليفيتين


السيرة الذاتية

دانييل ليفيتين (Daniel J. Levitin): عالم نفس وأعصاب وموسيقي كندي أميركي، وأستاذ مقعد “جيمس ماكجيل” (James McGill) الفخري لعلم النفس والأعصاب السلوكي بجامعة “ماكجيل” في مونتريال بكندا.

ولد ليفيتين في سان فرانسيسكو عام 1957، وبدأ تحصيله العلمي في مدرسة “بالوس فيرديس” (Palos Verdes) الثانوية، ثم دخل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا حيث درس الرياضيات التطبيقية، والتحق بعدها بـ “كلية بيركلي للموسيقى” (Berklee College of Music) في بوسطن.

في الثلاثينيات من عمره، بدأ ليفيتين دراسة علم النفس المعرفي بجامعة ستانفورد، وحصل على درجة البكالوريوس عام 1992 مع مرتبة الشرف، وتابع درجة الماجستير في جامعة “أوريغون” (Oregon) ونالها عام 1993 ثم حصل على الدكتوراه في عام 1996.

عُين ليفيتين زميلاً متميزاً في “كلية هاس للأعمال” (Haas School of Business) بجامعة كاليفورنيا في بيركلي من عام 2000 واستمر حتى 2017، إضافة لشغله منصب مدير مختبر الإدراك الموسيقي والمعرفة والخبرة في جامغة ماكجيل. وقدم العديد من المداخلات في مؤتمرات “تيد” (TED)، كما عمل مستشاراً “لقاعة مشاهير الروك آند رول” (the Rock and Roll Hall of Fame)، وكان زميلاً منتخباً في “الجمعية الأميركية لتقدم العلوم” (the American Association for the Advancement of Science)، و”جمعية العلوم النفسية” (the Association for Psychological Science)، و”الجمعية الملكية الكندية” (the Royal Society of Canada).

نشر ليفيتين عدّة مقالات علمية حول الإدراك الموسيقي، وعلم التشريح العصبي والإحصاءات الاتجاهية، وبصفته عالم أعصاب معرفي متخصص في إدراك الموسيقى، درس كيفية تغيير الطريقة التي يفكر بها العلماء في الذاكرة السمعية، إذ يرى أن الذاكرة طويلة المدى تحافظ على العديد من تفاصيل التجربة الموسيقية التي اعتبرها المنظرون السابقون أنها تضيع أثناء عملية الترميز. كما درس بتوجيه الانتباه إلى دور المخيخ في الاستماع للموسيقى، بما في ذلك تتبع الإيقاع وتمييز المألوف من الموسيقى عن غير المألوف.

من أشهر كتب ليفيتين الأكثر مبيعاً في العالم:

  “هذا هو عقلك في الموسيقى” (This Is Your Brain on Music)، عام 2006، وفيه يناقش ليفيتين بأن الموسيقى أساسية بالنسبة للجنس البشري بدرجة ربما أكبر من اللغة.

  “العالم في ست أغنيات: كيف خلق العقل الموسيقي الطبيعة البشرية” (The World in Six Songs: How the Musical Brain Created Human Nature)، عام 2008، وفي هذا الكتاب يحدد ليفيتين ست وظائف أو أنواع أساسية للأغنية، وهي الصداقة والفرح والراحة والدين والمعرفة والحب، ثم يوضح كيف أن كل منها بطريقته الخاصة مكّن الروابط الاجتماعية اللازمة لتطور الثقافة البشرية والمجتمع. ويوضح في الواقع، كيف تعمل هذه “الأغاني الست” في أدمغتنا للحفاظ على التاريخ العاطفي لحياتنا.

  “الشيخوخة الناجحة” (Successful Aging)، عام 2020، من خلاله يرفض ليفيتين فكرة أن الشيخوخة لا محالة تجلب الضعف وعدم السعادة، وبدلاً من ذلك يرى أنها تقدم مجموعة من التوجيهات العملية القائمة على الأدلة للعيش فترة أطول وأفضل؛ ويرى أن الشيخوخة الناجحة تقدم عدة أفكار مثل: فضح الأسطورة القائلة بأن الذاكرة تنخفض دائماً مع التقدم بالعمر؛ والتأكيد على أن مدى الصحة، وليس مدى الحياة، هو ما يهم؛ والتوصية بأن يتطلع الناس إلى الفرح، لأن إعادة التذكر لا تعزز الصحة. ويناقش ليفيتين ما يمكننا جميعاً تعلمه من أولئك الذين يتقدمون في السن بفرح، وكذلك كيفية تكييف ثقافتنا للاستفادة الكاملة من حكمة كبار السن وخبرتهم، من خلال استكشافه لما تعنيه الشيخوخة حقاً، باستخدام البحث في علم الأعصاب التنموي وعلم النفس ودراسة الاختلافات الفردية، ويكشف ليفيتين عن استراتيجيات المرونة والحيل العملية والمعرفية التي يجب على الجميع القيام بها مع التقدم في العمر.

من أشهر أقواله:

  • إذا كانت الموسيقى تعمل على نقل المشاعر من خلال التفاعل بين الإيماءات الجسدية والصوت، فإن الموسيقي يحتاج إلى حالة دماغية تتناسب مع الحالة العاطفية التي يحاول التعبير عنها.
  • الأشخاص السعداء ليسوا أشخاصاً لديهم المزيد، بل هم سعداء بما لديهم بالفعل.
  • معرفة أن ما تفعله هو أهم شيء يجب عليك القيام به في أي لحظة، أمر مدهش للغاية.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!